الرياضي

الاستعراض الحر والرملي يلون رمال الظفرة

الفائزون على منصة التتويج (من المصدر)

الفائزون على منصة التتويج (من المصدر)

منطقة الظفرة (الاتحاد)

حقق مهرجان اليوم الوطني في منطقة الظفرة وتل مرعب نجاحاً كبيراً طوال اليومين الماضيين، وجمع المهرجان عدداً كبيراً من السائقين في فئتي الاستعراض الحر والرملي بتنظيم نادي ليوا الرياضي.
وفي الاستعراض الحر أحرز المراكز الأولى في فئة تي كل من فارس الحمادي الذي انتزع اللقب، وحل في المركز الثاني محمد سعيد عبد الله، وثالثاً سالم صالح السعدي، في حين حل في المركز الأول بفئة إن محمد راشد النعيمي، وجاء ثانياً أحمد ناصر حميد، وحل في المركز الثالث حمد البلوشي.
وأشاد حمدان المزروعي، مدير نادي ليوا، بالنجاح الكبير والمشاركة القياسية في كل فئات الاستعراض وقال: «نجحنا في صناعة يومين رائعين، وجاءت الاحتفالية مميزة بألوان اليوم الوطني السادس والأربعين».
وشدد المزروعي على أهمية حضور النادي دوماً في كل المناسبات والأعياد الوطنية للدولة وقال: جاءت احتفاليتنا باليوم الوطني مميزة جمعت الشباب من كل أنحاء الدولة للمشاركة في التحدي، موضحاً أن نجاح النسخة الثانية سيكون عاملاً أساسياً لاعتماد المهرجان في السنوات المقبلة بشكل أساسي ضمن أجندة النادي.
وتابع: أعددنا المنطقة لكي تتلاءم مع إعدادات الاستعراض الرملي، ولكن في تل مرعب فإن المنطقة تعتبر ملائمة من ناحية الطبيعة والتضاريس لإقامة المنافسات، وما قمنا به هو التجهيز اللوجستي والإعدادات التي تخرج السباق في صورة احترافية ومثالية.
وعن الإقبال الكبير للمغامرين والمحترفين للمشاركة في الاستعراض الحر والرملي بشكل عام، قال: أعطينا مساحة متميزة للمشاركين من أجل إبراز قدراتهم وأفضل ما لديهم بطريقة قانونية، ولذلك شهدت الفعاليات تفاعلاً وحضوراً كبيراً من محبي هذه الرياضات، منطقة تل مرعب أصبحت قبلة ووجهة دوماً لكل محبي المغامرة ورياضة السيارات بشكل عام.

شرطة أبوظبي تشارك في تأمين المهرجان
أبوظبي (الاتحاد)

شاركت شرطة أبوظبي في فعاليات مهرجان «تل مرعب»، بمنطقة الظفرة، ضمن الاحتفالات باليوم الوطني السادس والأربعين، وأعدّت مديرية شرطة الظفرة خلال الفعاليات برنامجاً لتثقيف الجمهور بوسائل السلامة العامة؛ أثناء قيادة الدراجات النارية.
وأكد العميد سهيل سعيد الخييلي، مدير مديرية شرطة الظفرة، أن المهرجان شهد حضوراً مكثفاً من المهتمين بالسباقات والمغامرات ومحبي الرياضات الصحراوية، مشيداً بالتزامهم بقواعد السلامة العامة.
وأوضح أن شرطة أبوظبي شاركت بدوريات رمال والدراجات النارية لتأمين الفعاليات، تجسيداً لاستراتيجيتها التي تهدف إلى التفاعل مع الجمهور في مختلف الفعاليات والمناسبات، وتشجيعاً للجمهور على ممارسة الرياضات الصحراوية بصورة آمنة.