الإمارات

تربويون يشيدون بمدارس حمدان بن راشد في السودان

وفد مجلس أمناء هيئة آل مكتوم الخيرية خلال الزيارة (وام)

وفد مجلس أمناء هيئة آل مكتوم الخيرية خلال الزيارة (وام)

دبي (وام) - أشاد مسؤولون تربويون سودانيون بالمستوى التعليمي المتميز لمدارس سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم في السودان، مشيرين إلى أنها من المدارس المتميزة في السودان.
وقالوا إن هناك 4 مدارس ثانوية أنشأتها هيئة آل مكتوم الخيرية في السودان (ضمن 40 مدرسة في إفريقيا) أحرزت نتائج مميزة في نتائج الثانوية السودانية لهذا العام، حيث تجاوزت نسبة النجاح في ثلاث منها 93 بالمئة والرابعة 82 بالمئة في نتائج الثانوية، مما يدل على نجاح الاستراتيجية التي تتميز بها منظومة مدارس الشيخ حمدان بن راشد في إفريقيا من استقرار وبيئة مدرسية جاذبة. كما أشادوا بالمبادرات الخيرية والإنسانية لسمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية راعي هيئة آل مكتوم الخيرية في السودان خاصة في مجال التعليم، منوهين بالدور الكبير الذي لعبته المدارس والتي تشرف عليها الهيئة في تنمية المجتمع المحلي وزيادة العمران في المناطق المقامة بها. وزار وفد من هيئة آل مكتوم الخيرية الذي ضم ميرزا الصايغ عضو مجلس أمناء هيئة آل مكتوم الخيرية مدير مكتب سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، وحمدان حامد محمد المستشار الثقافي بالهيئة الخرطوم للاطلاع على مشاريع الهيئة، حيث زار مدرسة الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم بنات /حارة 59 / محلية كرري ومدرسة الشيخ حمدان بن راشد ومسجد آل مكتوم في محلية أمبدة.
وألقى شيخ علي باشري مدير المدرسة كلمة أشاد فيها بالأعمال الخيرية لسموه في مجال التعليم، من إقامة المدارس لأبناء المسلمين في مختلف بقاع الأرض ومنها السودان، مشيراً إلى أربع مدارس من مدارس حمدان بن راشد آل مكتوم، اثنتان منها في الخرطوم وواحدة في جوبا وأخرى في ملكال.
كما ألقى الدكتور المعتصم عبدالرحيم وزير التربية والتعليم بولاية الخرطوم كلمة أشاد فيها بمبادرات سمو الشيخ حمدان بن راشد التعليمية والخيرية في العالم الإسلامي والعربي وإفريقيا. ومن جانبه، نقل الصايغ تحيات سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم مشيراً إلى توجيهات سموه بتلبية احتياجات وتوفير الإمكانيات لخدمة هذه المدرسة.
وقال إن سموه وجه بتنفيذ كل الطلبات التي عرضها مدير المدرسة في كلمته، مشيراً إلى أن الطلبات التي تمت تلبيتها وتنفيذها هدية من سمو الشيخ حمدان بن راشد وهيئة آل مكتوم الخيرية للمدرسة، موضحاً أن هذه المدرسة ستكون المدرسة النموذجية الأولى في السودان.
من جهته، قال فارس المزروعي القائم بالأعمال بالنيابة في سفارة الإمارات بالسودان إن هيئة آل مكتوم الخيرية لها باع طويل في الأعمال الخيرية والإنسانية وخاصة التعليمية، مشيراً إلى أن مدارس سمو الشيخ حمدان بن راشد في جمهورية السودان كما في غيره من بلدان إفريقيا أصبحت منارات تعليمية تُسهم في تنمية المجتمعات المحلية القائمة، إضافة إلى توفير المساكن للعاملين فيها وحفر الآبار لخدمة المجتمع المحلي بها.