الرياضي

منصور بن محمد يفتتح مؤتمر أطباء الأندية

منصور بن محمد يكرم المشاركين في المؤتمر بحضور مروان بن غليطة وسامي القمزي (تصوير أشرف العمرة)

منصور بن محمد يكرم المشاركين في المؤتمر بحضور مروان بن غليطة وسامي القمزي (تصوير أشرف العمرة)

منير رحومة (دبي)

افتتح سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس نادي دبي الدولي للرياضات البحرية، أمس المؤتمر الخامس للجمعية الأوروبية لأطباء الأندية بجامعة محمد بن راشد للعلوم الطبية بدبي، والذي تحتضنه دبي على مدار يومين، بتنظيم مركز الفيفا الطبي المتميز بدبي، وبالتعاون مع اتحاد الكرة. وشهد الافتتاح كل من مروان بن غليطة رئيس اتحاد الكرة، وسامي القمزي رئيس مركز فيفا الطبي بدبي، ونخبة من الخبرات الطبية المحلية والعالمية في المجال الرياضي في مقدمتهم رئيس اللجنة الطبية في الفيفا الدكتور ميشيل دوخ، البروفيسور إفرايم كرامر المدير الطبي للفيفا وبطولة كاس العالم للأندية بأبوظبي وكاس العالم روسيا 2018.
وفي بداية المؤتمر رحب سامي القمزي بالمشاركين في المؤتمر الأوروبي الخامس، معتبراً أن إقامته في دبي لأول مرة خارج القارة الأوروبية شرف كبير، يعكس في نفس الوقت السمعة التي تحظى بها الدولة، والقدرات والإمكانيات التي تتمتع بها، وتؤهلها لاستضافة أكبر الأحداث والتظاهرات العالمية.
وشدد على أن المؤتمر يأتي أيضاً في إطار الدور الذي يقوم به مركز فيفا الطبي بدبي، من أجل تعميم الاستفادة في المجال الطبي، والتعرف على أحدث ما توصلت إليه البحوث والدراسات في علاج الرياضيين، والحفاظ على سلامتهم وعودتهم للملاعب بأسرع وقت ممكن، مشيداً بالتعاون الإيجابي الحاصل بين مركز الفيفا واتحاد الكرة وجامعة محمد بن راشد للعلوم الطبية بدبي.
وأكد القمزي أن تواجد نخبة من الخبرات الطبية العالمية، في مكان واحد سينعكس إيجاباً على الارتقاء بالمجال الطبي، وتحقيق مزيد الارتقاء بالعمل في المجال الرياضي، ويحقق في نفس الوقت مكاسب كبيرة للأجهزة الطبية العاملة في رياضة الإمارات.
ودشن البروفيسور جون كينج رئيس الجمعية الأوروبية لأطباء الأندية، والدكتور ياسين الزرقيني رئيس اللجنة الطبية بالاتحاد الأفريقي الجلسة الأولى للمؤتمر، حيث تم مناقشة وضع الطب الرياضي الحالي بمختلف الأندية والمنتخبات و آليات التطوير. كما أقيمت ورشة أخرى عن الإصابات العصبية وتأثير الحرارة والرطوبة على ممارسة كرة القدم وباقي العوامل المناخية مثل البرد والارتفاع وتلوث الجو، برئاسة الدكتور جورشاران سنج رئيس اللجنة الطبية بالاتحاد الآسيوي.
وتناقش الورش أيضاً علاج إصابات العضلة الخلفية وتشخيص الإصابات بأشعة الرنين إلى جانب العلاج بالإبر، وتحديد العمر عند اللاعبين الناشئين أثناء الدورات الرسمية التي ينظمها الفيفا.
وتتواصل الورش الطبية اليوم أيضاً بمشاركة مجموعة من المحاضرين مثل التطرق لموضوع الطب اليدوي لعلاج إصابات العمود الفقري عند الرياضي في جلسة نقاش الإصابات العضلية، التي يديرها الدكتور ريكارد برونا طبيب نادي برشلونة.