الرياضي

جائزة زايد الكبرى للهجن تدشن مشوار الـ 176 اليوم

المطايا ترسم لوحة الحقايق في انطلاقة مهرجان زايد التراثي اليوم (الاتحاد)

المطايا ترسم لوحة الحقايق في انطلاقة مهرجان زايد التراثي اليوم (الاتحاد)

عبدالله عامر (الوثبة)

تنطلق اليوم بميدان الوثبة للهجن، منافسات جائزة زايد الكبرى ضمن فعاليات مهرجان الشيخ زايد التراثي 2018، الذي يقام بتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، ودعم واهتمام صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ومتابعة سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير شؤون الرئاسة.
وتشهد تحديات جائزة زايد الكبرى التي تستمر حتى الأحد المقبل إقامة 176 شوطاً لهجن أصحاب السمو الشيوخ والجماعة، منها 16 شوطاً لهجن أصحاب السمو الشيوخ، و156 شوطاً للجماعة، حيث تتنافس نجائب الأصايل خلال الفئات المختلفة على 52 رمزاً خصصتها اللجنة العليا المنظمة لمهرجان الشيخ زايد التراثي.
ورفع معالي الشيخ سلطان بن حمدان بن محمد آل نهيان، مستشار صاحب السمو رئيس الدولة، رئيس اتحاد سباقات الهجن، رئيس اللجنة العليا المنظمة للمهرجان أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، مؤكداً أن جائزة زايد الكبرى تحصد النجاحات التي زرعها الأجداد في قلوب الجميع، وتحمل راية العرفان والتقدير لكل من ساهم في علوها وخروجها بما يليق بمكانتها ورقيها، مشيراً معاليه إلى أن الجائزة حصيلة نتاج طيب لعصارة جهود مضنية التف فيها الجميع من أبناء الإمارات حول أهداف سامية، وحملوا شعلة الفخر والاعتزاز بالماضي وطموحاً في جعل هذه الرياضة الأصيلة شمعة مضيئة بين ذويها من الرياضات.
وقال معاليه: الحرص على استمرارية جائزة زايد الكبرى لسباقات الهجن يأتي كونها تمثل عنواناً بارزاً يؤكد العرفان والتقدير لراعي التراث وباني الحضارة ورمز العطاء المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه، مثمناً حرص القيادة الرشيدة في السير على خطى فقيد الوطن راعي هذه الموروثات العظيمة والمحافظة على قيمها النبيلة، مشيراً إلى أن الجائزة هذا العام تعد الأغلى على الإطلاق في تاريخ مهرجانات الهجن، حيث بخلاف العدد الكبير الذي خصصته اللجنة العليا المنظمة للرموز، ستشهد المنافسات تخصيص جوائز مالية هي الأكبر في المنافسات، إذ يحصل الفائز بالشوط على 50 ألف درهم، بينما يحصل كل الفائزين على جوائز مالية حتى 10 آلاف درهم.
وأضاف معاليه: الغاية الأهم لهذه المهرجانات وهي المحافظة على إرث الماضي وتعميقه في أذهان الأجيال القادمة باعتبار سباقات الهجن العربية الأصيلة تذكرنا بالماضي والحاضر وإنجازاته، والمستقبل وطموحاته، لذلك أصبحت للهجن مكرمة خاصة وإعزاز وتقدير تنفرد به هذه الرياضة عن غيرها، ولاقت دعماً واهتماماً بارزين، كما أضحت مهرجاناتها أعياداً موسمية ينتظرها ويترقبها الكثيرون للتعارف وتقوية العلاقات.
وتمنى معاليه أن يأتي المهرجان هذا العام حافلاً بالعطاء والود والأخوة بين جميع المشاركين، مرحباً بملاك الهجن من أبناء الدولة وجميع الملاك والمضمرين الذين حرصوا على المشاركة في المهرجان.
ويدشن سن «الحقايق» منافسات جائزة زايد الكبرى لسباقات الهجن اليوم لمسافة 4 كلم في الميدان الجنوبي بالوثبة، حيث تركض فيها المطايا على مدار 50 شوطاً منها 30 للفترة الصباحية و20 للمسائية يحصل معها الفائزون على جوائز مالية قيمة، وتبدأ الإثارة مع الأشواط الرئيسة للفترة المسائية وأشواط الرموز وهي خنجر جائزة زايد الكبرى للأبكار وجائزة 300 ألف درهم، ودرع جائزة زايد الكبرى للجعدان وجائزة 200 ألف درهم بالاضافة إلى جوائز مالية حتى المركز الخامس، وفي أشواط رموز الإنتاج الشوط الحادي عشر يحصل الفائز بشوط الأبكار الرئيس على خنجر و300 ألف درهم فيما يحصل الفائز بشوط الجعدان على درع و200 ألف درهم وجائز مالية قيمة حتى المركز الخامس، أما باقي الأشواط فيحصل فيها الفائزون على جوائز نقدية قيمة إلى صاحب المركز العاشر والتي يحصل فيها على 10 آلاف درهم.
وتشهد منافسات اليوم الثاني غداً سن «اللقايا» للجماعة تركض فيها المطايا خلال 32 شوطاً، منها 24 شوطاً في الفترة الصباحية، و8 في الفترة المسائية، وتشهد الفترة المسائية التنافس على 8 رموز تتنوع ما بين خنجر ودرع بالإضافة للجوائز المالية الكبيرة التي تتراوح بين 300 إلى 20 ألف درهم.
وفي اليوم الثالث تبدأ تحديات الإيذاع للجماعة عبر 28 شوطاً بواقع 20 شوطاً في الفترة الصباحية، حيث يحصل الفائز بالمركز الأول في كل شوط على 50 ألف درهم، فيما ستكون التحديات الكبرى مع أشواط الفترة المسائية وعددها 8 أشواط للتنافس على 8 رموز للإيذاع الأبكار والجعدان المحليات والمهجنات.
وتقام يوم الخميس المقبل في رابع أيام الجائزة منافسات اللقايا والإيذاع لهجن أصحاب السمو الشيوخ، في الفترة المسائية، وتشتمل على 4 أشواط لسن اللقايا ومثلها لسن الإيذاع، وتتنافس نجائب الأصايل على 8 رموز غالية، بينما يشهد اليوم الخامس منافسات سن «الثنايا للجماعة» عبر 20 شوطاً، منها 12 شوطاً في الفترة الصباحية، و8 في الفترة المسائية تتنافس فيها المطايا على 8 رموز هي 4 «خنجر» و4 «درع».
وتنطلق تحديات الكبار يوم السبت المقبل في سادس أيام الجائزة مع منافسات الحول والزمول للجماعة من خلال 26 شوطاً، منها 18 في الفترة الصباحية، و8 أشواط في الفترة المسائية، ويحصل الفائز في الفترة الصباحية على جوائز مالية قيمة، فيما ستكون الفترة المسائية على موعد مع سيف الحول الإنتاج والمفتوح وجائزة مالية قدرها 300 ألف درهم، بالإضافة إلى خنجر الزمول الإنتاج والمفتوح.
وتختتم منافسات جائزة زايد الكبرى لسباقات الهجن الأحد المقبل بمنافسات الثنايا والحول والزمول لهجن أصحاب السمو الشيوخ عبر التنافس على 8 رموز وجوائز نقدية قيمة.

مفاجآت الصغار
أبوظبي (الاتحاد)

سن «الحقايق» أو الصغار تركض فيها المطايا لمسافة 4 كلم وهي المرحلة التي تتميز بالسرعة والمشاركة الكبيرة من المطايا لأنها بداية التصفية للحلال وهو سن التصاعد بالنسبة لها، ومن الملاحظ في هذه السن زيادة المشاركة في السباقات على جميع المستويات وفي أغلب البطولات والمهرجانات، وهو السن الوحيد الذي تتميز كل العزب بوجوده ومن المنتظر أن تشارك نخبة الحقايق الموجودة في الدولة ودول مجلس التعاون في تحديات اليوم، ويتوقع أن يتنوع أسم الفائز في المنافسات وهي حالة تمتاز بها منافسات هذه السن لزيادة عدد الملاك به ويسمى بسن المفاجآت، يذكر بأن توقيت المهرجان وحالة الجو مع انخفاض درجات الحرارة سوف تحطم التوقيت الزمني الذي سجل مع بداية الموسم.

5 أيام للتسجيل
أبوظبي (الاتحاد)

فتحت اللجنة المنظمة لجائزة زايد الكبرى مكتب التسجيل في البطولة لمدة 5 أيام، ابتداء من 26 نوفمبر الماضي، وشهد التسجيل إقبالاً كبيراً من ملاك الهجن من أبناء الدولة ودول مجلس التعاون الخليجي، وتحظى الجائزة بإقبال كبير من الملاك والمضمرين الذين أكملوا الاستعدادات كافة للدخول في أجواء المنافسات.

الفحص المسبق لأشواط الرموز إلزامي
أبوظبي (الاتحاد)

بدأت لجنة الفحص تطبيق الكشف المبكر على الهجن المشاركة في أشواط الرموز للجماعة وكانت البداية في الميدان الجنوبي مع سن «الحقايق» وتم أمس الفحص على فئة «اللقايا» وأمس الأول على «الإيذاع» وسيتم اليوم إجراء الفحص على فئة «الثنايا» وغد تختتم عمليات الفحص مع فئة الحول والزمول، وذلك ابتداء من السابعة صباحاً إلى التاسعة لفئة الإنتاج، ومن التاسعة إلى الحادية عشرة للشرايا.