الرياضي

ماناسيرو يطالب الصغار بالتحلي بالصبر

ماناسيرو خلال فعالية تدريب الصغار (من المصدر)

ماناسيرو خلال فعالية تدريب الصغار (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد) - استكملت هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة أمس برمجها الخاص بتدريب النشء الصغير على يد البطل العالمي الإيطالي ماتيو ماناسيرو، وذلك في إطار حرصها على نشر لعبة الجولف بين شباب الوطن وطلاب المدارس المختلفة في العاصمة أبوظبي، وقدم ماناسيرو أول أول لاعب جولف في سن المراهقة يحصل على ثلاثة القاب الجولة الأوروبية في تاريخ اللعبة، نصائحه إلى مجموعة من لاعبي الجولف المستقبليين في ورشة عمل على هامش البطولة، أقيمت في اليوم الثاني من البطولة. واصطحب ماناسيرو، الذي جدد عقده لمدة ثلاث سنوات، سفيراً لهيئة أبوظبي للسياحة والثقافة للعبة الجولف على المستوى الدولي، 30 لاعباً صغيراً في جولة تدريبية قدم خلالها العديد من النصائح لهم، ودربهم على العديد من الأمور الفنية الدقيقة خلال الجولة، قبل أن يستعرض مهارته الخاصة، التي نالت إعجاب اللاعبين الصغار الذين حضروا بصحبته.
وقال ماناسيرو في تعليقه على الحدث، إنه أمر رائع أن أكون هنا مع الصغار، لقد كنت في عمرهم منذ فترة قريبة، وتمنيت لو سنحت لي فرصة مشاهدة لاعب محترف، وهو يشرح لي كيفية تحسين طريقة لعبي، هذه مسؤولية كبيرة وجيدة بالنسبة لي، فهؤلاء هم لاعبي جولف المستقبل، وهناك العديد منهم الذين يستحقون الاهتمام بهم وتوجيه النصائح إليهم خاصة وأنهم يمتلكون مهارات فنية رائعة في اللعبة.
وأضاف: أهم الأشياء التي على الصغار القيام بها هي تجريب أكبر عدد من الرياضات، وقال: عليك أن تكون سريعاً وقوي جسدياً في لعبة الجولف، لذلك فإن الرياضات التي يكون الركض فيها أحد أهم تدريباتها ستكون مفيدة في بناء الجسم، كما أريد أن أقول لأي لاعب جولف صغير، إن الصبر هو أحد أهم الأشياء؛ لأن اللعبة تتطلب الكثير من الالتزام، فضلاً على الرغبة والروح القتالية في الأداء فهما عاملين مؤثرين بدرجة كبيرة في مشوار أي رياضي، وهما من العوامل الأساسية في مشوار النجاح.
من جانبه، قال كيشاف البالغ من العمر تسع سنوات من العين الذي شارك في الجولة التدريبية: أعتقد أنه كان أمراً مميزاً انه جاء إلى هنا، وقضى معنا بعض الوقت، واستمتعنا كثيراً بما قدمه من فنون اللعبة، كما أننا استفدنا بدرجة لم أكن أتوقعها من النصائح التي قدمها لنا خلال الدرس العملي على أرض الواقع، وتمنى أن يوجد بشكل دائم ضمن هذه الفعاليات التي من شأنها أن ترتقي بمستواه الفني في لعبة الجولف. وأشرف داني جاكوبوسكي، مدير التوجيه في نادي أبوظبي للجولف على ورشة العمل التي كانت مفتوحة لجميع الصغار في اليوم الثاني من البطولة، وقال: لقد كان أمراً رائعاً أن نستضيف ماتيو في هذه الورشة خاصة أنه الأقرب إلى هذه الفئة العمرية، لقد كان لطيفاً جداً وتجاوب مع الصغار بشكل كبير، الشيء الذي عاد بالفائدة عليهم. وأضاف: لقد حرصت على الوجود خلال الحصة التدريبية، ولاحظت مدى تفاعل الطلاب مع النجم الإيطالي، ومدى عشقهم للعبة، الأمر الذي يبشر بالخير، ووجه الشكر لماتيو على وجوده وحرصه الدائمين على توجيه نصائح للاعبين الصغار، مؤكداً أنه يجب على الجميع أن يحذوا حذوه من أجل انتشار اللعبة واتساع قاعدتها ليس على مستوى الإمارات فحسب، بل على مستوى العالم، لا سيما أن هناك العديد من اللاعبين الصغار الذين لا تتاح لهم مثل هذه الفرصة، وعلينا المضي قدماً في مشروعنا الذي يهدف لبناء جيل متميز لرياضة الجولف في الإمارات بشكل عام والعاصمة أبوظبي بشكل خاص.