الرياضي

"أبوظبي للإعلام" تخصص طائرة لمساندة "الأبيض" في نهائي خليجي 23

بتوجيهات سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، أعلنت أبوظبي للإعلام عن تخصيص طائرة خاصة لمساندة منتخبنا الوطني أمام المنتخب العماني في المباراة النهائية لكأس الخليج "خليجي 23" تقل نخبة من "أبوظبي للإعلام" ومجموعة من الإعلاميين والمثقفين والفنانين.

ووجه سعادة الدكتور علي بن تميم المدير العام لأبوظبي للإعلام، الشكر لسمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان على كل ما يقدمه من دعم ورعاية لكرة القدم الإماراتية بما يساهم في تعزيز مكانتها في المنطقة والعالم.

وقال الدكتور علي بن تميم: "توجيهات سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان بتخصيص طائرة لمساندة المنتخب الوطني هي رسالة تؤكد قيمة الرياضة وأهميتها. كما تجسد قوة الانتماء لهذا الوطن ودعم اللاعبين في المجالات كافة وتوفير كل الإمكانيات وتهيئة الظروف لتحقيق النجاحات التي تساهم في رفع علم الدولة عالياً في المناسبات الرياضية المختلفة وإدخال الفرحة والسعادة على قلوب الإماراتيين".

وأضاف أن "ما حققه المنتخب في كأس الخليج بالكويت وتأهله للمباراة النهائية أسعدنا جميعاً لأن بطولة الخليج لها مكانة خاصة في قلوب أبناء المنطقة منذ انطلاقها وحتى اليوم حيث تساهم في زيادة التقارب والتلاحم بين أبناء الخليج العربي.. وحتى تكتمل المسيرة ويتوج "الأبيض" باللقب الخليجي الثالث في تاريخه علينا جميعاً أن نقف مع المنتخب في المهمة الأخيرة أمام شقيقه المنتخب العماني".

وأوضح المدير العام لأبوظبي للإعلام "كلنا ثقة في قدرات منتخبنا لإنجاز هذه المهمة بنجاح والعودة للوطن بالكأس. فقد أثبت لاعبو المنتخب والفريق الفني والإداري من البداية وحتى المباراة النهائية أنهم على قدر المسؤولية واتسم أداؤهم بالاحترافية والجدية والحماس وبإذن الله يواصل طريقه إلى منصة التتويج"، مشيرا إلى "وجود أكثر من مبادرة لدعم "الأبيض" في الكويت وتخصيص طائرات لنقل الجماهير كلها صور وطنية رائعة وبالتأكيد وجود علم الدولة في المدرجات والهتاف باسم الإمارات من شأنه أن يبث الثقة والحماس والروح الرياضيه العاليه في أبنائنا اللاعبين وهم يخوضون هذه المهمة الوطنية بما ينعكس على أدائهم ويحفزهم لتحقيق الانتصار باللقب الغالي"، مهنئا سعادته الكويت "بنجاحها في تنظيم خليجي 23 بهذه الصورة الرائعة".