صحيفة الاتحاد

الرياضي

تيتي ينشغل برحلة الـ7000 كم

موسكو (د ب أ)

قال تيتي المدير الفني للمنتخب البرازيلي، إنه يعتبر تقوية وتطوير مستوى فريقه، أكثر أهمية من الانشغال بالمنافسين الذين سيواجههم الفريق في المونديال.
وأوقعت القرعة المنتخب البرازيلي على رأس المجموعة الخامسة التي تضم معه منتخبات سويسرا وكوستاريكا وصربيا.
كما أشار تيتي إلى المشاكل الخاصة بالتنقلات بين المدن المضيفة لكأس العالم، نظراً لبعد المسافات بين هذه المدن، وهو ما قد يدفع الفريق إلى أن يتخذ من منتجع سوتشي في جنوب شرق روسيا مقراً لإقامته خلال المشاركة في المونديال.
وأوضح تيتي أن المنتخب البرازيلي سيضطر إلى قطع 7 آلاف كيلومتر بالطائرات، لخوض مبارياته الثلاث في الدور الأول للبطولة.
وقال تيتي: ليست أمامنا وسيلة للتحكم في هذا الأمر. نود الإقامة في سوتشي. رغم طول المسافات، يتمتع منتجع سوتشي بتنظيم رائع.
ويستهل المنتخب البرازيلي مسيرته في المونديال الروسي بلقاء نظيره السويسري في 17 يونيو المقبل بمدينة روستوف، فيما يلتقي بعدها منتخبا كوستاريكا وصربيا في 22 و27 من الشهر نفسه بمدينتي سان بطرسبرج وموسكو.
وأوضح تيتي: لديَّ قناعة راسخة بأن المنتخب البرازيلي يحتاج إلى تقوية صفوفه وتطوير مستواه بغض النظر عن إمكانيات ومستوى المنافسين أو سماتهم.
وأضاف: المنتخب الهولندي «صاحب المركز الثالث في مونديال 2014 بالبرازيل» لن يشارك في البطولة، وكذلك لن يشارك منتخب إيطاليا، وكذلك تشيلي الفائز بلقب آخر نسختين من بطولات كوبا أميركا. الاستعداد للبطولة يجب أن يكون شاملاً متكاملاً بغض النظر عن المنافسين.
وإذا حقق المنتخب البرازيلي المتوقع منه في الدور الأول للبطولة بصدارة مجموعته، سيجد لفريق نفسه بدور الـ16 في مواجهة أي من المنتخبين الألماني والمكسيكي المرشحين للعبور من المجموعة السادسة.
وأوضح تيتي أن المواجهة المرتقبة في دور الـ16 تعتمد على أمور غير محددة أو محسومة حتى الآن.
وقال تيتي: «علينا أن نركز الآن جميع طاقتنا على المواجهات المحددة التي ندرك تماماً أننا سنخوضها في الدور الأول، مشيراً إلى أن باقي المواجهات في الأدوار التالية ليست معروفة حتى الآن».
يأتي هذا فيما وصف وصف أسطورة كرة القدم البرازيلي رونالدو، مجموعة منتخب بلاده في بطولة كأس لعالم 2018 في روسيا بأنها: مقبولة وفي المتناول.
وأوقعت قرعة المونديال الروسي، وأجريت في العاصمة لروسية موسكو، المنتخب البرازيلي على رأس المجموعة الخامسة التي ضمت معه منتخبات سويسرا وكوستاريكا وصربيا.
وأوضح رونالدو: يمكننا أن نسعد بهذه المجموعة. لدينا جميع المقومات التي تساعدنا على صدارة هذه المجموعة. هناك مجموعات أخرى أكثر تعقيداً مثل المجموعة الثانية التي تضم المنتخبين الإسباني والبرتغالي معاً. أعتقد أن مجموعتنا أكثر قبولاً.
وخاض رونالدو مع المنتخب البرازيلي فعاليات 4 نسخ من بطولات كأس العالم، حيث شارك في كل من نسخ 1994 بالولايات المتحدة و1998 بفرنسا و2002 بكوريا الجنوبية واليابان و2006 بألمانيا.
وقاد رونالدو المنتخب البرازيلي «راقصو السامبا» للفوز بلقب المونديال مرتين في 1994 و2002.