صحيفة الاتحاد

أخبار اليمن

الحوثيون يستفزّون مشاعر اليمنيين بالاحتفال بمقتل صالح

صنعاء (الاتحاد)

احتفل آلاف من أنصار ميليشيا الحوثي المدعومة من إيران، مساء أمس الثلاثاء، بمقتل الرئيس السابق علي عبدالله صالح صباح الاثنين خلال المواجهات بين قواته والميليشيات التي تهيمن على العاصمة صنعاء. وتظاهر أتباع عبدالملك الحوثي استجابة لدعوة الأخير وتجمعوا مساء الثلاثاء في شارع المطار شمال صنعاء في فعالية احتفالية أسموها «الشكر لله». ووزع الحوثيون على أتباعهم الذين حضروا حلويات فيما كانت مكبرات الصوت تشدو بالأغاني الشعبية ابتهاجاً بالقضاء على صالح الذي حكم البلاد 33 عاما وتحالف مع الجماعة المسلحة قبل سنوات لكنه أنهى السبت الماضي شراكته معهم داعياً إلى انتفاضة شعبية ضدهم.
وحضر الفعالية رئيس ما يسمى باللجنة الثورية العليا محمد علي الحوثي الذي توعد في كلمته بقمع أي تظاهرات شعبية مناوئة لدولة الميليشيات، مهدداً باعتقال المعارضين والزج بهم في السجون. وأدى المشاركون في التظاهرة ما أسموها «سجدة الشكر لله» ابتهاجاً بالقضاء على الرئيس السابق الذي قمع العقد الماضي تمردات الجماعة الحوثية في شمال البلاد، وكان وجوده -حتى بعد تنحيه عن السلطة في فبراير 2012- يشكل خطراً كبيراً على الجماعة التي استولت على صنعاء أواخر 2014.
واستفزت فعالية الحوثيين غالبية اليمنيين، وبينهم خصوم الرئيس السابق ومعارضوه، الذين بادر الكثير منهم بنعي صالح الذي دعا في آخر ظهور له يوم السبت الماضي إلى انتفاضة شعبية عارمة ضد الجماعة الحوثية الإيرانية. وتناقل اليمنيون على تطبيقات الهواتف الذكية رسائل تدعو إلى الرحمة والغفران للرئيس السابق، وتحث على تنفيذ وصيته في محاربة جماعة الحوثي التي عززت أمس الثلاثاء انتشارها العسكري داخل العاصمة صنعاء ونشرت المزيد من نقاط التفتيش في الشوارع الرئيسية والفرعية بالمدينة. وأفادت وسائل إعلام محلية متعددة بأن ميليشيا الحوثي تقوم بتوقيف المواطنين وتفتيش جوالاتهم والاطلاع على محادثاتهم في تطبيق واتساب لمعرفة توجهاتهم السياسية.