الاقتصادي

فريزر دوهيرتي... «فتى المربى» يقتحم 12 سوقاً عالمياًً

أبوظبي (الاتحاد)

فريزر دوهيرتي، هو مؤسس سوبرجام، الشركة المصنعة للمربى من الفاكهة الطبيعية بنسبة 100?، بدأ الفتى نشاطه في إعداد وتعليب المربى في سن الرابعة عشرة، وكان يقوم باستخدام وصفاته الخاصة في تصنيع المربى من الفواكه، منطلقا من مطبخ منزله الصغير إلى رفوف السوبر ماكت حيث لقت إقبالا وترحيبا واسعا على شرائها من العملاء، ومنذ ذلك الحين، نمت شركته سوبيرجام لتورد أكثر من 2000 لمحلات السوبر ماركت في جميع أنحاء العالم، وتبيع الملايين من جرار المربى.
عرض شعار شركة سوبيرجام في المتحف الوطني باسكتلندا باعتبارها «العلامة التجارية الاسكتلندية المبدعة»، وقد فازت الشركة بأكثر من 20 جائزة للابتكار، وتم التوسع في توزيع المنتج المصنع من قبلها في اثني عشر بلدا في جميع أنحاء العالم، وجاء هذا العرض جنبا إلى جنب مع إيرن برو، تونوك وباكسترز وفريزر الذي أطلق عليه اسم «رائد أعمال الطالب العالمي للعام»، وهو أول فائز من خارج أميركا الشمالية، تعد هذه الجائزة واحدة من أكثر من عشرين جائزة نالتها الشركة وتلقت الشركة الإشادة من رئيس الوزراء البريطاني بفريزر بعد سماعه عن قصته المدهشة.
في أغسطس 2010، أطلق فريزر كتابه الشهير عن اعداده لوصفة «سوبيرجام»، وقاسم العالم سر الوصفة السرية، وفي أبريل من العان2011، أطلق فريزر كتابا باسم «سوبيربوسينس» يتحدث عن قصته وكل ماتعلمه، بالإضافة لمسيرة حياته بعد أن اصبح ثريا، ونالت كتبه نصيبا كبيرا من الاهتمام والبيع وتم عرضها في للبيع في كل من واترستونيس، وزميث ومحلات السوبر ماركت.
لقد تمت ترجمة الكتابين «سوبيرجام» و «سوبيربوسينس» للعديد من لغات العالم، وتم انزال الكتاب إلكترونيا في الكثير من متاجر البيع بالإضافة إلى حمل مخزن تطبيقات هواتف الايفون «ابل ستور» لتطبيق لتحميل الكتاب والوصفات.
ويرى فريزر، أن الاستثمار الحقيقي لشركته يكمن في دعم المسنين الذين يعيشون بمفردهم، في دور الرعاية أو في مساكن محمية. وقد تمت استضافة سوبيرجام لأكثر من 125 الأحداث في جميع أنحاء المملكة المتحدة، تضمنت قرى صغيرة في ويلز و جنوب الضفة في وسط لندن.
وتضمنت تلك الاحتفالات الموسيقى الحية والرقص، وبطبيعة الحال الكعكات و سوبيرجام، وشهدت حضور ما يصل إلى 600 ضيف، ووضعت الشركة ضمن أولوياتها التوسعة في هذه الأحداث والأنشطة بحيث تنمو شعبيته كل شهر.
والحقيقة أن فريزر، يدين بالفضل لجدته في تعلمه لوصفات إعداد المربى الطبيعي مية بالمية، ولذلك فقد انصب بجهوده لمساعدة المسنين، ومعاونتهم من خلال شركته سوبر جام الخيرية التي تركز على إعداد الكعكة المخصص لكبار السن، ومشاركتهم الاحتفال بشرب الشاي، وقراءة القصص لهم، وهو يرى أن هذه الفئة تحتاج للمزيد من الرعاية والاهتمام.
يبلغ الان دوهيرتي من العمر 24 عاما، وبفضل جودة المنتج الذي قدمه للسوق العالمي، ولكنه لازال يوصف بأنه اصغر مورد من حيث السن، واستطاع في هذا العمر المبكر من تأسيس سلسلة من محلات السوبر ماركت الكبرى، وحين تمكنت شركته سوبر جام من توسيع نطاق إنتاجها في العام 2007، أصبحت تورد اليوم لنحو 2000 من محال السوبر ماركات حول العالم (بما في ذلك محال عالمية شهيرة مثل تيسكو، أسدا وول مارت، موريسونس، سينسبوري، ويتروس) في بلدان مثل استراليا، روسيا،والدانمرك، وفنلندا، وايرلندا.

مترجم عن موقع الخاص بــ fraserdoherty