الإمارات

«الصحة» تبدأ تطبيق الأسعار الجديدة لـ 337 خدمة

مبنى وزارة الصحة بدبي حيث جاء تعديل أسعار بعض خدماتها بعد دراسة متأنية (أرشيفية)

مبنى وزارة الصحة بدبي حيث جاء تعديل أسعار بعض خدماتها بعد دراسة متأنية (أرشيفية)

سامي عبد الرؤوف ( دبي)

بدأت وزارة الصحة ووقاية المجتمع الأسبوع الماضي، تطبيق قرار مجلس الوزراء بشأن الأسعار الجديدة لنحو 337 خدمة موزعة على 25 مجموعة خدمية رئيسة، أهمها تراخيص مزاولة مهنة الطب ومهنة التمريض والمهن الطبية لغير الأطباء، وتراخيص المنشآت الطبية الخاصة، ومزاولة مهنة الصيدلة والمؤسسات الصيدلانية.
كما تسري الأسعار الجديدة التي حصلت عليها «الاتحاد»، على خدمات تسجيل المنتجات الطبية ودفاتر وسجلات الأدوية المخدرة والمراقبة وشبه المراقبة، وقائمة أسعار الأدوية والمنتجات الصيدلانية، وكذلك أسعار تراخيص الإعلانات الصحية بكل أنواعها، بالإضافة إلى خدمات وحدات الدم ومكوناته، والتطعيمات الدولية بغرض السفر.
وأبلغت مصادر مسؤولة «الاتحاد»، بأنه تم اتخاذ الخطوات والإجراءات التنفيذية كافة المتعلقة بضمان تطبيق قرار الرسوم الجديدة بشكل صحيح ودقيق، حيث تم تنفيذ التعديلات اللازمة والتطوير المطلوب على الأنظمة المالية والإلكترونية، بالتنسيق والتعاون مع وزارة المالية، كما تم ربط الأسعار الجديدة بنظام الدرهم الإلكتروني التابع لوزارة المالية.
وبررت المصادر تطبيق الأسعار الجديدة، بأهمية تنمية الوزارة لمواردها وإيراداتها، ووضع تسعير لبعض الخدمات التي كانت تقدم مجانا في السنوات الماضية، وتعديل بعض الرسوم التي كانت أقل قيمة مقارنة بدول أخرى في المنطقة، لافتة إلى أن بعض الشركات كانت تستغل هذا الوضع، وتقدم بشكل مبالغ فيه لطلب الخدمات المجانية، رغم عدم وجود حاجة ملحة لهذه الخدمات.
وأفادت المصادر أن الشركات كانت تطلب سابقا نحو 500 شهادة شهريا من الوزارة لخدمات متنوعة، إلا أنه من المتوقع أن ينخفض هذا العدد إلى 100 شهادة تقربيا.
واعتبرت المصادر أن الرسوم الجديدة لن تكون عبئاً على القطاع الصحي الخاص التابع للوزارة، وأن تطبيقها لن يؤدي بالضرورة إلى زيادة قيمة أسعار الخدمات على المرضى والمراجعين.
وأوضحت أن القرار يتضمن تسعير 337 خدمة منها 113 خدمة قديمة و 224 خدمة وتسعير مستحدث، موضحة أن الخدمات القديمة تنقسم إلى قسمين، الأول خدمات ظلت على أسعار الرسوم القديمة، كما هو الحال في رسوم تراخيص بعض المنشآت الصحية والصيدلانية، حيث تم تطبيق نفس الرسوم السابقة الخاصة بإصدار التراخيص، أما القسم الثاني فيتعلق بخدمات زادت تسعيرتها بنسبة تصل إلى 100% وأحيانا تزيد، مثل رسوم تجديد تراخيص بعض المنشآت الصحية.
وذكرت أن الخدمات الجديدة البالغ عددها أكثر من 244 خدمة، وضعت لها أسعار تنافسية وفقاً لمتطلبات السوق والمعايير العالمية، ويتوقع أن يؤدي تطبيق رسومها الجديدة إلى زيادة إيرادات الوزارة العام المقبل بنحو 95 مليون درهم.
واعتبر ت المصادر أن تطبيق الأسعار الجديدة للخدمات سيمكن الوزارة من تقديم الخدمات الصحية بما يتناسب مع متطلبات القطاع الخاص، وبما يرفع من مستوى الخدمات التي تقدمها الحكومة الاتحادية وفقاً للمعايير العالمية.
وتتضمن قائمة الرسوم الجديدة تصنيف ترخيص الإعلان الصحي، تغليظ قيمة الغرامات الإدارية على مخالفات الإعلانات الصحية مع وقف الإعلان، بعض الشهادات التي كانت تصدر من إدارة الدواء ولم يكن عليها رسوم في السابق، فرض رسم طلب على بعض الخدمات».
ووفقا للمصادر فقد بدأ استيفاء ما نسبته (1%) من قيمة الفاتورة لسعر وصول المنتج لأي من موانئ الدولة، وذلك عن كل أذن استيراد لأيٍّ من المنتجات الطبّية (البشرية أو البيطرية) أو المواد الأولية أو المواد والسلائف الكيماوية على ألا تقل قيمة الرسم عن (200) عن كل إذن استيراد.
وفي المقابل تُعفى العيِّنات الطبية المجَّانية والعِّينات المقدمة للمناقصات والعيِّنات التي ترد للتسجيل والتحليل الدوائي من قيمة الرسم (1%) من قيمة الفاتورة لسعر الوصول للميناء.