عربي ودولي

تراجع نشاط بركان بالي في إندونيسيا

ذكرت وكالة إدارة الكوارث الإندونيسية أن بركان جبل «أجونج» في جزيرة بالي بدا هادئاً، اليوم الاثنين، حيث لم ينبعث منه سوى عمود رفيع من البخار.
وقال المتحدث باسم وكالة إدارة الكوارث الوطنية، ستوبو نجروهو، «لم يحدث أي ثوران».
وأشار إلى أن التحذير من البركان مازال عند أعلى مستوى، منوها إلى أن جزيرة بالى آمنة باستثناء منطقة تمتد لمسافة قدرها 10 كيلومترات.
وقالت شركة «انجكاسا بورا» المشغلة لمطار بالي الدولي إن المطار يعمل بشكل طبيعي.
وكان المطار أغلق لمدة يومين ونصف خلال الأسبوع الماضي بسبب المخاوف من الرماد الناتج عن البركان على سلامة الطيران.
وذكرت شركة الخطوط الجوية الأسترالية «جيتستار ايرويز» أنها استأنفت خدماتها المقررة من وإلى بالي اليوم الاثنين «مع توقع أن تظل الظروف الجوية المحيطة بمطار دينباسار خالية من أي عوائق خلال ال24 ساعة المقبلة».
وحذرت وكالة البراكين في البلاد مطلع الأسبوع الجاري من وجود قدر كبير من الضغط داخل البركان على الرغم من عدم حدوث ثوران.
يذكر أن السلطات رفعت التحذير إلى أعلى مستوى في 27 نوفمبر المنصرم، وأمرت بإجلاء حوالي 100 ألف شخص بعد أن ثار البركان لمدة يومين متتاليين.
وقال مسؤولون إن حوالي 60 ألف شخص لجأوا إلى ملاجئ مؤقتة.