عربي ودولي

الجيش الوطني يحرر ميناء الحيمة العسكري في الحديدة

 قوات الجيش أثناء تقدمها في الساحل الغربي باتجاه الحديدة (الاتحاد)

قوات الجيش أثناء تقدمها في الساحل الغربي باتجاه الحديدة (الاتحاد)

بسام عبدالسلام (عدن)

تمكنت قوات الشرعية المدعومة من التحالف العربي في محافظة الحديدة، غرب اليمن، من تحرير ميناء الحيمة العسكري وتطويق مدينة حيس التابعة لمحافظة الحديدة. وأفادت مصادر عسكرية بأن القوات العسكرية والمقاومة الشعبية، تقدمت في الخط الشمالي من مدينة الخوخة ومعسكر أبو موسى الأشعري، ووصلت إلى منطقة الحيمة، وتمكنت من تحريرها والميناء العسكري في المنطقة الذي يبعد 10 كم عن الخوخة، فيما تخوض وحدات أخرى مواجهات على مشارف مديرية التحيتا، وتزامن ذلك مع تقدم لقوات أخرى باتجاه حيس التي جرى تطويقها من اتجاهات عدة، تمهيداً لتحريرها والاتجاه نحو مناطق الجراحي وزبيد للوصول إلى مدينة الحديدة.
وأضافت المصادر أن لواء عسكرياً متكاملاً وصل إلى مديرية الخوخة لتعزيز القوات الحكومية، فيما تقوم مروحيات الأباتشي التابعة لقوات التحالف العربي بتمشيط الشريط الساحلي وتأمين تقدم القوات البرية، وأشار المصدر العسكري إلى أن مليشيا الحوثي الانقلابية تكبدت خسائر فادحة في الأرواح والمعدات العسكرية، وسط فرار وتراجع جماعي باتجاه مركز الحديدة.
وتمكنت قوات الجيش الوطني اليمني بإسناد من قوات التحالف العربي من تحرير مواقع جديدة في محافظة الجوف، شمال البلاد، وسط استمرار عملية تمشيط مدينة الخوخة في الحديدة، تمهيداً للبدء بعمليات عسكرية لتحرير مناطق أخرى بمحافظة الحديدة غرب البلاد.
وحررت قوات الجيش الوطني منطقتي حرشة العجوز، وحرشة الأرانب، في جبهة الغريميل شمال محافظة الجوف عقب معارك دارت مع الميليشيات منذ ساعات الأولى لصباح أمس.
إلى ذلك، أكدت مصادر عسكرية في الجوف أسر المشرف العام لمليشيا الحوثي بمديرية خب والشعف المدعو «أبوعلي الكبسي»، وقتل قيادي آخر بجبهة اليتمة عقب مواجهات عنيفة شهدتها الجبهة، مضيفاً أن معارك طاحنة تدور بين الجانبين وسط تقدم للجيش نحو منطقة وجبال الأجاشر، وفرار جماعي للمليشيا الانقلابية عقب تكبدها خسائر كبيرة.
بموازاة ذلك، شنت مقاتلات التحالف العربي غارات جوية استهدفت مواقع وآليات قتالية لمليشيا الحوثي الانقلابية في جبهة الساقية، جنوب غرب المحافظة، ما أدى إلى تدمير مدفعية وسقوط قتلى وجرحى.
وجاء تقدم الجيش عقب يوم واحد من قطع الخط الدولي الذي يربط البقع بمحافظة الجوف وتحرير أكثر من 15 كيلو متراً، باتجاه منطقة اليتمة، بمديرية خب الشعف، وتحرير منطقة الجميشات بالكامل، و«خل الراكه» و«جبال الحريرا».
وأعلنت القوات أسر 34 حوثياً، بينهم 16 جريحاً تم نقلهم للمستشفى، إضافة إلى الاحتفاظ بـ 8 جثث، علاوة على سقوط أعداد أخرى عشرات القتلى والجرحى في صفوف الميليشيات.
في غضون ذلك، قالت مصادر ميدانية لـ«الاتحاد»، إن قوات الجيش والمقاومة التهامية والجنوبية تمكنت من تطهير عدد من الجيوب في المدينة، وأسرت أكثر من 30 عنصراً من ميليشيات الحوثي الانقلابية، في حين فرت عناصر أخرى بشكل جماعي من مواقعها.
وأضافت أن القوات الحكومية تجري حالياً عملية تمشيط في عدد من مناطق المدينة ونزع الألغام التي خلفتها الميليشيات في عدد من المواقع.
وبدوره، أكد القيادي في المقاومة التهامية، أيمن جرمش أن مديرية الخوخة أصبحت تحت سيطرة قوات الجيش والمقاومة الشعبية بشكل كامل، مضيفا أن التحضيرات متواصلة للتقدم صوب مديريات أخرى خلال الأيام القليلة القادمة.وأشار إلى أن الخوخة كانت مركزاً لعمليات الميليشيات في الساحل الغربي الواصل إلى باب المندب، وأن استعادتها مثل انتصارا استراتيجيا، حيث يجري التحضير لجعل المديرية مركز عمليات لعملية تحرير الحديدة.وفي تعز، شنت قوات الجيش الوطني هجوماً على تمركزات للميليشيات الانقلابية في تبة الجعشاء بأطراف المدينة، وتمكنت من قتلى وجرحى عد من العناصر، في قت تصدت قوات الجيش جنوب شرق المدينة من صد هجمات أخرى متفرقة للمليشيات على مواقع المكلكل والمديهين، وتم دحر الانقلابيين وقتل 8 عناصر مازالت جثثهم في الجبهات. وفي الأثناء، قتل وأصيب 14 مدنياً بقصف لمليشيا الحوثي الانقلابية استهدف أحياء سكنية غربي مدينة تعز.
وأضاف مصدر محلي أن مليشيا الحوثي الانقلابية في منطقة حذران غربي المدينة، استهدفت سيارة تقل على متنها مسافرين في سد الجبلين، بمنطقة الضباب، ما أسر عن مقتل أربعة مدنيين، وإصابة اثنين آخرين.
وشنت المليشيات الحوثية المتمركزة في شارع الخمسين قصف مماثل على عدة أحياء سكنية في منطقة بير باشا، ما أسفر عن مقتل مدنيين وإصابة 6 آخرين.
وفي شبوة، شنت مقاتلات التحالف العربي قصفاً على تمركز الميليشيات في مواقع متفرقة من وادي الدقيق ووادي سعيد، وشرق جبل جندلة بمديرية عسيلان غرب محافظة شبوة، جنوب شرق البلاد.كما استهدفت غارات أخرى مواقع وتجمعات وآليات مليشيا الحوثي في تبة صوفة، ومنطقة طوال السادة بذات المديرية، جاءت هذه الغارات عقب ساعات من إفشال محاولتي تسلل للمليشيا صوب مواقع الجيش في حمدان، وشامخ، والرمله، ومنطقة طوال السادة غرب عسيلان.