الرياضي

الجزيرة يرسم ملامح خطة عبور «محطة» أوكلاند سيتي

علي مبخوت ورفاقه جاهزون للانطلاقة غداً (الاتحاد)

علي مبخوت ورفاقه جاهزون للانطلاقة غداً (الاتحاد)

مصطفى الديب (أبوظبي)

دخلت الاستعدادات الفنية والإدارية مرحلة التحضيرات الأخيرة لانطلاق كأس العالم للأندية، ويُعقد في الرابعة من عصر اليوم، المؤتمر الصحفي الخاص بلقاء الجزيرة وأوكلاند سيتي النيوزيلندي في افتتاح البطولة، ويقام المؤتمر بقاعة المؤتمرات باستاد هزاع بن زايد بالعين وهو الملعب نفسه الذي سوف يستضيف المباراة الافتتاحية.
وحضر الجهاز الفني ولاعبو الجزيرة الاجتماع التحضيري مع «الفيفا» صباح أمس للتعريف بكل تفاصيل الحدث واللوائح المتعلقة بالبطولة، فضلاً عن إجراء حلقة تصوير فيديو للاعبين للترويج للقاء الافتتاح.
وأطلق الجزيرة حملة جماهيرية للترويج للقاء الافتتاح، بهدف مساندة ممثل الإمارات من المدرجات في هذا المحفل العالمي، واختار النادي بالتعاون مع الشركاء من روابط الأندية هاشتاق # مع ـ الفخرـ لأجل ـ الوطن، ويهدف الشعار إلى تحفيز الجماهير من كل أندية الدولة للتواجد في مدرجات ملعب هزاع بن زايد مساء الغد لتشجيع الجزيرة، بهدف تخطي عقبة أوكلاند سيتي ومواصلة المشوار في البطولة لتكتب الأندية الإماراتية تاريخاً جديداً في مونديال الأندية.
وقامت إدارة النادي بتوفير كل متطلبات النجاح للحملة الجماهيرية، إيماناً منها بأن الدور الجماهيري هو الرئيسي في تحقيق أهداف فخر أبوظبي المرجوة في مشاركته العالمية الأولى.
وكان اتحاد كرة القدم عقد اجتماعاً تنسيقياً بين إدارة الجزيرة وروابط الأندية قبل فترة من أجل التنسيق، والترتيب لمشهد جماهيري رائع يشمل جميع الانتماءات خلف ممثل الإمارات في مدرجات هزاع بن زايد.
على جانب آخر، يختتم الفريق تدريباته مساء اليوم، استعداداً للقاء على ملعب هزاع بن زايد، وهو التدريب الوحيد لفخر أبوظبي على ملعب اللقاء، كما سيخوض أوكلاند سيتي حصة واحدة أيضاً على الملعب نفسه، وكان فخر أبوظبي انتقل للتدريب في العين على ملعب أصحاب الهمم قبل يومين، وخاض حصتين تدريبيتين آخرهما حصة الأمس التي أقيمت خلف الأسوار المغلقة، وبعيداً عن أعين الإعلام بناء على قرار الجهاز الفني بقيادة الهولندي تين كات.
وشارك في التدريبات جميع اللاعبين، باستثناء الثلاثي المصاب محمد فوزي وفارس جمعة ومحمد جمال، فيما شارك مبارك بوصوفة في التدريبات الجماعية، حيث تشير الأنباء إلى مشاركة محتملة لكل فارس جمعة، فيما ستكون مشاركة محمد جمال وفوزي صعبة.
ومن المقرر أن يجرب الهولندي تين كات مدرب الجزيرة التكتيك الخاص بلقاء الغد خلال حصة اليوم، كما ستتضح بشكل كبير معالم التشكيلة التي سوف يخوض بها المباراة، وطريقة مواجهة بطل نيوزيلندا لتخطي المحطة الأولى.
وكان الجهاز الفني أعلن عن القائمة الكاملة للفريق التي سوف يخوض بها البطولة وخلت من الثنائي أحمد خليل ولاسانا ديار بسبب الإصابة، وضمت المصري عبد الله رمضان الذي يعد مفاجأة ممثل كرة الإمارات في هذا المحفل العالمي، وأشاد الجميع بمستوى اللاعب، وأكدوا أنه سوف يكون اكتشافاً جديداً لملاعب الإمارات في الفترة المقبلة، خاصة بعد تألقه في صفوف فريق الرديف في النادي، ويشارك رمضان مع الجزيرة بعد السماح للمقيمين في الدولة بالتواجد في الفرق الرياضية بكل الأندية.
ويلعب المحترف المصري في مركز وسط الملعب المدافع، كما أنه يجيد لعب الأدوار الهجومية في أوقات كثيرة، وفي حال طلب منه الجهاز الفني ذلك.
من جهته، أكد أحمد سعيد، المشرف على فريق الجزيرة، أن الفريق يعاني من إصابات عدة، لكن الجهاز الفني قادر على تعويض الغيابات إن حدثت، كما اعتاد دائماً في المرحلة الماضية.
وقال: الاستعدادات تشير بشكل جيد في دار الزين، والجميع جاهز لانطلاقة الحدث العالمي حتى وإن كانت هناك بعض الظروف الصعبة، مؤكداً أن الكل يمني النفس بانطلاقة مميزة والتغلب على تلك الظروف من أجل رفع راية الوطن أولاً في البطولة، كذلك تشريف النادي وتسطير تاريخ جديد له.
ووجه أحمد سعيد الدعوة إلى جماهير أندية الدولة لمساندة «فخر أبوظبي» خلال لقاء الغد، مؤكداً أن الجزيرة يحمل لواء الوطن والواجب يحتم مساندة فاعلة من روابط الأندية كافة، وعبر عن ثقته التامة في حضور لافت بمدرجات ملعب هزاع بن زايد خلف اللاعبين، مؤكداً أن الجماهير الإماراتية تعي الدور المهم لممثلها في هذه البطولة، ولن تتأخر في الوقوف خلفه ومساندته.
وأضاف: بكل تأكيد التركيز التام على مباراة أوكلاند، ولا يمكن الحديث عن أي مرحلة تليها إلا بعد الانتهاء من هذا اللقاء، منوهاً إلى أن الفوز على الفريق النيوزيلندي يفتح تاريخاً جديداً أمام هذا الجيل.
وأشار إلى أن الجهاز الفني بقيادة الهولندي تين كات قادر على ترويض الفريق المنافس والتعامل مع سيناريو اللقاء بحنكة وبراعة، كما اعتاد الجميع منه دائماً في المناسبات الصعبة.
وتابع سعيد: لدينا ثقة عارمة في اللاعبين وقدرتهم على تشريف الوطن والنادي والتغلب على التحديات والصعوبات التي تواجه الفيرق حالياً بسبب الغيابات والإصابات، وأكد أن هذه الظروف ليست جديدة على الجزيرة هذا الموسم، وأن الجهاز الفني اعتاد على التعامل معها وشباب النادي لديهم القدرة على سد أي فراغ مهما كان.
وشدد مشرف فريق الجزيرة على أن الفترة الماضية شهدت نجاحات كبيرة لشباب الجزيرة الذين التحقوا بالفريق من الأكاديمية، وهو الأمر الذي يعكس رؤية النادي المستقبلية وقدرته على تخريج أجيال قادرة على تحمل المسؤولية، وأشاد بتعامل تين كات مع مثل هذه المواقف، مؤكداً أنه مدرب شجاع ولا يعرف الخوف دائماً من الاعتماد على اللاعبين الشباب، ويعرف جيداً كيف يجهزهم نفسياً للمواجهات الكبيرة وكيف يشحنهم بثقة كبيرة في أنفسهم، حتى وإن كان بعضهم لم يخض أي مباراة مع الفريق من قبل.