الإمارات

أخبار وأرقام

سامر زيرفوس

سامر زيرفوس

? 3 أشخاص مثلوا أمام محكمة في مالطا بعد اتهامهم بالتورط في حادث مقتل الصحفية دابني كاروانا جاليزيا في أكتوبر الماضي.
وكانت الصحفية والمدونة كاروانا- 53 عاماً قد قتلت إثر انفجار سيارتها في 16 أكتوبر الماضي، في حادث أصاب مالطا، أصغر عضو بالاتحاد الأوروبي، بالصدمة.
صحيفة تايمز أوف مالطا ذكرت أن فينس موسكات والأخوين الفريد وجورج ديجيورجيو نفوا التهم الموجهة إليهم، التي تشمل أيضاً حيازة مواد لتصنيع القنابل وأسلحة. ويشار إلى أن المتهمين الثلاثة، الذين ما زالوا قيد الاحتجاز، ضمن مجموعة مؤلفة من عشرة أشخاص تم اعتقالهم الاثنين الماضي.
وقالت الشرطة إنه سوف يتم الإفراج عن عدد غير محدد من المشتبه بهم بكفالة.
وأشارت صحيفة تايمز أوف مالطا أن المحققين تعقبوا المشتبه بهم من خلال اعتراض الرسائل النصية بالهواتف.
وتم مراقبة آلاف المكالمات الهاتفية المرتبطة بصاحب الرقم الذي قام بإجراء المكالمة التي تسببت في انفجار القنبلة في سيارة كاروانا.
وأضافت الصحيفة أن جميع المشتبه بهم معروفون لدى الشرطة.
وأثار الحادث احتجاجات في مالطا، ودفع الاتحاد الأوروبي للتساؤل بشأن قدرتها على تطبيق حكم القانون، وإرسال وفد في مهمة لتقصي الحقائق.

? هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) وقعت في خطأ لفت أنظار كثيرين منتصف الأسبوع. بثت المحطة في نشرة أخبار العاشرة أثناء إذاعة نبأ وفاة نجم السينما الهندية شاشي كابور لقطات من أفلام لاثنين من الممثلين الهنود، لم يكن كابور أحدهما.
وبدلاً من النجم الراحل، ظهر في لقطات الأفلام التي تم بثها أثناء إذاعة الخبر، الفنان المعروف أميتاب باتشان (لا يزال على قيد الحياة)، وريشي كابور ابن شقيق شاشي كابور الذي توفي عن 79 عاماً يوم الاثنين الماضي.
وأعرب بول رويال رئيس تحرير نشرتي أخبار السادسة والعاشرة مساء في هيئة الإذاعة البريطانية عن بالغ الأسف لهذا الخطأ غير المقصود، قائلاً إنه لا يرقى أبداً لمعايير بي بي سي الإخبارية، وأبدى اعتذاره الشديد.

? 32 عاماً أمضاها باري جونز مديراً ورئيساً للتحرير في مؤسسة NWN ميديا الإخبارية المحلية في بريطانيا، تنتهي بنهاية الشهر الحالي.
وكانت مؤسسة نيوزكويست اشترت في سبتمبر الماضي NWN ميديا التي تصدر 13 جريدة محلية بريطانية.
ويأتي رحيل جونز بعد ما غادر المؤسسة ديفيد فولكنر المدير الإداري خلال أكتوبر الماضي.
وكان جونز قد بدأ مسيرته العملية كمحرر في جريدة ريكسام ليدر الأسبوعية عام 1983، ثم أصبح رئيساً للتحرير بعد سنوات، وتولى لاحقاً قيادة صحيفة ذي إيفيننج ليدر.
وتولى جونز رئاسة تحرير NWN ميديا عام 2008، وانضم إلى مجلس المديرين كمدير تحرير في 2010، وهو أيضاً عضو في جمعية رؤساء التحرير البريطانية.
وقال جونز إنه شهد خلال مسيرته الصحفية تغيراً يفوق الوصف في صناعة الإعلام. وأضاف ساخراً، ما زال يعلق بذهني من أجواء أوائل الثمانينيات الآلات الكاتبة المعدنية والورق الكربون ودخان السجائر.. لم يكن هناك أجهزة كمبيوتر على الإطلاق.
وأكد أنه يبحث الآن عن تحد جديد في عالم الصحافة.

? سامر زيرفوس، المرشحة السابقة لبرنامج تلفزيون الواقع «ذي أبرنتيس» تصر على مواصلة قضيتها ضد الرئيس الأميركي دونالد ترامب الذي تتهمه بالتحرش بها.
وتبحث قاضية أميركية مسألة ما إذا كان من الممكن محاكمة ترامب بتهمة التشهير، لتبت في ما إذا كان بوسع زيرفوس التي تتهم دونالد ترامب بالتحرش بها جنسياً مقاضاته أمام محكمة في نيويورك.
وكانت زيرفوس أكدت أكتوبر 2016 أن رجل الأعمال داعبها وحاول أن يقبلها عنوة عام 2007 في أحد فنادق لوس أنجلوس، ويذكر أن ترامب كان يقدم برنامج تلفزيون الواقع «ذي أبرنتيس» بين 2004 و2015. وقد نفى الرئيس الأميركي الأمر في حينه.
وردت زيرفوس التي تملك مطعماً في هانتينغتون بيتش بكاليفورنيا، برفع دعوى في منتصف يناير على ترامب أمام المحكمة العليا في ولاية نيويورك، آخذة عليه الإدلاء بـ«تصريحات كاذبة وتشهيرية».