الرياضي

تعليمات حمدان بن محمد تقود البطل إلى «الثنائية»

تتويج الأبطال في ختام السباق (الاتحاد)

تتويج الأبطال في ختام السباق (الاتحاد)

دبي (الاتحاد) - أهدى بطل السباق عبد الله غانم المري الفوز بلقب السباق إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، وإلى سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، مؤكداً أنه سار في مراحل السباق وفق تعليمات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ليحقق المركز الأول، ويحصل على اللقب الكبير للمرة الثانية على التوالي. وأكد المري أن السباق كان صعباً في جميع مراحله، خاصة المرحلة الثالثة، وذلك بسبب الأرض الرملية التي اتسمت بها مسارات السباق، مشيداً بأداء الحصان الذي يحقق به الفوز للمرة الأولى.ومن جانبه، عبر سعيد أحمد الحربي صاحب المركز الثاني عن رضاه بلقب “الوصيف”، وقال: «هذا هو الإنجاز الأفضل لي، وهو شيء جيد، خاصة أنها المشاركة الأولى للخيل في سباق لمسافة 160 كيلو متراً، وهي نتيجة جيدة، وأتطلع لأن تكون بداية قوية، وأتمنى أن أحقق إنجازاً جديداً في سباق بطولة كأس صاحب السمو رئيس الدولة.
ومن جهة أخرى، أشاد محمد عيسى العضب نائب مدير عام نادي دبي للفروسية، بالمستوى الذي قدمه فرسان الإمارات خلال سباق الأمس، وقال: «شهد السباق مشاركة واسعة لنخبة فرسان العالم لسباقات القدرة، وجاء المستوى الرفيع والعالي الذي قدمه فرسان الدولة ليعكس مدى حرصهم على المنافسة بقوة، للفوز بالكأس الغالية التي تحمل اسم “فارس العرب” صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم».وأضاف: «السباق هو الأطول والأعلى تصنيفاً على صعيد أجندة مدينة دبي الدولية للقدرة والاتحاد الدولي، وقدم خلاله الفرسان ما يعكس التطور المستمر للفروسية، وذلك بعد أن فرضوا أنفسهم على السباق بقوة منذ انطلاق المنافسة، وحتى الأمتار الأخيرة من خط النهاية، مع تعديل مسافات المراحل بصورة تلائم الاحتفالية بالفوز التاريخي لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ببطولة العالم للقدرة 2012 وقيادته لفريق الدولة لانتزاع المركز الأول للفرق».
وقال: «راعينا في السباق وجود لجنة من الاتحاد الدولي للإشراف على التحكيم بهدف تحقيق ضمان العدالة والشفافية، وجاءت مجمل القرارات التي اتخذت لإقصاء بعض الخيول لتصب في هدف الحفاظ على سلامة الخيل، خاصة أن النسبة العظمى من الانسحابات جاءت بعد تجاوز معدل نبضات قلب الحصان الحد الأقصى المسموح به وهو 64 نبضة في الدقيقة».