الرياضي

تخفيض النطاق السعري يزيد من عوائد الربحية على السهم

أبوظبي (الاتحاد)

جاءت تغطية الأفراد للاكتتاب على أسهم شركة «أدنوك للتوزيع» بنحو 20 مرة وتوقعات بلوغ نسبة التغطية لشريحة المؤسسات أكثر من مرة مع انتهاء الفترة المحددة لها اليوم «الخميس»، لتؤكد من جديد مدى الإقبال الذي شهدته عملية الاكتتاب من قبل المستثمرين خلال الأيام القليلة الماضية مع تزايد ثقة المستثمرين في الوافد الجديد لسوق أبوظبي للأوراق المالية.
وقال خبراء ووسطاء ماليون عاملون بالسوق المحلي ل«الاتحاد»، إن قرار تخفيض النطاق السعري للسهم أظهر إحساس الشركة بضرورة إعطاء فرصة للمستثمرين في تحقيق عائد أكبر على السهم على المديين المتوسط والطويل، فضلاً عن تجاوب الشركة مع المستثمرين المحليين الذين اكتتبوا في السهم مع تزايد التوقعات بارتفاع سعر السهم عند بداية التداول مع تحسن أوضاع الأسواق خلال المرحلة المقبلة.
وأوضح هؤلاء أن تحديد نسبة الاكتتاب في حصة 10% من إجمالي أسهم الشركة يعطي الأولوية للمستثمر المحلي لتغطية الطرح العام الأولي للسهم، مع زيادة نسب العائد على السهم لتتراوح ما بين 4.5% و5% مما يجعله صفقة رابحة للمستثمر من ناحية وللشركة من ناحية أخرى، مؤكدين أن إدراج «أدنوك للتوزيع» سيكون له تداعياته الإيجابية على قيم وكميات التداولات في سوق أبوظبي للأوراق المالية، خصوصاً للاستثمار طويل ومتوسط الأجل.
وأضاف الخبراء أن إدراج «أدنوك للتوزيع» في سوق أبوظبي للأوراق المالية سيعزز من ثقة المستثمرين بالسوق، خصوصاً أنها من الكيانات الوطنية العملاقة التي تسجل أرباحاً بقيمة أصول متعاظمة، والتي لديها فرص للتوسع في المنطقة، ما يعد منعطفاً جديداً بمسيرة السوق فيما يتعلق بخلق المزيد من الفرص الاستثمارية الجديدة.
وقال محمد علي ياسين، العضو المنتدب في شركة أبوظبي الوطني للأوراق المالية، إن قرار تخفيض النطاق السعري للسهم أظهر إحساس الشركة بضرورة إعطاء فرصة للمستثمرين في تحقيق عائد أكبر على السهم على المديين المتوسط والطويل، فضلاً عن تجاوب الشركة مع المستثمرين المحليين الذين اكتتبوا في السهم مع تزايد التوقعات بارتفاع سعر السهم عند بداية التداول مع تحسن أوضاع الأسواق خلال المرحلة المقبلة.
وأضاف ياسين، أن إدراج «أدنوك للتوزيع» سيكون له تداعياته الإيجابية على قيم وكميات التداولات في سوق أبوظبي، خصوصاً للاستثمار طويل ومتوسط الأجل، مؤكداً أن العائد على السهم سيتراوح ما بين 4.5% إلى 5% بنهاية العام المقبل عند تقييم الشركة بسعر 9 مليارات دولار، مؤكداً أن الإقبال الملحوظ واللافت للنظر على الاكتتاب جعل نسبة التغطية تقترب من مرتين لشريحة المؤسسات ونحو 20 مرة للشريحة المخصصة للمستثمرين الأفراد.
وقال: إن الشركة تعهدت بتوزيعات نقدية تصل إلى 400 مليون دولار على المساهمين للعام المقبل، ما يشير إلى أن العائد على الاستثمار في سهم «أدنوك للتوزيع» للمستثمر متوسط وطويل الأجل، بحسب التوزيعات المعلنة من الشركة، سيكون عائداً إيجابياً يفوق بكثير العوائد البنكية.
وأكد إياد البريقي، مدير عام شركة الأنصاري للخدمات المالية، أن السعر المغري لسهم «أدنوك للتوزيع» كان وراء الإقبال الملحوظ على الاكتتاب الذي تمت تغطيته خلال الفترة المحددة بأكثر من 20 مرة، مؤكداً أن تخفيض الحد الأقصى للنطاق السعري المحدد سلفاً جاء بناء على مدى قياس الإقبال على الاكتتاب من قبل المستثمرين خلال الأيام القليلة الماضية.
وقال البريقي: إن النطاق السعري للاكتتاب الجديد على سهم «أدنوك للتوزيع» يعتبر سعراً مغرياً للغاية، في ضوء الأرباح الكبيرة التي حققتها «أدنوك للتوزيع» عام 2016، وتخطت 1.7 مليار درهم، فضلاً عن سمعة «أدنوك» الممتازة، متوقعاً أن يستحوذ سهم الشركة على اهتمام المستثمرين في السوق المالي، خلال الفترة الراهنة والمستقبلية، فضلاً عن كونه أداة جديدة تستقطب سيولة جديدة في السوق.
من جانبه، قال أسامة العشري عضو جمعية المحللين الفنيين - بريطانيا، إن الخطوة لها تأثير إيجابي جداً على نجاح الاكتتاب لاستقطاب المزيد من أعداد المستثمرين الراغبين في دخول الاكتتاب، منوهاً بأن إدارة الاكتتاب وجدت أن معظم الطلبات المسجلة من قبل المستثمرين سواء أفراد أو مؤسسات جاءت ضمن النطاق السعري ما بين 2.35 و2.65 درهم للسهم الواحد وهو جعل الشركة تقرر تخفيض الحد الأقصى للنطاق السعري إلى 2.65 درهم، بدلاً من 2.95 درهم.
وأضاف العشري، أن قرار التخفيض في الحد الأقصى جاء في مصلحة المستثمرين الذين قاموا بالفعل بالاكتتاب، لافتاً بأن تخفيض الحد الأقصى للنطاق السعري لسهم «أدنوك للتوزيع» جاء لتوسيع نطاق المكتتبين سواء الأفراد أو المؤسسات إلا أنها خطوة جاءت متأخرة بعض الشيء نظراً لانتهاء فترة الاكتتاب المخصصة للأفراد أمس، والمؤسسات اليوم «الخميس».
من جهته، قال المحلل المالي وضاح الطه: إن تخفيض النطاق السعري على السهم في عملية الاكتتاب جاء بناء على تقديرات الشركات والمؤسسات المكتتبة خلال الأيام القليلة الماضية، في وقت تشير فيه التوقعات إلى أن طرح أسهم «أدنوك للتوزيع»، يعد إضافة حقيقية لسوق أبوظبي للأوراق المالية، وأسواق الإمارات، لاسيما أنه يقلل المخاطر بالنسبة للمحافظ الاستثمارية المختلفة، ويؤدي إلى تنوع الاستثمارات، وإضافة عمق للسوق. وأكد الطه، أن تنوع أنشطة الشركة لتشمل بجانب بيع الوقود في المحطات، عمليات التجزئة في منافذ بيع الوقود، ونقل وتعبئة وتوزيع الوقود، إضافة إلى وقود الطائرات، إلى جانب التدفقات النقدية المستمرة للشركة ومستوى التوزيعات المقترحة يجعل من السهم فرصة للاستثمار.
واعتبر الطه أن سعر السهم جاذب، إذا قارناه بأسعار طروحات سابقة في أسواق الدولة، متوقعاً أن يستمر الإقبال الكبير من جانب المؤسسات والشركات معاً، مؤكداً أن الطرح لن يؤثر سلباً في السيولة، كونها موجودة بأسواق الدولة، وتبحث عن فرص للاستثمار.
وأوضح أن الشركة تتميز بالاستقرار في الربحية والتوزيعات المعلنة سلفاً، حيث سجلت الشركة إجمالي ربح بقيمة 3.11 مليار درهم خلال الأشهر التسعة الأولى من عام 2017، مقارنة مع 3.16 مليار درهم في الفترة المقابلة من العام 2016، كما سجلت إيرادات بقيمة 14.22 مليار درهم خلال تسعة أشهر من 2017، مقارنة مع 13.01 مليار درهم في الفترة المقابلة من عام 2016.