عربي ودولي

واشنطن: إخلاء اليمن من ميليشيات إيران الخبيثة ضروري لإنهاء الصراع

أبوظبي، واشنطن (الاتحاد، وكالات)

ندد البيت الأبيض بقمع المسلحين الحوثيين للمعارضين السياسيين في اليمن، بما في ذلك قتل الرئيس السابق علي عبد الله صالح. وأضاف في بيان، أن المفاوضات السياسية ضرورية لإنهاء الصراع اليمني، وإخلاء البلاد من «النفوذ الخبيث للميليشيات المدعومة من إيران». ودعت الحكومة الأميركية التحالف العسكري إلى تسهيل تدفق المساعدات الإنسانية عبر كل الموانئ اليمنية، وعبر مطار صنعاء.
وقال معالي الدكتور أنور قرقاش، وزير الدولة للشؤون الخارجية، في تغريدات على «تويتر»: «من المهم أن تتابع المنظمات الحقوقية والإنسانية التصفيات التي يقوم بها الحوثي في صنعاء إثر انتفاضتها على جورهم، يجب ألا يغيب عن هذه المنظمات هذا السجل الإجرامي». و«رغم سيطرة الحوثي على العاصمة، فإنه يعاني فقدان الغطاء السياسي في المرحلة القادمة، أصبح عارياً بواقعه الجديد، ميليشيا طائفية ناهبة سارقة، أركان سلطتها الخوف والسلاح.. عنوان المرحلة يجب أن يكون توحيد الصف ضد الحوثي، الميليشيا أصبحت مكشوفة يمنياً وإقليمياً ودولياً.. بطشها في صنعاء مؤشر سقوطها».