صحيفة الاتحاد

الرياضي

«الزعيم» يحلق باللقـب 22 فـي الطائرة

العين فاز على بني ياس في النهائي المعاد ليتوج بكأس نائب رئيس الدولة (تصوير: خالد نوفل)

العين فاز على بني ياس في النهائي المعاد ليتوج بكأس نائب رئيس الدولة (تصوير: خالد نوفل)

أسامة أحمد (دبي)

فرحة مضاعفة غلفت أجواء نهائي كأس صاحب السمو نائب رئيس الدولة للكرة الطائرة مساء أمس الأول بصالة نادي الوصل التي ابتسمت للزعيم العيناوي «كلاكيت» للمرة الثانية على حساب بني ياس «حامل اللقب»، ليعانق الزعيم اللقب 22 في تاريخ الطائرة البنفسجية بثلاثية مستحقة، ويضم أول ألقاب موسم اللعبة إلى الخزانة العيناوية بفوز الفريق بـ 10 دوري، و5 كؤوس صاحب السمو رئيس الدولة وكأسي الاتحاد، و3 كؤوس للمغفور له بإذن الله تعالى، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، إضافة إلى كأسي صاحب السمو نائب رئيس الدولة.
ونجح الزعيم العيناوي في إعادة كأس صاحب السمو نائب رئيس الدولة إلى دار «الزين»، بعد أن سلمها إلى اتحاد اللعبة، عقب تداعيات أزمة «الاستبدال النهائي» ليؤكد أحقيته بفوزه وحصوله على اللقب في النهائي الأول مكرراً المشهد نفسه أمس الأول، بعد أن ابتسمت له صالاتا شباب الأهلي - دبي والوصل على التوالي، مما أهله لصيد جميع عصافير «موقعة زعبيل» بحجر واحد، أكد جدارته بلقب أولى بطولات موسم الطائرة، ويرد الدين لبني ياس الذي فاز عليه في الدوري، مما يعد قوة دفع كبيرة للفريق لتجاوز ما حدث له في أول 3 جولات في المسابقة، كما أن المباراة شهدت عودة نجمه الصربي فلادمير إلى التألق بعد الإصابة التي تعرض لها وحرمت الفريق من جهوده.
وحلق «البنفسج» باللقب عن جدارة واستحقاق حيث كان لفوزه امس الأول طعم خاص، ليحتفل لاعبو العين مع الإدارة والجهاز الفني والجمهور على طريقتهم الخاص بهذا الإنجاز المستحق، فيما لم يظهر «السماوي» بمستواه المعهود مما كان له المردود السلبي على الأداء ولعب راشد أيوب وحيدا في الفرقة.
وأهدى خميس عبيد الكعبي رئيس شركة العين للألعاب الرياضية إنجاز الطائرة البنفسجية إلى سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان، نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، النائب الأول لرئيس نادي العين، النائب الأول لرئيس مجلس الشرف، رئيس مجلس إدارة نادي العين، مشيدا بالأداء الذي قدمه اللاعبون مما كان له المردود الإيجابي على المحصلة وبالتالي الفوز عن جدارة واستحقاق باللقب.
وقال: جميع اللاعبين كانوا على قدر المسؤولية الملقاة على عاتقهم بعد الإحساس بالظلم الذي ساد الفريق بقرار إعادة النهائي، مما ضاعف جهودهم في المباراة ونجاحهم في تحقيق المراد برغبة كبيرة، بعد أن رفع الجميع شعار إعادة الكأس إلى «دار الزين».
وأشار الكعبي إلى أن رغبة الفوز كانت كبيرة لدى اللاعبين بعد تداعيات ما حدث في النهائي الأول ليقدم اللاعبون مباراة كبيرة وينجحوا في تحقيق طموحهم المطلوب وفق الخطة الموضوعة من الجهاز الفني.
واختتم الكعبي حديثه مشددا على أهمية مباريات المرحلة المقبلة بعد الفوز المستحق بكأس صاحب السمو نائب رئيس الدولة، والذي يعد بكل المقاييس شحنة معنوية كبيرة للاعبين للسير على درب النجاحات، وعدم التفريط في المكتسبات التي ظلت تحققها الطائرة البنفسجية.
من جانبه، قال عبدالله الدرمكي نائب رئيس شركة العين للألعاب الرياضية، إن الفريق أكد أحقيته بكأس صاحب السمو نائب رئيس الدولة، وأن البطل عاد من أوسع الأبواب، مثمناً الجهد الكبير الذي بذله اللاعبون والجهازان الإداري والفني واللاعبون في تحقيق المراد.
وأشار الدرمكي إلى أن الإنجاز ثمرة تضحية جميع اللاعبين بوقتهم وقت أسرهم والذين اختزنوا فرحة اليوم الوطني الـ 46 بفرحة الوصول مجددا إلى منصة التتويج لتصبح الفرحة فرحتين في «دار الزين».
وتساءل نائب رئيس شركة العين للألعاب الرياضة ماذا سيكون موقف اتحاد الطائرة إذا خسر العين النهائي المعاد؟ مبيناً أن ما حدث هو خطأ طاقم التحكيم الذي أدار النهائي الأول واتحاد اللعبة.
وقال: ظروفا قاهرة وإصابات بعض اللاعبين في الفرقة العيناوية، وعدم جاهزية الصربي فلاديمير أجنبي الفريق لعبت دوراً كبيراً في النتائج التي حصل عليها في أول 3 جولات في الدوري، وأن ما حدث لحامل اللقب «كبوة جود»، وأضاف: العين سيعود بقوة في الجولات المقبلة للدوري، والفريق سيضاعف جهوده من أجل أن يحصل على النتائج الإيجابية التي تؤهله لتحقيق ما يصبو إليه كل منتسب إلى الطائرة البنفسجية.
من ناحيته، أثنى الدكتور أحمد المطوع الأمين العام لاتحاد الطائرة رئيس لجنة الأحداث الرياضية على المستوى الذي قدمه الفريقان، موجهاً التهنئة إلى العين على الفوز بأول ألقاب الموسم.
وقال: النهائي المعاد هو انتصار للمنافسة الشريفة والروح الرياضية التي سادت الفريقين رغم تداعيات ما حدث في النهائي الأول، والتي لم تلق بظلالها على النهائي المعاد بعد أن تقبل الجميع قرار الإعادة بروح رياضية وهكذا هي الرياضة.

زويد: الإدارة كلمة السر
دبي (الاتحاد)

أكد عبدالله زويد إداري فريق العين، أن الإدارة هي كلمة سر فوز «العين» باللقب وتكرار مشهد الفوز على بني ياس، بعد الإعادة، مبيناً أن الإدارة منحت اللاعبين جرعات حماس ورغبة كبيرة من أجل الفوز والحصول على اللقب، وخصوصاً في ظل المستجدات التي حدثت بعد النهائي الأول.
وقال: جميع اللاعبين كانوا على قدر المسؤولية والثقة الكبيرة، وحققوا المراد بعد أن قدموا مباراة كبيرة أمام بني ياس في أشواطها الثلاثة، مما كان له المردود الإيجابي على المحصلة النهائية.
وأضاف: رغبة جميع اللاعبين كانت كبيرة بعد ما حدث والذين رسموا صورة طيبة عن الطائرة البنفسجية التي تسير بخطوات ثابتة إلى الأمام، وفق النهج المرسوم من شركة العين للألعاب الرياضية.

شمل: الكأس التي تدخل العين لا ترجع
دبي (الاتحاد)

أعرب محمد شمل لاعب نادي العين عن سعادته بحصول فريقه مجدداً على كأس صاحب السمو نائب رئيس الدولة، مشيراً إلى أن الكأس عندما تدخل القلعة العيناوية و«دار الزين» لا ترجع، مؤكداً أن فوز الزعيم منطقي ومستحق.
ووجه شمل الشكر نيابة عن جميع اللاعبين إلى الإدارة التي هيأت كل مقومات النجاح وتهيئة الفريق بعد المستجدات التي حدثت لينجح اللاعبون في تحقيق ما سعت إليه.
جدير بالذكر أن قائمة الإنجاز العيناوي ضمت عبدالله زويد إدارياً، وجورج كونستراسي مدرباً ومساعده توماس، وياسر فاروق اختصاصي العلاج الطبيعي واللاعبين محمد عبد العزيز شمل، خميس عبدالله، فلادمير، ماجد ثاني، عبدالله علي سيف، خالد أحمد حمزة، محمد سليمان، عادل محمد عطا، سعيد علي حمود، سالم جوهر، راشد عيد، محمد سالم البادي.

جورج صائد الألقاب
دبي (الاتحاد)

كان الأرجنتيني جورج كونستراسي مدرب العين الأكثر سعادة بحصول فريقه على اللقب في ظهوره الأول مع البنفسج هذا الموسم بـ «العلامة الكاملة» 18 من 18، ليحتفل على طريقته الخاصة بأول ألقابه مع فريقه الجديد. من ناحية أخرى، يعد الصربي فلاديمير أجنبي الزعيم صائد الألقاب خلال مسيرته في الصالات، الذي حقق العديد من الألقاب خلال وجوده مع فريقه السابق بني ياس ليكرر المشهد نفسه بعد انتقاله إلى القلعة العيناوية.