الرياضي

لوسيو يعود إلى الملاعب بعد عام من الغياب

برازيليا (د ب أ)

أعلن نادي جاما البرازيلي بمدينة برازيليا،، أن المدافع السابق لمنتخب البرازيل الأول، لوسيو، الذي لم يلعب لصالح أي ناد خلال العام الأخير، انضم لصفوفه.
وقال ويبر ماجالهيس، رئيس نادي جاما في بيان نشره النادي البرازيلي عبر موقعه على الإنترنت: «تواجد لوسيو في جاما أمر يبعث على السرور، قبل 15 عاماً كنا معاً، عندما كنت رئيسا لبعثة المنتخب البرازيلي في كأس العالم (كوريا واليابان 2002)، والآن هو يوقع على عقود انضمام للنادي وأنا الرئيس، إنه شعور كبير بالرضا». وأوضح نادي جاما أن عقده مع المدافع البرازيلي المخضرم (39 عاماً) سيكون مدعوماً مالياً من قبل إحدى الهيئات الاستشارية الرياضية، والتي ستكون في الأغلب الشركة الراعية للنادي.
ويشارك لوسيو، اللاعب السابق لأندية انتر ميلان وباير ليفركوزن وبايرن ميونخ، مع جاما في منافسات إحدى البطولات الإقليمية التي تنطلق في يناير المقبل في برازيليا.
وعاد لوسيو إلى كرة القدم مرة أخرى بعد أن بقى لموسم كامل بدون أي ناد، حيث كان الفريق الأخير الذي لعب لصالحه هو إف سي جوا الهندي في موسم 2016/2015.
وولد لوسيو في مدينة برازيليا ولعب لصالح جاما لفترة قليلة، قبل أن يصبح لاعباً محترفاً في صفوف بورتو أليجري. وشارك لوسيو مع المنتخب البرازيلي في بطولات كأس العالم بكوريا واليابان 2002 وألمانيا 2006 وجنوب أفريقيا 2010، وتوج بلقب البطولة في 2002.