صحيفة الاتحاد

الإمارات

مؤتمر «شرطة أبوظبي» يوصي بخطط مسبقة لتنظيم الفعاليات

محمد الرميثي وجمال الحوسني ومكتوم الشريفي وعدد من مديري القطاعات (تصوير حميد شاهول)

محمد الرميثي وجمال الحوسني ومكتوم الشريفي وعدد من مديري القطاعات (تصوير حميد شاهول)

جمعة النعيمي (أبوظبي)

أوصى مؤتمر «إطلالة على الماضي وتطلعات المستقبل»، الذي نظمته شرطة أبوظبي أمس بنادي ضباط القوات المسلحة، في إطار احتفالات شرطة أبوظبي بالذكرى الـ60 لتأسيسها، أوصى بالاهتمام بوضع خطط وبرامج تدريب مسبقة قبل تنظيم الفعاليات الشرطية والتنسيق مع الشركاء من الجهات الحكومية وغيرها لمختلف الأنشطة التي تقام في إمارة أبوظبي، بالإضافة إلى إعداد دليل توضيحي لضباط الشرطة المشاركين في تنظيم الفعاليات واستشراف التحديات والعمل على تذليلها ورصد وتحليل اتجاهات الرأي في وسائل التواصل الاجتماعي بما يعزز من الجهود الشرطية في تعزيز الأمن ونشر الطمأنينة في المجتمع.
وأشاد معالي اللواء محمد خلفان الرميثي القائد العام لشرطة أبوظبي، خلال افتتاحه فعاليات المؤتمر بدعم ورعاية القيادة الرشيدة لمسيرة التطوير والتحديث بشرطة أبوظبي التي تواصل جهودها بكل إمكاناتها لتحقيق التطلعات في مجالات العمل الشرطي والأمني ووفق أفضل الممارسات المتقدمة.
وأوضح معاليه أن انعقاد المؤتمر يعد توثيقا لـ6 عقود شهدت خلالها مسيرة شرطة أبوظبي العديد من مراحل التطوير والتحديث والعمل الدؤوب، لتعزيز منظومة الأمن والأمان وفق أفضل الممارسات والمفاهيم الشرطية، مشيرا معاليه إلى أن المؤتمر يتيح المجال واسعاً للاطلاع على التجارب والممارسات الأمنية العالمية، وتبادل الخبرات والمعارف بين أجهزة الشرطة بما يعزز جهود التطوير والتحسين والجاهزية لمواجهة التحديات والمستجدات الأمنية وترسيخ الأمن والاستقرار الذي ننعم به.

إنجازات
وتناول العرض الافتتاحي للمؤتمر عرضاً لفيلم وثائقي عن مسيرة التميز في شرطة أبوظبي وشارك في الجلسة الأولى الفريق متقاعد محمد خميس الجنيبي، واللواء مكتوم علي الشريفي مدير عام شرطة أبوظبي، واللواء متقاعد مصطفى شهاب الهاشمي، واللواء عمير محمد المهيري مدير قطاع الأمن الجنائي والعميد علي خلفان الظاهري مدير قطاع العمليات المركزية، والعميد سعيد سيف النعيمي مدير قطاع المالية والخدمات، والعميد عبيد سالم الكتبي مدير قطاع الموارد البشرية، والعميد سالم شاهين النعيمي مدير قطاع شؤون القيادة والعميد متقاعد حسن أحمد الحوسني، والعقيد متقاعد يوسف محمد الشمري، وترأس الجلسة المقدم دكتور حمد أحمد الدرمكي مدير إدارة الاستراتيجية وتطوير الأداء.
وناقشت الجلسة الأولى ما أنجزته القيادة العامة لشرطة أبوظبي خلال مسيرتها لـ60 عاماً، ودعم القيادة الرشيدة، التي مكنتها من تحقيق منجزات شاملة في مسيرة التحسين والتطوير منذ تأسيسها قبل 60 عاماً حتى الآن والتطوير المستمر في إمكانياتها البشرية والمادية، وما حققته من تقدم واضح وريادة في الجوانب الأمنية والخدمات المجتمعية.
وترأس الجلسة الثانية المقدم مبارك سعيد مسفر الخييلي مدير جهاز الشرطة الخليجية، بعنوان (التحديات الأمنية والدولية والدروس المستفادة)، وشارك فيها الدكتور جمال محمد الحوسني مدير عام الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث واستعرض فيها دور الهيئة وما تقوم به من واجبات تجاه المجتمع وتناول فيها التعريفات والمصطلحات المتعلقة بالطوارئ والأزمات والكوارث كل على حدة، كما استعرض الحوسني منظومة الطوارئ والأزمات والكوارث المتكاملة في دولة الإمارات العربية المتحدة، موضحا فيها تدابير المنع والاستعداد والاستجابة والتعافي. كما استعرض في ورقته كلا من سجل المخاطر المحلي وسجل المخاطر الوطني، إضافة إلى شرحه لأدوار المستويات التي تتضمن كلا من المستوى المحلي والمستوى الاتحادي والمستوى الوطني، كما تناول الحوسني المنظومة المتكاملة للإنذار المبكر في الدولة.

تجارب
من جهته تناول اللواء فيليب جاستو من المديرية الوطنية للأمن العام في فرنسا تجربة تأمين بطولة كأس اتحاد أوروبا لعام 2016 وكيفية إنفاذ القانون وتأمين الجماهير والمؤسسات من المخاطر الأمنية، في حين تناول العقيد اندريا تورزاني من قوات الدرك الوطني الإيطالية تجربته في استضافة وتأمين معرض إكسبو 2015، حيث تمت مناقشة العديد من التجارب والممارسات الدولية المختلفة بحسب تجربة كل مسؤول في مواجهة التحديات الأمنية المختلفة، وعرض نتائجها، وما تم استخلاصه من نتائج وتوصيات.
وناقشت الجلسة الثالثة، أهمية الاستشراف، وكيفية التنبؤ بالمتغيرات المستقبلية ورصدها، وعرض بعض الممارسات الاستشرافية، وكيفية صياغة الخطط المستقبلية التي تتيح الاستجابة للمتغيرات وبطرق مبتكرة.
كما أوضحت الجلسة النقاشية الأخيرة، ملامح استشراف مستقبل العمل الشرطي والأمني، وشارك فيها العميد عبدالله عبدالرحمن بن سلطان مدير إدارة استشراف المستقبل بالقيادة العامة لشرطة دبي، والمقدم سليمان محمد الكعبي مدير إدارة الابتكار واستشراف المستقبل بشرطة أبوظبي، وجوزيف اندروا شيفر بروفيسور ورئيس قسم الإجرام والعدالة الجنائية في الولايات المتحدة الأميركية، ومقصود عادل كروز مدير تنفيذي لمركز هداية الدولي لمكافحة التطرف والإرهاب، وترأس الجلسة الرائد مريم البلوشي رئيس قسم التطوير والتغيير بمركز الاستراتيجية والتطوير المؤسسي. وأكدت أهمية وضع خطط للابتكار تستشرف المستقبل وتركز على وضع تصورات لمواجهة التحديات الأمنية وفق آليات متطورة تحقق نتائج إيجابية للمستقبل، ودعا المشاركين إلى أهمية الاستمرار في تبني البرامج التدريبية المتخصصة التي تعزز من تنفيذ تجارب وتطبيقات عملية وفق افضل الممارسات المتقدمة عالمياً. وثمن العميد ثاني بطي الشامسي مدير إدارة التدريب بشرطة أبوظبي، رئيس اللجنة المنظمة للمؤتمر، بالنتائج التي حققها المؤتمر وأهميتها في تعزيز الجهود التطويرية لشرطة أبوظبي والاستفادة من التجارب الشرطية السابقة والتي تنعكس إيجابيا في تحقيق التطلعات المستقبلية للقيادة العامة لشرطة أبوظبي.