الإمارات

افتتاح 9 مراكز صحية جديدة في أبوظبي خلال العام الجاري

مجسم لمستشفى المفرق الجديد (من المصدر)

مجسم لمستشفى المفرق الجديد (من المصدر)

تفتتح شركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة» خلال العام الجاري 9 مراكز صحية جديدة من بين 14 مشروعاً أقرها المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، بحسب سيف بدر القبيسي رئيس مجلس إدارة الشركة الذي أشار في تصريحات خاصة لـ «الاتحاد»، إلى أن القطاع الصحي بإمارة أبوظبي يحظى باهتمام القيادة الرشيدة، مثمناً توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، والدعم اللامحدود من الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، رئيس المجلس التنفيذي، لقطاع الصحة.
وناقش المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، مؤخراً المؤشرات الرئيسية للأداء في قطاع الصحة، واطلع على سير العمل في مشروع مستشفى المفرق الجديد، والذي بلغت نسبة الإنجاز فيه 33%، تضمنت الانتهاء من مراحل التصميم والأعمال الابتدائية، ويجري العمل حالياً في الأعمال الرئيسية.
ومن المنتظر أن يقدّم المستشفى الذي تبلغ طاقته الاستيعابية 739 سريراً خدمة نوعية في مجال الطوارئ، وسيضم مركزا متكاملا لعلاج الحروق المتقدمة. كما اطلع المجلس على سير العمل في مستشفى كليفلاند إذ بلغت نسبة الإنجاز في المشروع 65%، وسيضم 364 سريراً قابلة للتوسيع إلى 490 سريراً، وفيما يتعلق بمشاريع العيادات الصحية في أبوظبي والمنطقة الشرقية (العين) فقد بلغت نسب الإنجاز في سبع عيادات مراحل متقدمة وصلت إلى 90%، ولا يزال العمل في عيادتين في مراحله الأولى بنسب إنجاز 15%.
وكان المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي أقر خلال شهر يناير من العام الماضي، إنشاء 14 منشأة صحية جديدة ما بين مركز طبي ومركز تأهيل طبي ورعاية، وبدأت عملية تنفيذ معظم هذه المشاريع، والتي ستفي بمتطلبات قطاع الرعاية الصحية في الإمارة فور الانتهاء منها.
مشاريع قيد التنفيذ
وتم خلال الفترة الماضية اعتماد 14 مشروعاً صحياً يجرى العمل فيها حالياً ولا تزال قيد التنفيذ، ومن أبرزها إقامة ثلاثة مستشفيات بمدينة الشيخ خليفة الطبية، تتكون من مستشفى عام بديل لمستشفى الشيخ خليفة الحالي، ومستشفى للنساء والولادة بديل لمستشفى الكورنيش الحالي، ومستشفى متخصص للأطفال، لتصبح بذلك المنطقة الطبية متكاملة، وستصل الطاقة الاستيعابية الإجمالية للمستشفيات الثلاثة إلى 838 سريراً.
كما تم بدء الأعمال الإنشائية في مستشفى العين، حيث سيتم استبدال مستشفى العين الحالي بصرح جديد سوف يحدث نقلة نوعية في الخدمات الطبية والرعاية الصحية، حيث يحتوي المستشفى الجديد على 713 سريراً، منها 150 سريراً لإعادة التأهيل، ويمتد على مساحة 358 ألف متر مربع.
وتمت الموافقة على مخططات مشاريع صحية في المنطقة الغربية، تتضمن إنشاء مستشفى بمدينة «غياثي»، والذي يحتوي على 50 سريراً قابلة للزيادة لتصل إلى 80 سريراً، بجانب مشروع مستشفى السلع الجديد، وهو مستشفى عام سيخدم أهالي منطقة السلع، وسيحل محل مستشفى السلع الحالي، وستبلغ الطاقة الاستيعابية 40 سريراً قابلة للزيادة.
وتتضمن المشاريع الصحية الجديدة، إنشاء مركز غسيل كلوي في مستشفى «توام»، يضم 66 وحدة غسيل قابلة للزيادة إلى 98 وحدة كلى، إضافة إلى إنشاء مركز للفحص والصحة الوقائية، في مدينة خليفة أ، وإنشاء مركز التأهيل الطبي يحتوي على 156 سريراً.
وأكد القبيسي أن شركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة» تسعى إلى توفير الرعاية الصحية المميزة لسكان إمارة أبوظبي خاصة، ودولة الإمارات عامة، بما يتماشى مع رؤية القيادة الرشيدة، وتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، والمتابعة المستمرة من الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، بتوفير كل ما يلزم من خدمات ورعاية صحية متميزة للمواطنين والمقيمين في مناطق الدولة كافة، مشيراً إلى أن شركة «صحة» ستقوم بإنشاء وتطوير عدة مرافق صحية من المقرر افتتاحها خلال الأعوام المقبلة، كما أن المرافق الجديدة ستعيد تحديد مستوى الخدمات الطبية والعلاجية، كما ستسهم في تعزيز البنية التحتية لقطاع الرعاية الصحية في إمارة أبوظبي.
نهضة طبية
وقال القبيسي: تنفذ «صحة» خطة مشاريع وتوسعات وإنشاءات جديدة في منطقة مدينة الشيخ خليفة، من المتوقع أن تكون صرحاً طبياً شامخاً ومركزاً يقدم خدمات صحية راقية متكاملة للمجتمع، عبارة عن مدينة طبية جديدة ستتكون من ثلاثة مستشفيات، هي مستشفى عام بديل لمستشفى الشيخ خليفة الحالي، ومستشفى للنساء والولادة بديل لمستشفى الكورنيش الحالي، ومستشفى متخصص للأطفال، لتصبح بذلك المنطقة الطبية متكاملة تقدم خدماتها للمرضى في منطقة واحدة في مبان متقاربة ومتصلة.
وأضاف سوف تتضمن المدينة الطبية الجديدة أقساماً متطورة تقدم خدماتها في تخصصات عدة منها: استقبال حالات الطوارئ والإصابات الخطرة، والجراحة العامة والتخصصات الجراحية، والطب الباطني العام، وطب الأطفال، والخدمات التشخيصية والعلاجية في مجال النساء والولادة، وخدمات العناية المركزة، وخدمات العناية المركزة للأطفال حديثي الولادة، وخدمات الطب النفسي وحالات طويلة الأمد، مشيراً إلى أن العمل جار حالياً في طوارئ مدينة خليفة الطبية، وافتتاح مركز جديد للطوارئ مؤخراً، حيث تعتبر خدمات الطوارئ من أهم الخدمات التي تقدمها المستشفيات بشكل عام.
وتشير الإحصائيات إلى أن إمارة أبوظبي تعاني من ارتفاع حالات الطوارئ، حيث وصل عددها إلى أكثر من 829 ألف حالة سنة 2009، وإلى أكثر من 817 ألف حالة سنة 2010 «حسب التقرير السنوي لهيئة الصحة - أبوظبي»، وتتحمل شركة صحة العبء الأكبر في استقبال معظم الحالات في الإمارة بنسبة تفوق 96% من إجمالي حالات الطوارئ بأبوظبي، وبنسبة تزيد على 81% بين المواطنين، فيما استقبل مستشفى الشيخ خليفة وحده ما يقرب من 100 ألف حالة طارئة.
وقامت شركة صحة بإنشاء مبنى جديد للتوسع أكثر في خدمات الطوارئ الاختصاصية لتشمل طوارئ الأمراض العصبية والنفسية، وطوارئ أمراض النساء ووحدة المراقبة الضرورية للحالات الحرجة، وزيادة غرف عمليات طوارئ الصدمات، وغرف الإنعاش، وزيادة غرف الفحص السريري والصيدلية وغيرها، وهذه التوسعة التي ساعدت في رفع كفاءة قسم الطوارئ من خلال تطبيق إدارة أكثر إنتاجية وتسريع اتخاذ القرار العلاجي، وتوفير الوقت، وارتفاع عدد وحدات الطوارئ من 61 وحدة إلى 73 وحدة بزيادة 12 وحدة، عما كان الوضع عليه قبل بدء شركة صحة بتنفيذ المشروع، فيما تضم مدينة الشيخ خليفة الطبية، مستشفى تخصصياً يحتوي على 568 سريراً و14 عيادة تخصصية وبنكاً للدم تم اعتمادها من قبل اللجنة الدولية المشتركة (JCI).
مركز التأهيل الطبي
ولفت القبيسي إلى أنه يجري العمل في المشاريع الـ14 المعتمدة كافة، وإن اختلفت نسب الإنجاز من مشروع لآخر، كما يجري إنشاء مركز الفحص والصحة الوقائية والذي سيقع في مدينة خليفة أ، بهدف تقديم الخدمات كافة المرتبطة باستصدار وتجديد الإقامة للوافدين في مكان واحد، حيث يضطر المراجع التوجه إلى عدة أماكن لاستصدار الأوراق اللازمة للإقامة مما يقلل من كفاءة عملية إصدار وتجديد الإقامة، كما وسيسهم المشروع في توفير التطعيمات اللازمة للحد من الأمراض السارية.
وحول المشاريع التي يجري العمل فيها حاليا قال: يجري تنفيذ مركز تأهيل طبي في أبوظبي، وسيحتوي على 156 سريراً، لتعزيز خدمات التأهيل الطبية، ويزيد من كفاءة منظومة صحة للرعاية الصحية، وتوفير خدمات متكاملة للمرضى في مكان واحد.
وسيتم تشييد المركز في مدينة خليفة (أ)، وسيقوم بخدمة كل من مدينة أبوظبي والمنطقتين الوسطى والغربية بشكل عام، ومركز الرعاية لذوي الاحتياجات الخاصة التابعة لمؤسسة زايد للرعاية الإنسانية، وسيكون بمثابة مركز بديل للقسم الحالي في مدينة الشيخ خليفة الطبية، ويتم إنشاؤه في منطقة المفرق بطاقة استيعابية تصل إلى 80 حالة.
مستشفى العين الجديد
وأضاف القبيسي، لا زالت الأعمال الإنشائية لمستشفى العين قيد التصميم ولم يتم البدء الفعلي لتنفيذ المستشفى، متوقعا أن يتم البدء خلال الشهور المقبلة، حيث سيتم استبدال المستشفى العين الحالي بصرح جديد يعد نقلة نوعية للخدمات الطبية والرعاية الصحية، وسيحتوي على 713 سريراً منها 150 سريراً لإعادة التأهيل.
ولفت القبيسي إلى أن مستشفى العين الجديد سيكون عالي التخصص لخدمة الحالات التي تحتاج إلى المعالجة في أقسام العناية الفائقة والطوارئ، ويضم أكثر من 35 دائرة وقسماً طبياً متخصصاً وثلاثة مراكز طبية عائلية.
مركز الكلى بتوام
ولفت القبيسي إلى أن مستشفى توام، المؤسسة الطبية الرائدة التي تعمل بالاشتراك مع «جونز هوبكنز الطبية» والذي يضم 466 سريراً، وتتخذ من مدينة العين في إمارة أبوظبي، إحدى كبريات مدن الدولة، مقراً لها، ويمثل المستشفى الذي سيشهد افتتاح مركز لغسيل الكلى خلال الفترة المقبلة مركزاً إقليمياً للرعاية الطبية المتخصصة ومرجعاً محلياً لخدمات علاج الأورام.
ويشتهر المستشفى بخدماته المتميزة في علاج الأورام، ورعاية حديثي الولادة، وطب الطوارئ، والعناية المشددة، والجراحة، وعلاج أمراض المسالك البولية، وطب الأسرة، وعلاج العقم، وجراحة الأعصاب، وأمراض الكلى، وطب الأطفال وإدارة الألم.
مشاريع المنطقة الغربية
وأكد رئيس مجلس إدارة شركة «صحة» اهتمام القيادة الرشيدة بالارتقاء بصحة المواطنين في المنطقة الغربية، والذي يظهر بجلاء في المشاريع الصحية التي يتم العمل عليها حيث تشهد المنطقة إنشاء عدة مشاريع حيوية، توضح مدى التزام «صحة» تجاه سكان «الغربية» من خلال توفير أفضل أنواع الرعاية والخدمات الصحية في مرافقهم المحلية، حيث يجري حاليا على قدم وساق تنفيذ مستشفيي السلع وغياثي. وتشهد المنطقة الغربية تزايداً كبيراً في التعداد، حيث استقبلت مستشفيات المنطقة الغربية التابعة لشركة صحة سنة 2011 ما يقرب من 10 آلاف مريض مقيم ونحو100 ألف حالة طوارئ، واستقبلت العيادات العلاجية الخارجية التابعة لشركة «صحة» في المنطقة الغربية ما يقارب 200 ألف مريض في السنة ذاتها.
وسوف يساهم مشروع مستشفى غياثي الجديد من تخفيف الضغط على المستشفيات الحالية، كما يساهم في تقديم خدمات علاجية متطورة لأهالي المنطقة الغربية دون عناء تكبد السفر لمسافات طويلة إلى داخل المدن.
ويحتوي المستشفى الجديد على 50 سريراً قابلاً للزيادة إلى 80 سريراً مفرداً، ويعد مستشفى عاماً يقدم خدمات صحية في تخصصات مختلفة، وسيقدم المستشفى الجديد خدمات النساء والولادة، كما سيشتمل على العناية المركزة لحديثي الولادة.
مستشفى السلع الجديد
وقال القبيسي، إنه تم البدء في إنجاز مستشفى السلع الجديد، ليخدم أهالي منطقة السلع، وسيحل محل مستشفى السلع الحالي، وستبلغ الطاقة الاستيعابية 40 سريراً قابلة للزيادة إلى 60 سريراً مفرداً أو 80 سريراً مزدوجا، ويمتد على مساحة 21000 متر مربع، والتصميم الجديد يواكب أسلوب الحياة في المنطقة. وسيشمل المستشفى الجديد خدمات النساء والولادة، كما سيشمل العناية المركزة لحديثي الولادة.
مستشفى الوقن
وأوضح القبيسي، أنه تجري أعمال توسعة في مستشفى «الوقن»، بهدف التوسع في الخدمات الصحية المقدمة بالمناطق النائية، حيث لا تتوافر معظم الخدمات الصحية، ويضطر أهالي المنطقة إلى السفر من القوع، الوقن وغيرها إلى مدينة العين لتلقي العلاج، وسيقلل هذا المشروع من حدة معاناة المواطنين والقاطنين من قطع مسافات طويلة لتلقي العلاج اللازم، والمشروع حالياً قيد التنفيذ.
الخدمات العلاجية الخارجية
أكد القبيسي إجراء توسعات وتجديدات في معظم المراكز التي تتبع إدارة الخدمات العلاجية الخارجية إحدى المنشآت التابعة لشركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة»، مشيراً إلى أن الخدمات العلاجية الخارجية تأسست بهدف تسهيل وتقديم مزيج فريد من خدمات التشخيص والعلاج التي تقدمها المستشفيات والرعاية الخاصة التي توفرها العيادات الصغيرة.
وتشمل خدمات المؤسسة حالياً، المراكز العلاجية الخارجية التي تضم 22 مركزاً علاجياً خارجياً في أنحاء الإمارة، ومراكز الفحص والصحة الوقائية والتي تضم 4 مراكز للفحص والصحة الوقائية، وخدمات الصحة المدرسية وتوجد خدمات الصحة المدرسية في أكثر من 298 مدرسة ابتدائية وثانوية، وأيضاً الحلول العلاجية المتنقلة والتي تضم ثلاث حلول علاجية متنقلة في أنحاء إمارة أبوظبي.
ولفت القبيسي إلى افتتاح مركز غسيل الكلى بمستشفى المفرق والذي يقدم خدماته بصورة اعتيادية، ويجري بالتزامن معه إنشاء المفرق الجديد، منوهاً بالدور المهم الذي يلعبه مستشفى الرحبة في تقديم الرعاية الصحية لقطاع كبير من المراجعين خارج الجزيرة.

إجراء 43 ألفاً و925 عملية خلال 2012

بلغ إجمالي العمليات الجراحية التي أجرتها المنشآت الصحية التابعة لشركة صحة خلال العام الماضي 43 ألفاً و925 عملية خلال العام 2012. ومنها 31 ألفا و 174عملية للمرضى المنومين و12 ألفا و751 عملية ضمن عمليات اليوم الواحد. وأجريت بمستشفى المفرق 9717 عملية، وبمدينة الشيخ خليفة الطبية 6786 عملية، وفي مستشفى توام 7822، ومستشفى الكورنيش 5908 عمليات، وفي مستشفى العين 6938 عملية، وفي مستشفى الرحبة أجريت 1913عملية، وفي مستشفيات الغربية 4841، كما بلغ إجمالي عدد المنومين في مستشفيات شركة صحة 110002 منوم.
وكان إجمالي عدد المواليد خلال العام الماضي في مستشفيات شركة «صحة» 20 ألفاً و734 مولوداً، فيما بلغ عدد زيارات المرضى الخارجيين للمراكز العلاجية الخارجية والعيادات التابعة لمستشفيات شركة صحة خلال العام الماضي 3 ملايين و685 ألفاً و328 مراجعاً، وبلغت أعداد زيارات مراكز الفحص والصحة الوقائية 979 ألفاً و115 زيارة، وهي الإدارة التابعة للخدمات العلاجية الخارجية، كما بلغ عدد زيارات قسم الطوارئ التابعة لمستشفيات شركة صحة خلال العام الماضي و717 ألفاً و224 زيارة، وتم إدخال 63 ألفاً و907 أشخاص من إجمالي الزائرين.