الإمارات

مؤتمر «الإنجليزية» يوصي بتوفير التدريب للمعلمين على تطبيقات التكنولوجيا


الشارقة (وام) - أوصى المشاركون في مؤتمر الشارقة الأول لأساليب تدريس اللغة الانجليزية الذي نظمته منطقة الشارقة التعليمية تحت شعار «تدريس ذكي تعلم ذكي» بتوفير فرص التدريب لكافة المعلمين بمختلف المراحل على تطبيقات التكنولوجيا بوجه عام والكمبيوتر اللوحي بوجه خاص وفق الاستراتيجيات التربوية الحديثة.
وأوصى المؤتمر الذي اختتم أعماله أمس وعقد بالتعاون مع منظمة تيسول أرابيا الدولية لأساليب تدريس الإنجليزية ومدارس الغد وكليات التقنية العليا بتشكيل لجان لدراسة محتوى التطبيقات التفاعلية الموجودة في مخزن التطبيقات «الآي باد» تمهيدا لتعميم التطبيقات الملائمة على المدارس والمعلمين وفقا لكل مرحلة ومستوى.
ودعا المختصون الى الاستفادة من مشروع كليات التقنية العليا بالشارقة «مختبر الآي باد المتنقل» لرفع درجة الوعي لدى المعلمين والطلبة بأهمية استخدام الكمبيوتر اللوحي وطرق تصميم المحتويات التفاعلية إضافة الى المطالبة بتعزيز فرص التعلم الذاتي لدى الطالب بطريقة منهجية باستخدام التكنولوجيا. وأوصى المشاركون في المؤتمر بتعزيز التواصل مع المؤسسات التعليمية التي تطبق أساليب التعلم الذكي بهدف تبادل الخبرات والإفادة من تجاربهم من خلال بناء شراكة مع المدارس المختلفة مع تكثيف برامج التنمية المهنية في مجال تكنولوجيا التعلم الذكي وعقد ملتقيات لهذا الغرض بشكل دوري. وأكدت منى شهيل نائبة مدير منطقة الشارقة التعليمية أهمية التعلم الذكي الذي أصبح في طليعة اهتمامات وزارة التربية والتعليم خاصة من خلال برنامج محمد بن راشد للتعلم الذكي والذي يسير في خطوات متسارعة من خلال إعداد البنية التحتية وتدريب المعلمين وتوفير الأجهزة والإمكانات مشيرة الى حصول تعليمية الشارقة على الفرصة لتطبيق المشروع بشكل تجريبي على 3 مدارس وفي عدد من المواد المختارة.
وأكدت أن التعلم الذكي يحتاج إلى هيئات تدريسية ساعية الى التطوير الدائم ولديهم المقدرة على استيعاب المستجدات داعية المعلمين والمعلمات المعنيين الى اقتناص الفرص واستثمار هذا المؤتمر في تبادل الخبرات ونقل الأفكار وتطبيقها قدر الإمكان من خلال نقل الخبرات والأفكار الى مدارسهم وطلابهم حتى يتحقق الهدف بتحسين المخرجات. وناقشت ورش العمل والمحاضرات ضمن المؤتمر عدة محاور مهمة منها كيفية الانتقال من التعلم التقليدي إلى التعلم الذكي وتدريب المعلم والطالب على تصميم كتب وأوراق عمل تفاعلية وتوظيف تقنية الكمبيوتر اللوحي في تدريس مهارات اللغة الشفهية والكتابية والتعلم التعاوني باستخدام التقنيات الحديثة.
وبحثت أوراق العمل موضوع التعلم الذاتي باستخدام الآي باد واستخدام تطبيقات «جوجل درايف» في التدريس والمهارات الأساسية التي يحتاجها المعلم ليصبح التدريس تفاعليا «ذكيا» وإعادة تشكيل مفهوم التدريس وممارساته باستخدام الآي باد وتطبيقات التقويم الحديثة باستخدام الكمبيوتر اللوحي.