أخبار اليمن

الأمم المتحدة تدعو إلى هدنة

جنيف (وكالات)

دعت الأمم المتحدة أمس إلى هدنة إنسانية في العاصمة اليمنية صنعاء اليوم الثلاثاء للسماح للمدنيين بمغادرة منازلهم ولفرق الإغاثة بالعمل وللجرحى بتلقي الرعاية الصحية.
وقال جيمي مكجولدريك منسق الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في اليمن في بيان إن شوارع صنعاء تحولت إلى «ساحات قتال» وإن العاملين في مجال الإغاثة ما زالوا غير قادرين على الحركة.
وقال «لذلك أدعو جميع أطراف الصراع للالتزام بهدنة إنسانية عاجلة الثلاثاء الخامس من ديسمبر من الساعة العاشرة صباحاً إلى الرابعة مساء لتمكين المدنيين من مغادرة منازلهم لطلب المساعدة والحماية، ولتسهيل حركة عمال الإغاثة لضمان استمرارية برامج الإنقاذ».
وحذر الأطراف المتحاربة من أن الهجمات المتعمدة على المدنيين وفرق الإغاثة والبنية التحتية الطبية «تمثل انتهاكاً صارخاً للقانون الإنساني الدولي وربما تشكل جرائم حرب».
وحث الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريتش الأطراف المتحاربة في اليمن على وقف جميع الهجمات البرية والجوية، ودعا إلى استئناف جميع الواردات التجارية إلى البلاد لأن «ملايين الأطفال والنساء والرجال يواجهون خطر المجاعة والمرض والموت بأعداد كبيرة».
وقال المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة ستيفان دوجاريك، أن الأمين العام «يشعر بقلق عميق» إزاء تصاعد المواجهات والغارات الجوية في صنعاء ومناطق أخرى في اليمن في الأيام الأخيرة و«المعارك ترجمت إلى عشرات القتلى ومئات الجرحى، بينهم مدنيون». وأشار المتحدث إلى أن هذه المواجهات تمنع إخلاء الجرحى وخروج السكان لشراء الغذاء والمنتجات الأساسية.
وأكد دوجاريك أن «هذا التصعيد الجديد للعنف يأتي في ظرف بالغ السوء، يعاني فيه الشعب اليمني أصلاً من أكبر أزمة إنسانية في العالم».
وقالت اللجنة الدولية للصليب الأحمر، إن الآلاف من سكان العاصمة صنعاء عالقون في منازلهم، مع القليل من الطعام أو الماء، ولا يستطيعون الخروج خوفاً من الاشتباكات.