صحيفة الاتحاد

الرياضي

موقع الفيفا: قمة آسيوية عالمية تضيء سماء أبوظبي

أوراوا تألق في القارة الصفراء وعانى كثيراً على المستوى المحلي (تصوير مصطفى رضا)

أوراوا تألق في القارة الصفراء وعانى كثيراً على المستوى المحلي (تصوير مصطفى رضا)

دبي (الاتحاد)

منذ عام 2010 لم تشهد بطولة كأس العالم للأندية مواجهة آسيوية خالصة على مقعد في نصف النهائي بين فريقين آسيويين، ولكن في نسخة أبوظبي 2017 التي تتواصل في الوقت الراهن، سوف يواجه الجزيرة فريق أوراوا بطل آسيا، وهي موقعة عالمية باعتبارها ضمن مباريات المونديال، ولكن من جانب آخر هي قمة آسيوية على الأراضي الإماراتية، ففريق الجزيرة هو بطل دوري الخليج العربي وممثل الدولة في المحفل العالمي، وأوراوا ليس غريباً على القارة الصفراء، فهو بطلها وممثلها في التحدي المونديالي.
موقع «الفيفا» اهتم بالمباراة وقال إنها قمة آسيوية خالصة تضيء سماء أبوظبي، وتابع: إنها القمة الكروية التي يتحدد على إثرها الفريق الذي سيواجه ريال مدريد في الدور قبل النهائي للبطولة، فقد حل أوراوا على المونديال بعد التتويج بلقب دوري أبطال آسيا في نوفمبر، وقد يكون نادي الجزيرة عانى على المستوى القاري عقب إخفاقه في تجاوز مرحلة المجموعات، لكنه بصفته ضيفاً في الحدث العالمي، سيستفيد من عامل استقبال ممثل منطقة سايتاما على أرضه في أبوظبي. وتعود آخر مرة تنافس خلالها فريقان آسيويان من أجل مركز في المربع الذهبي إلى نسخة 2010، حيث استقبل فريق الوحدة نظيره سيونجنام إلهوا تشونما الكوري بذات الملعب، غير أن تلك المواجهة لم تكن في صالح أصحاب الأرض، حيث تلقوا الهزيمة بنتيجة 4-1. وتابع التقرير: رغم أن أوراوا تألق في القارة الصفراء، فإنه عانى كثيراً على المستوى المحلي، حيث لم يحقق سوى انتصارين خلال مبارياته العشر الأخيرة قبل انتهاء الموسم في الدوري الياباني الممتاز نهاية الأسبوع الماضي. ورغم أنه حل سابعاً في الترتيب، فإنه يملك لاعبين اثنين ضمن قائمة الهدافين الـ 7 الأفضل في الدوري، حيث سجلا نصف أهداف الفريق، أحرز منها شينزو كوروكي 20 هدفاً. وكان أبطال الدوري الإماراتي الممتاز قد تأهلوا لهذا الدور بفضل براعة حامي عرينهم علي خصيف، الذي لعب دوراً محورياً وشكل عنصراً حيوياً في التشكيل المحلي. ويأمل لاعبون مثل مبارك بوصوفة وعلي مبخوت، أن لا يحتاج خصيف إلى أن يقدم مجهوداً كبيراً مماثلاً في موقعة اليوم. وصرح مبارك بوصوفة نجم الجزيرة أن فريقه لديه الطموح للاستمرار في البطولة، فقد كان الجزيرة خارج ترشيحات الفوز بلقب دوري الخليج العربي، ولكنه فعلها وتوج باللقب، الذي منحه فرصة تمثيل الإمارات في المونديال، وتابع بوصوفة: كان ذلك أهم شيء أردنا بلوغه، أن نكون مع كل هؤلاء الكبار في البطولة، كنا أبطال الإمارات العام الماضي، في الوقت الذي لم يكن أي أحد يتوقع تتويجنا، اليوم سنواجه أبطال القارة وهو أمر أكثر صعوبة وأهمية.