الرياضي

«البرتقالي».. «حصان أسود» في ليلة «الإعصار»

عجمان قدم مباراة قوية أمام حتا (تصوير متوكل مبارك)

عجمان قدم مباراة قوية أمام حتا (تصوير متوكل مبارك)

مراد المصري، عماد النمر (عجمان)

أنهى عجمان الدور الأول لدوري الخليج العربي بتقمص دور «الحصان الأسود» حتى الآن، بعدما حقق الفوز على حتا بهدف من دون رد ليلة أمس الأول في الجولة 11، ليرفع رصيده إلى 12 نقطة، ويرسخ موقعه في مركز متقدم في سباق الوجود في المناطق الدافئة على لائحة الترتيب.
ويحسب لـ«البرتقالي»، اعتباره «الحصان الأسود» للمسابقة لحد الآن، أنه جمع هذا القدر من النقاط برغم أنه الفريق الصاعد من دوري الدرجة الأولى هذا الموسم، لكنه تخطى العديد من الفرق التي وجدت في دوري الخليج العربي الموسم الماضي، كما أنه انتفض عقب 4 مباريات لم يحقق فيها أي نقطة، علماً بأنه لم يعرف الخسارة في آخر ثلاث مباريات أمام الوصل والوحدة وحتا على التوالي.
وتميزت مواجهة عجمان أمام «الإعصار» بالتحفظ الذي تواصل منذ مواجهتهما في كأس الخليج العربي الشهر الماضي، ووقتها انتهي بالتعادل السلبي، في مباراة شهدت تصدي قائم حتا لتسديدة مايجا في الدقيقة 79، لكن هذه المرة غاب القائم فتغير السيناريو في التوقيت القاتل، حيث نجح مايجا في خطف هدف الفوز في الدقيقة 83، وأنهى 173 دقيقة من الانتظار بين الفريقين هذا الموسم في مختلف البطولات لتسجيل الأهداف.
واعترف خليفة الجرمن رئيس مجلس إدارة نادي عجمان، بأن فريقه قطع خطوة مهمة في الدور الأول ستساعده للبناء عليها في المرحلة المقبلة، فيما أوضح أن التعاقد مع لاعبين جديدين في سوق الانتقالات الشتوية سيكون مرتبطاً بقدرة أي لاعب يتم ضمه على تحقيق الإضافة، وقال: «الأجانب مستمرون معنا، وحتى مايجا لم يكن في أي وقت مهدد، فيما نركز على اللاعبين المواطنين، وهناك لاعب أو اثنان تحت مجهرنا، لكن لن نقوم بضم لاعب فقط بهدف زيادة العدد، ولكن نريد لاعبين يدعمون التشكيلة الأساسية، ويحققون الإضافة الفنية».
على الجانب الآخر، ظهر حتا بصورة شاحبة في مباراة عجمان طرحت حوله العديد من التساؤلات في الفترة المقبلة، وسط مساعٍ جادة لاستبدال السوري عمرو الميداني بلاعب وسط ميدان، فيما غادر الروماني أدريان روبوتان للعلاج في أوروبا، على أن يعود مع بداية الدور الثاني.
ووسط الظهور المتواضع لحتا في المباراة، كان الحارس عبد الله القميش اللاعب الأميز في صفوف «الإعصار»، وذلك بتصدياته الحاسمة، وتألقه في أكثر من لقطة، علماً بأنه خاض أول مباراة كاملة له في دوري الخليج العربي بعد ما يقارب من موسمين من الانتظار، حيث كان حبيس دكة البدلاء في النصر.
وقال القميش: «في المباراة الماضية شاركت دقائق معدودة في الوقت بدل الضائع كأول مباراة لي في دوري المحترفين، لكن حالياً الشعور مختلف بخوض المباراة كاملة ومساعدة زملائي فيها، برغم بقائي طويلاً من دون مشاركة في مباريات الدوري، لكن بقيت في كامل تركيزي الذهني، ولم تهتز معنوياتي، وكنت أستعد للمشاركة في أي وقت».
وتابع: «أشكر الجهازين الفني والإداري في حتا على مساندتهم لي، وعلى التدريبات التي خضعت لها هنا لتقديم هذا الأداء، وأتمنى أن أكون دائماً عند حسن ظنهم».
واعترف اللاعب بأن فريقه تأثر بخوض المباراة بلاعبين أجنبيين فقط، مقارنة مع عجمان الذي لعب بأربعة أجانب، وقال: «غياب أدريان روبوتان تحديداً جعلنا نغير طريقة لعبنا على أرضية الملعب، لكن يجب أن نتحمل المسؤولية معاً، ونسعى للتعويض في المباريات القادمة، هناك عمل كبير يجب القيام به».

راشد مال الله يدافع عن نفسه
عجمان (الاتحاد)

أوضح راشد مال الله، لاعب عجمان، أن حصوله على البطاقة الصفراء جراء العرقلة التي قام بها في الدقيقة 30 من المباراة هو القرار الصحيح، نظراً لوجود تغطية من زملائه في اللقطة، وليس كما تمت الإشارة إليه بأنه كان يستحق البطاقة الحمراء، فيما نوه أن تقدير الحكم جزء من اللعبة، ويجب تقبله.

حيدروف يصالح الجماهير
عجمان (الاتحاد)

فرض الأوزبكي حيدروف نفسه النجم الأول للقاء برغم أن مايجا هو من سجل هدف الفوز، حيث نال اللاعب الرصيد الأعلى من تصويت الجماهير عبر حساب التواصل الاجتماعي للنادي كأفضل لاعب في المباراة، كما نال تحية خاصة من الجماهير عقب المباراة، نظراً لمجهوده المميز في الأدوار الهجومية والدفاعية كافة في المباراة.