صحيفة الاتحاد

الاقتصادي

17 مليون مشترك أوسطي في الجيل الخامس بحلول 2023

«أريكسون» وضعت نفسها كعامل مهم في مساعدة المشغلين (من المصدر)

«أريكسون» وضعت نفسها كعامل مهم في مساعدة المشغلين (من المصدر)

حاتم فاروق (أبوظبي)

تسجل الاشتراكات الأولى في الجيل الخامس في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا خلال الفترة الممتدة من عام 2020 إلى عام 2022، لتصل إلى نحو 17 مليون مشترك بحلول عام 2023، بحسب رافية إبراهيم رئيسة «اريكسون» للشرق الأوسط وأفريقيا.
وقالت إبراهيم لـ«الاتحاد» إن الجيل الخامس سيكون تقنية هامة في تطوير الرقمنة الصناعية، على الرغم من أن إنترنت الأشياء لا يزال في مراحله الأولى في معظم أنحاء المنطقة، مؤكدة أن هناك مبادرات قامت بها العديد من دول المنطقة منها على سبيل المثال قيام شركات سعودية باستكشاف الرصد عن بعد لآبار النفط وإتاحة شبكات مؤقتة في حالات الكوارث. كم يجري حالياً في جنوب أفريقيا، إدخال تكنولوجيا النطاق الضيق – إنترنت الأشياء لمعالجة قطاع المرافق، مما يتيح أدوات لكفاءة الطاقة مثل العدادات الذكية.
وأكدت أن تقنيات مثل الجيل الخامس وإنترنت الأشياء تخدم الاحتياجات المتنوعة للمنطقة، لافتة بأن هذه التقنيات ستفتح مصادر دخل جديدة نتيجة للصناعة الرقمية وسوف تحسن مستويات المعيشة في هذه الدول. وقالت رافية إن «أريكسون» تبحث في طرق أتمتة الفوترة والشحن لجعلها أكثر مرونة، ومساعدة زبائنها على معالجة الرقمنة، لافتة بأن الشركة تنظر في الوقت الراهن في كيفية مساعدة المشغلين على تبني المزيد من الممارسات الرقمية.
وفيما يتعلق بأهم العقود التي حصلت عليها «أريكسون» في المنطقة، أوضحت أن شركة الاتصالات السعودية «موبايلي» قامت مؤخرا بمنح أريكسون عقد تحديث لرفع مستوى شبكة النفاذ في المنطقة الغربية من المملكة العربية السعودية، ونشر أحدث ميزات نظام راديو «أريكسون». كما وقعت الشركة صفقة في أكتوبر الماضي مع شركة «اتصالات مصر» لتحديث وتوسيع شبكتها الأساسية وأنظمة دعم الأعمال، مؤكدة أن هذه الشراكة ستساعد المشغلين على الاستفادة من النمو في الجيل الرابع وتمهيد الطريق نحو الجيل الخامس وإنترنت الأشياء (IOT).
وأشارت إلى أن «أريکسون» تمر بتغيرات عميقة، وهو ما أدى إلى تسجيلها انخفاضا بنسبة 6% على أساس سنوي في إيرادات الربع الثالث للعام 2017، إلا أن الشركة ما زالت حذرة وتتطلع للعديد من الأعمال، خاصة في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، حيث وقعت الشركة مؤخراً مذكرات تفاهم مع شركات الاتصالات الرائدة للتخطيط لإدخال شبكة الجيل الخامس.
وتوقعت «اريكسون» في تقريرها الشهري الصادر منتصف نوفمبر أن يصل عدد الأجهزة المتصلة إلى نحو 29 مليار جهاز متصل بحلول العام 2022، منها نحو 18 مليارا في إنترنت الأشياء، مؤكدة أن المشغلين الأولين في جميع أنحاء العالم يضعون أنفسهم على خط الاستفادة من هذه الفرصة من خلال نشر الحلول التي تساعد الشركات على تقديم خدمات جديدة مبتكرة بسرعة. وقالت إبراهيم تعليقاً على ذلك، «يتحرك العديد من مشغلي الاتصالات في حيز المشاريع وينتقلون بعيدا عن مصادر إيرادات الاتصالات التقليدية. وقد وضعت اريكسون نفسها كعامل مساعد في ذلك، مما ساعد المشغلين على تحقيق المزيد من الدخل في مصادر دخل جديدة أو تعزيز مصادرهم الحالية».
وتزيد اشتراكات الهواتف الذكية في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا من 670 مليونا إلى 1.510 مليار في السنوات الخمس المقبلة، مما سيؤدي إلى حركة في البيانات لكل هاتف ذكي نشط وستتضاعف ست مرات تقريبا، من 2.2 جيجابايت/‏‏‏‏‏‏ شهر إلى 12 جيجابايت/‏‏‏‏‏‏ شهر، وفقا لتقرير أريكسون للاتصالات المتنقلة.
كما تمثل حركة البيانات المتنقلة في المنطقة 83% من إجمالي حركة الاتصالات المتنقلة، ومن المتوقع أن تزيد إلى 98% بحلول عام 2023.

تحديات وحلول
حول أهم التحديات التي تواجه المشغلين في المنطقة، قالت رافية إبراهيم إن منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا منطقة متنوعة، ومشغلو الاتصالات فيها يعتمدون استراتيجيات مختلفة للنمو، مؤكدة أن هذا التنوع يحتاج إلى قيام المشغلين برسم خريطة طريق لتطور التكنولوجيا ليتم تخصيصها في ما بعد، إلى جانب استراتيجية مخصصة للطيف لخلق قيمة للنظام البيئي بأكمله.
وأضافت أن تقلص مصادر الإيرادات التقليدية، تعد من التحديات التي تواجه الشركات المشغلة ولذلك يجري استكشاف مصادر جديدة للإيرادات، من خلال خلق فرص جديدة لإيرادات مشغلي تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، متوقعة أن تصل الإيرادات التراكمية في الشرق الأوسط وأفريقيا إلى 242 مليار دولار بحلول العام 2026.