الرياضي

جماهيرنا تدخل التاريخ بمسيرة احتفالية من البحرين إلى الإمارات

مسيرة جماهيرية احتفالاً باللقب الخليجي (الاتحاد)

مسيرة جماهيرية احتفالاً باللقب الخليجي (الاتحاد)

أبوظبي، المنامة (الاتحاد) - احتفلت جماهير منتخبنا الوطني أمس الأول بلقب كأس الخليج على طريقتها الخاصة، بتنظيم أكبر مسيرة احتفالية انطلقت من العاصمة البحرينية المنامة، وتواصلت حتى الإمارات، حيث انطلقت آلاف السيارات التي نقلت مشجعي «الأبيض» عن طريق البر في مشهد غير مسبوق، عائدة إلى الدولة وسط أجواء احتفالية من أهازيج ورقص وأغان.
واحتفلت الجماهير في البداية في شوارع المنامة، راسمة لوحات غير مسبوقة، في حب الوطن، من خلال تزيين السيارات وارتداء القبعات ورفع الأعلام، وجابت أشهر شوارع العاصمة البحرينية، إلى جانب العديد من الجماهير البحرينية التي أصرت على مساندة «الأبيض»، والاحتفال مع جماهيره.
وغادرت صباح أمس أفواج من السيارات عائدة إلى البلاد في مسيرة طويلة قطعت 900 كيلومتر لمشاركة الشارع الرياضي الاحتفالات باللقب.
وتعتبر هذه المسيرة الاحتفالية هي الأطول في تاريخ بطولات كأس الخليج، وتستحق أن تدخل التاريخ، حيث لم يسبق أن تجمع هذا العدد الهائل من السيارات لنقل مشجعين من دولة إلى أخرى، والعودة في مسيرة احتفالية واحدة.
ويذكر أن أكثر من 20 ألف متفرج حضروا أمس الأول مباراة النهائي لمساندة منتخبنا، ما جعل الملعب يمتلئ بالكامل بجماهير الأبيض الذين توافدوا براً وجواً .
ودخلت جماهير الإمارات الملعب مبكراً، منذ الثالثة ظهراً بتوقيت البحرين، أي قبل أربع ساعات من موعد المباراة، وأنعشت المدرجات وعاشت أوقاتاً ممتعة، ما كان له الأثر الكبير في تحفيز اللاعبين، والتغلب على صعوبة المباراة النهائية، وتحقيق إنجاز أسعد الجميع.
ولقي جمهور الأبيض إشادة جميع المتابعين لبطولة كأس الخليج الذين عبروا عن انبهارهم بالمساندة القوية والحضور الكبير رغم بعد المسافة مقارنة ببعض الجماهير الأخرى بالمنطقة، وكتب مشجعو المنتخب تاريخاً متميزا في أهمية التشجيع والوقوف إلى جانب المنتخب خارج الدولة.