الرياضي

فريد علي: سلوك ماجد ناصر «الوجه القبيح» لكرة القدم!

علي معالي (دبي)

رصد فريد علي الحكم الدولي السابق، العديد من الأخطاء التحكيمية في الجولة العاشرة، مع التركيز على ما قام به ماجد ناصر حارس شباب الأهلي دبي، وأنه يستحق الطرد في مباراة فريقه أمام الظفرة.
قال فريد علي: هناك دخول نطلق عليه «فادحاً» من لاعبي الفريقين، قبل أن يسجل الظفرة هدفه من ركلة الجزاء، حيث اقتحم اللاعبون المنطقة، وهنا يجب على الحكم حمد علي يوسف إعادة الركلة، وفي الدقيقة 64 غاب على الحكم، طرد ماجد ناصر على «السلوك المشين» الذي قام به بـ «دهس» لاعب الظفرة، والمفترض إشهار البطاقة الحمراء، واحتساب ضربة جزاء للظفرة، وهو ما لم يقم به الحكم، واستخدم ماجد «قوة زائدة» في التعامل مع لاعب الظفرة.
وأضاف: ما قام به ماجد ناصر من سلوك، أعتبره «الوجه القبيح» في كرة القدم، واختفت تماماً في ملاعبنا، رغم أن ماجد قام بها مرات عدة من قبل، وعاد إلى تكرارها في مباراة الظفرة، ومع ذلك لم يتم طرده في المباراة، والمفترض أن يطرد من الملعب بالكامل لـ «القوة الزائدة» مع «الوحشية».
وفيما يخص مباراة الإمارات ودبا الفجيرة، قال: هدف المباراة لمصلحة «الصقور» صحيح تماماً، وفي الدقيقة 75 خطأ لـ «النواخذة» وإنذار للاعب الإمارات، وكان يستحق الطرد وليس البطاقة الصفراء، وهي أعلى درجات «التهور» من اللاعب، وفي الدقيقة 95 ضربة جزاء غير محتسبة للإمارات.
وفي مباراة حتا والوصل والتي أدارها محمد عبدالله البلوشي، فإن الهدف الأول للوصل من خطأ غير موجود، بمعنى عندما جاء الهدف من ضربة حرة، وصلت إلى كايو داخل المنطقة سجل منها هدفاً، واللعبة في الأساس لم يكن بها خطأ، قبل أن وصول الكرة إلى كايو، وفي المباراة نفسها، طالب لاعبو «الفهود» بضربة جزاء لـ «المس» الكرة من مدافع حتا، ولم يحتسبها الحكم وقراره سليم، خاصة أن يد اللاعب على جسمه تماماً، وبالتالي فإن الكرة ارتطمت بالجسم، وليس هناك تعمد من اللاعب، وفي الدقيقة 92 تعرض عبيد ثاني للطرد، نتيجة الاحتجاج على الحكم، بعد حصوله على الإنذار الثاني، وأرى أن البطاقة الصفراء الأولى التي حصل عليها للاحتجاج على المساعد الأول غير مستحقة، ولكن البطاقة الثانية مستحقة للطريقة غير اللائقة في الاحتجاج.
وعن مباراة عجمان والوحدة، قال:لم يحتسب الحكم ركلة جزاء لمصلحة «البرتقالي» في الدقيقة 47، نتيجة دفع البرازيلي إديلسون من خالد إبراهيم، ولم يكن الحكم متمركزاً بشكل سليم، وكذلك هناك ضربة جزاء لم تحتسب لمصلحة «العنابي»، من نصيب مراد باتنا.
وفي مباراة الشارقة والجزيرة، قال: في الدقيقة 16 قام الحكم المساعد بإلغاء هدف لـ «فخر أبوظبي» بداعي التسلل من علي مبخوت، وهو قرار صحيح، وضربة جزاء الجزيرة في الدقيقة 46 صحيحة، بعد الخطأ الذي ارتكبه محين خليفة مع سالم راشد، وفي الدقيقة 92 تعرض عيسى العتيبة لاعب الجزيرة للطرد وهو قرار سليم.
وبشأن قمة العين والنصر، قال فريد علي: ركلة جزاء «الزعيم» في الدقيقة 32 صحيحة، وفي الدقيقة 38 قام المساعد الثاني برفع راية التسلل على لاعب العين، وهو قرار خاطئ، لعدم تركيز المساعد خلالها، وأدار الحكم عادل النقبي المباراة بيقظة وتحركات سليمة في الملعب، وكان هادئاً، وحافظ على سلامة اللاعبين.