الاقتصادي

اليونان تتوصل إلى اتفاق أولي مع الدائنين

أثينا (أ ف ب)

أعلنت اليونان أنها توصلت إلى اتفاق أولي مع الدائنين الدوليين في إطار المراجعة الثالثة لبرنامج المساعدة الحالي للبلاد، سيسمح بتحديد موعد الإفراج عن شريحة أخيرة القروض. وقال وزير المالية اليوناني إقليدس تساكالوتوس، معرباً عن رضاه: «توصلنا إلى اتفاق مع ممثلي المؤسسات حول كل المواضيع».
وكان تساكالاتوس، ووزير الاقتصاد جورج ستاتاكيس، يجريان مباحثات منذ الثلاثاء في أثينا مع ممثلي الاتحاد الأوروبي والبنك المركزي الأوروبي والآلية الأوروبية للاستقرار وصندوق النقد الدولي. ووصف المفوض الأوروبي للشؤون الاقتصادية بيار موسكوفيسي، في تغريدة، الاتفاق بأنه «مؤشر قوي على ثقة المستثمرين في اليونان». وأضاف: «سأبلغ مجموعة اليورو اليوم بهذا النبأ الممتاز». وللحصول على موافقة دائنيها على الإفراج عن قروض، كان على اليونان احترام 95 نقطة بحلول ديسمبر الجاري، خصوصاً الوظيفة العامة والضمان الاجتماعي وتحرير سوق الطاقة وتسريع عمليات الخصخصة.
من جهتهم، قال ممثلو الدائنين في أثينا في بيان منفصل إن «المؤسسات الأوروبية توصلت إلى اتفاق على مستوى فرق العمل مع السلطات اليونانية». وأضافوا أن البيان «سيتم تقديمه إلى اجتماع وزراء مالية دول اليورو اليوم الاثنين»، مؤكدين أن «السلطات اليونانية تخطط لتنفيذ الإجراءات السابقة الضرورية لإنهاء المراجعة الثالثة في أسرع وقت ممكن».
ويتوقع أن يقر الاتفاق النهائي خلال اجتماع وزراء مالية مجموعة اليورو في 22 يناير المقبل، في حال مرر البرلمان اليوناني الإصلاحات. وقال نائب رئيس المفوضية الأوروبية فلاديس دومبروفسكيس، في تغريدة، «أرحب بالاتفاق على مستوى فرق العمل الذي تم التوصل إليه قبل اجتماع اليوروجروب. إنها أنباء جيدة لليونان وأوروبا. الآن التركيز على تنفيذ الإصلاحات». وتلقت اليونان ثلاث دفعات في إطار خطط إنقاذ بمليارات من الدولارات منذ 2010. ويستمر برنامج الإنقاذ الثالث الذي تدعمه الدول الأوروبية وليس صندوق النقد الدولي حتى أغسطس 2018، وتأمل أثينا بعده بأن تعود إلى تمويل السوق. ومع نهاية سبتمبر الماضي، تلقت اليونان أكثر من 221 مليار يورو من مؤسسات أوروبية و11.5 مليار من صندوق النقد.
وفي يوليو الماضي، قامت اليونان بعودة رمزية إلى تمويل السوق بعد انقطاع ثلاثة أعوام وطرحت سندات بقيمة ثلاثة ملايين يورو لخمس سنوات بفائدة 4.625%، أي أقل من طرحها السابق عام 2014.