الرياضي

زوارق الفورمولا-1 تكتب الفصل 24 في مسرح الكاسر

زوارق أبوظبي تخوض تحدي الفورمولا-1 بطموحات كبيرة (من المصدر)

زوارق أبوظبي تخوض تحدي الفورمولا-1 بطموحات كبيرة (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

تحت رعاية سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان رئيس مجلس إدارة نادي أبوظبي الدولي للرياضات البحرية، ومتابعة الشيخ محمد بن سلطان بن خليفة آل نهيان نائب رئيس مجلس الإدارة، تتأهب العاصمة أبوظبي لاستقبال الجولة السادسة من بطولة العالم لزوارق الفورمولا-1 يومي الخميس والجمعة المقبلين، في عودة جديدة لأبطال البحار ونجوم العالم الذين يبلغ عددهم عشرين متسابقاً في تجمع مهيب وفريد لأبطال هذه الرياضة. ووصلت مساء أمس الأول قافلة الزوارق من الصين إلى أبوظبي بعد أن أنهت الجولة الماضية في مدينة ليوزهو، وبدأت الإعدادات والتجهيزات بالفعل في معسكر الفرق المشاركة المقام على كاسر الأمواج، وفي المقابل أنهى نادي أبوظبي الدولي للرياضات البحرية كافة الإعدادات والتجهيزات اللوجستية لاستضافة الحدث، وعمل على تقسيم المنطقة لتواكب التجهيزات الضخمة للزوارق والفرق واللجان المنظمة.
ويدخل فريق أبوظبي جولة الختام في صدارة الترتيب العام للمنافسة على اللقب، حيث يمتلك 58 نقطة عن طريق زورق أبوظبي 6 بقيادة أليكس كاريلا، ويشارك الفريق بزورقين أيضاً، هما أبوظبي 5 بقيادة ثاني القمزي وأبوظبي 7 بقيادة راشد القمزي، ويسعى فريق أبوظبي لحسم المنافسة على اللقب في الجولة قبل الانتقال إلى المحطة الختامية في إمارة الشارقة خاصة أن أقرب الملاحقين له هو زورق السويدي إريك ستارك ورصيده 42 نقطة.
ووجه سالم الرميثي مساعد مدير عام النادي التقدير والشكر إلى سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان للدعم الكبير الذي يقدمه للبطولة، والمتابعة المستمر لكل ما يخص استضافة أبوظبي لجولة زوارق الفورمولا-1.
وقال: «الجولة التي تستضيفها أبوظبي شهدت تطوراً كبيراً من مختلف النواحي، لا سيما وأنها الاستضافة الرابعة والعشرون في مسيرة النادي، وصلنا مرحلة متطورة وعلى مختلف مستويات البطولة نبحث عن الأفضل دائماً وعن التجديد على المستويين التنظيمي والفني، ونحرص دائماً في إمارة أبوظبي على تقديم كل جديد لضيوفنا وللمشاركين في الحدث».
وزاد: «البطولة تحتل مكانة كبيرة على المستوى العالمي، وهو ما يجعل منها مصدراً ثرياً لجذب السياح والأنظار خلال الفترة التي تقام من خلالها، وفي هذا الصدد فإنها تنعش الجانب الترويجي للإمارة ونساهم وبشكل فعال بأن نكون مروجاً للعاصمة خاصة مع وجود العديد من الدول المشاركة التي يرافقها في المعتاد الأجهزة الإعلامية المختلفة».
ومضي ليؤكد: «فريق أبوظبي المتطور وصل إلى آفاق بعيدة حيث تجاوز حاجز المشاركة الاعتيادية ليصبح من فرق المقدمة، ومن المنافسين على مختلف ألقاب البطولة، ما برز في السنوات الأخيرة بأن يكون له كلمته دوما في المنافسة والألقاب العديدة التي حصدها على مستوى البطولة، ننتظر من القمزي وأليكس في جولة أبوظبي تقديم الوجه المشرق للفريق، الذي تعودنا عليه دائماً لأبطالنا، وما نفخر به هو أننا قد تمكنا من بناء فريق قوي يمتلك كل المؤهلات للمنافسة والتحدي».
وحول الموعد السنوي لاستضافة أبوظبي للبطولة في ديسمبر قال الرميثي: «نحرص على أن يتزامن موعد استضافة البطولة مع اليوم الوطني، وهذا العام تم وضع موعد الجولة ليكون بعد أسبوع من احتفالاتنا بيوم الوطني لكي يكون استمرارا للأحداث الرياضية التي تشهدها العاصمة طيلة هذا الشهر، وسيكون ديسمبر هو الموعد السنوي لإقامة الحدث في السنوات القادمة حيث لن يشهد أي تغيير، خاصة أن التوقيت والمناخ مناسبان للسباق، بالإضافة إلى أن الختام يكون دائماً في الإمارات عبر جولتي أبوظبي والشارقة».
وتوقع الرميثي أن تحظى البطولة يومي الخميس والجمعة بإقبال جماهيري كبير، مؤكداً أن لرياضات البحر مكانة متميزة لدى الجماهير والمتابعين، بالإضافة إلى أن منطقة كاسر الأمواج تجتذب الأسر والسياح خلال العطلة الأسبوعية، وهو ما سيزيد أيضاً من نسبة الحضور.
على الجانب الآخر، يولي فريق أبوظبي هذه الجولة أهمية كبيرة، خاصة وأنها ستكون مفترق طرق لطموحاته في المنافسة على مختلف الألقاب، وعكف الجهاز الفني للفريق بقيادة المدرب جيدو كابليني على العديد من التدريبات والتمارين طيلة الأسابيع الماضية، ومع بداية هذا الأسبوع كثف الفريق تدريباته بشكل يومي من التاسعة صباحا وحتى الواحدة ظهراً وبأسلوب حاول من خلاله جيلمان الوصول إلى أداء أفضل للمحركات، ومراوح ملائمة للمسار«.
وحول طبيعة التمارين، يؤكد ناصر الظاهري المدير الإداري في فريق أبوظبي الأهمية الكبيرة لإخضاع الزوارق لأكثر من اختبار، لا سيما وأنه لا مجال للتفريط في أي نقطة وأضاف:«حدوث عطل لأي من زوارقنا يعني تبخر الأحلام والطموحات في المنافسة، ونحن حريصون كل الحرص على أن ندخل السباق في أفضل الظروف من أجل أن نحسم اللقب في أبوظبي قبل انتهاء البطولة في الشارقة الأسبوع المقبل».
وقال الظاهري: الاستعداد والجاهزية هي المعتادة، متفائلون بأن فريقنا سيحقق نتائج متقدمة في جولة أبوظبي، وننظر إلى أهم الإيجابيات وهي الأرض والجمهور واللذان سيعطياننا ميزة الأفضلية بين جميع المشاركين.