عربي ودولي

«الوطني الاتحادي»: الممارسات القطرية غير مسؤولة وتستهدف أرواح ركاب مدنيين

جلسة المجلس الوطني (تصوير: جاك جبور)

جلسة المجلس الوطني (تصوير: جاك جبور)

إبراهيم سليم (أبوظبي)

أعرب المجلس الوطني الاتحادي عن تقديره البالغ لتوجيهات القيادة الرشيدة بشأن التعامل مع الممارسات الاستفزازية الخطيرة التي صدرت عن دولة قطر، بانتهاك المقاتلات القطرية قواعد القانون الدولي الخاصة بالطيران المدني وسلامة الركاب، واعتراضها طائرتين مدنيتين إماراتيتين كانتا متوجهتين إلى مطار العاصمة البحرينية، المنامة.
وأكدت معالي الدكتورة أمل القبيسي، رئيس المجلس: لقد ترجمت هذه التوجيهات قيم دولة الإمارات ومبادئها وحكمتها، التي غرسها القائد المؤسس المغفور له، بإذن الله تعالى، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، كما تثبت، مجدداً، إيمان دولتنا العميق بأهمية الحفاظ على الأمن والاستقرار الإقليمي، وضرورة العمل ضمن إطار القوانين والمواثيق والأعراف الدولية.
وتابعت معاليها: نعبر عن بالغ الأسف إزاء الممارسات القطرية غير المسؤولة التي تستهدف أرواح ركاب الطائرات المدنية، وأن المجلس يشيد بتعليمات عدم التصعيد التي أصدرتها قيادتنا الرشيدة إلى قواتنا المسلحة الباسلة، الأمر الذي يؤكد الموقف التاريخي لدولة الإمارات بضرورة إعلاء مصالح الشعوب الخليجية، والحفاظ على أمنها واستقرارها، وعلاقات القربى والدم والتاريخ التي تربطنا بالشعب القطري الشقيق. وإذ نعبر عن بالغ الأسف إزاء هذه الممارسات غير المسؤولة التي تستهدف أرواح ركاب الطائرات المدنية، فإننا نؤكد أن هذه الممارسات والانتهاكات الخطيرة معاكسة لمصالح شعوب دول المنطقة، ومتطلبات الأمن والاستقرار الإقليمي والدولي.