صحيفة الاتحاد

أخبار اليمن

هادي يطلب دعم العالم لمواجهة الانقلاب

 هادي أثناء لقائه مع المبعوث الروسي (من المصدر)

هادي أثناء لقائه مع المبعوث الروسي (من المصدر)

الرياض، عدن ( الاتحاد)

وجه الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي دعوة إلى المجتمع الدولي لدعم ومساندة الشرعية لمواجهة الانقلاب وأدواته وأجندته الدخيلة على اليمن والمنطقة. وقال إن اليمن تمر بعملية تحول ومرحلة صعبه تتطلب دعم ومساندة المجتمع الدولي بما يسهم في تحقيق أهداف وتطلعات الشعب اليمني التواق إلى الأمن والسلام والاستقرار.جاء ذلك خلال لقائه أمس بالمبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى الشرق الأوسط نائب وزير الخارجية ميخائيل بوغدانوف للوقوف على مستجدات الأوضاع الراهنة في المنطقة ومنها ما يتصل بأوضاع اليمن.
واستعرض الرئيس اليمني جملة التطورات والمتغيرات في اليمن وما شهدته العاصمة صنعاء من أحداث مؤسفة بين شريكي الانقلاب راح ضحيتها الرئيس السابق علي عبدالله صالح ثمنا لموقفه الأخير في فك ارتباطه وإدانته لجرائم وأعمال الحوثيين.
من جانبه، عبر المبعوث الخاص الروسي عن أمله عودة الاستقرار لليمن والأمن والسلام، مجدداً موقف روسيا الداعم لليمن وشرعيتها الدستورية حتى تحقيق كامل أهدافه وتطلعاته. وفي لقاء منفصل مع سفير الولايات المتحدة الأميركية لدى اليمن ماثيو تولر أكد الرئيس اليمني انه لا مخرج للبلد إلا بتنفيذ تطلعات أبنائه في الأمن والاستقرار والسلام المرتكز على مرجعياته الوطنية المتمثلة بمخرجات الحوار الوطني واستكمال المبادرة الخليجية وآلياتها التنفيذية وقرارات الشرعية الدولية وفي مقدمتها القرار رقم 2216 لبناء وطن اتحادي عادل ومستقر. إلى ذلك قال رئيس الوزراء اليمني احمد عبيد بن دغر إن حكومته ماضية في إعادة بناء كل ما دمرته الحرب الهمجية لميليشيات الحوثي وتنظيم القاعدة الإرهابيين، لافتا إلى أن استمرار الانقلاب على الثورات اليمنية التي ضحى من أجها المناضلون ستكون وصمة عار وخيانة عظمى لن تغفرها لنا الأجيال القادمة. وأشار إلى أن حكومته تشجع الشباب من أجل التقدم للصفوف الأمامية لقيادة الدولة الحديثة، مضيفا «الشباب هم من صنع الثورة وحقق الاستقلال وحرر عدن والمحافظات الأخرى ولا يزالون يواجهون الميليشيات الانقلابية وخلايا الإرهاب».
وجاءت تصريحات ابن دغر خلال حفل تكريم العشرات من المناضلين الذين شاركوا في مهمة التحرير وتحقيق الاستقلال الوطني سنة 1967 ضد المستعمر البريطاني في جنوب البلاد.