الرياضي

ريجيكامب: الفوز في «قمة الغد» لا يعني الحسم

الوحدة والوصل يجددان الصراع بقمة الدور الثاني (أرشيفية)

الوحدة والوصل يجددان الصراع بقمة الدور الثاني (أرشيفية)

محمد سيد أحمد (أبوظبي)

تحوم شكوك حول مشاركة محمد برغش ومحمد الشحي لاعبي الوحدة في مباراة الوصل غداً، حيث يعاني كل منهما إصابة بسيطة، ولم تتحدد مشاركتهما في لقاء الغد المهم بالجولة الـ 15 من دوري الخليج العربي، بينما يستمر غياب الثنائي محمد عبد الباسط وحمدان الكمالي اللذين يمران بمرحلة التعافي، بحسب الروماني لورنيت ريجيكامب مدرب الفريق، الذي أكد أن لقاء الغد بمثابة نهائي؛ لأنه يجمع فريقين منافسين على البطولة، وقال: علينا أن نقاتل ونتعامل بجدية مع المباراة إذا أردنا الفوز الذي يجعلنا نحافظ على موقع جيد في المنافسة بعكس الخسارة التي تعني اتساع الفارق، لكن في كل الأحوال فإن الفوز، رغم أهميته، لن يحسم شيئاً لصاحبه ولا ننسى أن المشوار ما زال طويلاً، وثلاثي القمة يخوض مباريات في دوري أبطال آسيا، وهذا سيزيد عدد المباريات القوية التي يخوضها كل فريق، ومن يتحمل مثل هذا الضغط سيكون قادراً على التتويج بدرع الدوري.
وأضاف: لا يمكن أن نتوقع ماذا سيحدث في المباراة، أو السيناريو الذي ستكون عليه، لكن بإمكاني تأكيد أن الوحدة سيقوم بالعمل الذي كان يقوم به في الفترة الماضية من حيث الاستحواذ وصناعة الفرص أمام مرمى المنافس، وأعتقد أن المباراة ستكون مفتوحة على أي نتيجة، ومن جهتنا نعمل بكل قوتنا لحصد النقاط الثلاث.
وعن حالة الإرهاق التي عانى منها الفريق في آخر مباراتين رغم فوزه وتعادله على التوالي، قال: لا يهم ماذا حدث في الماضي، المباراة مهمة لجميع اللاعبين، وسيتخطون الإرهاق والتعب، وأتمنى أن يكون التركيز عالياً عندما تسنح الفرصة أمام المرمي، وأن نستثمر أي فرصة، وبالمقابل نحافظ على الحالة الدفاعية الجيدة، وشخصياً لا أعتقد أن هناك سبباً في إهدارنا الفرص في المباريات الماضية، لا بد أن نتحمل المسؤولية أكثر عندما تسنح فرصة، والأهم أننا نصنع الفرص أمام كل المنافسين، والفريق يقدم مستويات رائعة، وأعتقد أن تركيزنا في مباراة الغد سيكون أعلى. ووصف ريجيكامب مهاجمي الوصل كايو وليما ورونالدو بالمميزين، وقال: لقد سجلوا في كل مباراة وكانوا السبب في وصول فريقهم إلى مركزه الحالي، وقال: الوصل كفريق يملك الإصرار العالي، مثلما نخطط للفوز يعمل للغاية نفسها لذلك ندرك صعوبة المواجهة وسنعمل بقوة أن تكون نهايتها سعيدة للعنابي.

رودولفو: الانتصار يعزز ثقة «الفهود»
أكد الأرجنتيني رودولفو أروابارينا، مدرب الوصل، الأهمية القصوى للمباراة الغد، كونها أمام فريق قوي، يقدم موسماً مميزاً على مستوى الأداء والنتائج، وذكر أن الأداء بشكل جيد وحصد النقاط الثلاث يمثل الهدف الأساسي للوصل، وقال: «أسوة بمباراة العين في انطلاقة الدور الثاني، فإن مواجهة يوم غد أمام «العنابي» لا تحدد بطل الدوري، المنافسة ما زالت قائمة، وهناك الكثير من المباريات خلال الجولات المقبلة»، وأضاف رودولفو: «تشابه ظروف الفرق الثلاثة المتنافسة على الصدارة حالياً ممثلة في العين والوصل والوحدة على التوالي، يلقي بظلاله أيضاً على الحظوظ في الطريق نحو اللقب، الفرق الثلاثة تخوض استحقاقات متشابهة في الدوري، وكأس الخليج العربي، وكأس رئيس الدولة، بجانب المشاركة القارية في أبطال آسيا»، منوهاً بأن الفائز في مباراة غدٍ سيعزز ثقته في مشوار البطولة، بيد أن نتيجة الفوز لا تعني الإعلان المبكر عن بطل الدوري قطعاً.
ولفت رودولفو، إلى جاهزية أغلب عناصر الفريق للمباراة، وتابع عن حظوظ القائد وحيد إسماعيل الغائب عن مباراة الشارقة في الجولة الماضية بداعي الإصابة، في المشاركة غداً، قائلاً: «وحيد ما زال تحت العلاج والملاحظة، ولم يدخل التدريبات، في انتظار الوقوف على جاهزيته بشكل نهائي، بالتشاور مع الجهاز الطبي»، لافتاً إلى أن تركيزه خلال الحصص الأخيرة انحصر في نوعية التدريبات، بجانب التجهيز النفسي والمعنوي للاعبين، نظراً لخصوصية المواجهة.
وحول تهديد الغياب بداعي الإنذارات التي تطارد نحو 7 لاعبين في قائمة الوصل عن مباراة الجولة المقبلة، بقيادة ليما، أوضح: لا أشعر بالقلق، وأتمنى بالطبع عدم تكرار الغيابات في ظل محدودية عدد اللاعبين، ولكن تبقى الاحتكاكات في كرة القدم وحتى «نرفزة» اللاعبين أمراً طبيعياً، علاوة على الأخطاء التي قد تحدث من الحكام لكونهم في نهاية المطاف معرضين لاتخاذ قرارات صحيحة في أغلب الأوقات، وخاطئة في أحايين أخرى قليلة.