الرئيسية

الأمم المتحدة تحذر من تصعيد العنف بعد قرار واشنطن حول القدس

مندوبة الولايات المتحدة نيكي هايلي تتحدث إلى مندوب فلسطين رياض منصور قبل انعقاد الجلسة

مندوبة الولايات المتحدة نيكي هايلي تتحدث إلى مندوب فلسطين رياض منصور قبل انعقاد الجلسة

عبرت الأمم المتحدة، اليوم الجمعة خلال جلسة لمجلس الأمن الدولي، عن "القلق البالغ إزاء مخاطر تصاعد العنف" إثر قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب الاعتراف بشكل أحادي بمدينة القدس المحتلة عاصمة لإسرائيل.

وقال المنسق الخاص للأمم المتحدة لعملية السلام في الشرق الأوسط نيكولاي ملادينوف، خلال الجلسة في كلمة عبر الفيديو من القدس المحتلة، إنه تم إعلان "ثلاثة أيام غضب" من "السادس إلى التاسع من ديسمبر الجاري".

وحذر ملادينوف من مخاطر "تطرف ديني"، داعيا قادة العالم إلى "إبداء الحكمة" لإعادة الهدوء إلى المنطقة.

كما حذر المنسق الخاص للأمم المتحدة لعملية السلام من خطر حدوث تصعيد عنيف بسبب القرار الأميركي.

وأضاف ملادينوف "هناك خطر داهم اليوم من أننا قد نرى سلسلة من التصرفات الأحادية التي من شأنها أن تبعدنا عن تحقيق هدفنا المشترك وهو السلام".

وطلبت بريطانيا وفرنسا والسويد وبوليفيا وأوروجواي وإيطاليا والسنغال ومصر عقد اجتماع في مجلس الأمن.

وتظاهر آلاف الفلسطينيين واشتبكوا مع قوات الاحتلال الإسرائيلي في "يوم الغضب" اليوم الجمعة ضد القرار الأميركي.