عربي ودولي

هجوم انتحاري فاشل في أفغانستان يودي بحياة منفذَيه


هراة، أفغانستان (أ ف ب) - أدى هجوم انتحاري فاشل في ولاية هراة غرب أفغانستان إلى مقتل منفذَيه الإثنين أمس، من دون أن يسفر عن سقوط ضحايا آخرين، كما أفادت مصادر متطابقة.
وقال نصار أحمد بوبال حاكم اقليم جوزارا إن «الانفجار وقع على مقربة من مقر حكومة اقليم جوزارا. لم يقتل سوى الانتحاري ومساعده». وكان الرجلان، الانتحاري وسائقه، على متن دراجة نارية عندما وقع الانفجار، كما أعلن عبد الرؤوف احمدي المتحدث باسم شرطة هراة.
ولم تتبن أي مجموعة مسؤولية الهجوم، لكنه يشبه الهجمات التي يشنها طالبان الذين يستخدمون الهجمات الانتحارية خصوصا والقنابل اليدوية الصنع ضد السلطات الأفغانية التي يقاتلونها منذ 11 عاماً. والأربعاء الماضي أسفر هجوم لطالبان ضد مجمع للاستخبارات الأفغانية في كابول عن سقوط قتيل و17 جريحاً، في غالبيتهم من المدنيين.