الاقتصادي

20 مؤسسة تتعهد دعم تجربة النساء في سوق العمل

حاكم الشارقة يكرم سلطان بن أحمد رئيس إحدى المؤسسات الداعمة (من المصدر)

حاكم الشارقة يكرم سلطان بن أحمد رئيس إحدى المؤسسات الداعمة (من المصدر)

الشارقة (الاتحاد)

بحضور صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وقرينته سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي رئيس مؤسسة نماء للارتقاء بالمرأة، الراعي الفخري للمبادرة العالمية لإدماج المرأة، شهد حفل افتتاح «القمة العالمية للتمكين الاقتصادي للمرأة» أمس، الإعلان الرسمي عن أسماء الشركات والمؤسسات التي استجابت لمبادرة التعهد بدعم مبادئ التمكين الاقتصادي للمرأة، التي أطلقتها مؤسسة نماء للارتقاء بالمرأة بالتعاون مع هيئة الأمم المتحدة للمرأة، مؤخراً.
وأعلنت 20 شركة ومؤسسة ومنظمة وهيئة محلية ودولية، التزام كل منها بتبني اثنين من المبادئ الثمانية المعتمدة من هيئة الأمم المتحدة للمرأة والاتفاق العالمي للأمم المتحدة، لضمان التمكين الاقتصادي للمرأة.
وتضمنت قائمة الملتزمين بالتعهد كلاً من: مؤسسة الشارقة للإعلام، والمنطقة الحرة لمطار الشارقة الدولي، ودائرة التنمية الاقتصادية، وهيئة كهرباء ومياه الشارقة، ومجلس الشارقة للتعليم، وهيئة الإنماء التجاري والسياحي بالشارقة، هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير (شروق)، وبلدية مدينة الشارقة، ومبادلة، وشركة أبوظبي لطاقة المستقبل «مصدر»، والهلال للمشاريع، وشركة غلفتينر، ومجموعة أبراج، ومؤسسة الشارقة لرياضة المرأة، ومدينة الشارقة للخدمات الإنسانية، وروّاد - مؤسسة الشارقة لدعم المشاريع الريادية، و«جلوبال ثينكرز فورم»، والمجلس الأعلى لشؤون الأسرة - التثقيف الصحي، و«ومن دير آت فيفتي بلس»، وهيئة الشارقة للمتاحف، وسيتي، ويبروكتر اند غامبل، وأكسنتشر، وارنست اند يونغ، وي كونكت انترناشونال.
وبموجب التعهد، فإن جميع هذه الجهات ستلتزم بمراجعة سياساتها وممارساتها القائمة تجاه المرأة، أو تطوير سياسات جديدة في سبيل تحقيق التمكين للمرأة في مكان العمل والمجتمع، بما يخدم دعم دورها الحيوي في الاقتصاد والتنمية المجتمعية.
وقالت ريم بن كرم، مدير مؤسسة نماء للارتقاء بالمرأة «يوضح التزام هذه المجموعة الكبيرة والمتنوعة من الجهات الحكومية والخاصة، نجاح فكرة التعهد الداعية إلى تأسيس بيئة عمل مناسبة للمرأة، تشجعها على بذل المزيد من العطاء، إذ يشكل التعهد مجموعة من الإجراءات والسياسات التي تتخذ ضمن إطار عمل تنظيمي بهدف تعزيز مكانة المرأة ومساهمتها في الاقتصاد».
وأضافت «إن وجود هذا الكم الكبير من الشركات والهيئات التابعة لإمارة الشارقة في قائمة المتعهدين، يؤكد أن الإمارة ماضية بعزم في مسيرة التمكين للمرأة، التي أرسى دعائمها الوالد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، والتي بسببها أصبح لدولة الإمارات العربية المتحدة سمعة عالمية ومكانة دولية متقدمة في هذا المجال».
وتابعت «يؤدي الالتزام بهذا التعهد إلى تغيرات إيجابية في بيئات العمل على تنوعها، سيكون أول من يستفيد من نتائجها الشركات والهيئات المتعهدة نفسها، وسيكون بإمكاننا قريباً أن نشهد مشاركة أوسع للمرأة في القرار الإداري، وحصة أفضل في الترقيات والتعيينات، إذ نسعى إلى القضاء على كل أشكال التمييز بناء على النوع، ليحل مكانها اختيار الشخص الأنسب بناء على المؤهل».
وتتضمن مبادئ التمكين الاقتصادي للمرأة ثمانية محاور رئيسة، وعلى الراغبين في الالتزام بالتعهد تنفيذ مبادرة أو مشروع أو برنامج بناء على محورين يختارونهما من الثمانية، ويتعهدون بتنفيذ مبادرتهم الداعمة خلال مدة أقصاها عامين، وتضم المحاور دعم وصول المرأة إلى المناصب القيادية العليا في الشركات والمؤسسات رفيعة المستوى على أساس المساواة بين الجنسين، والمساواة في المعاملة بين الجنسين في العمل، وتعزيز فرص التعليم والتدريب والتطوير المهني للمرأة، وغيرها.