الاقتصادي

أبوظبي توفر بيئة اقتصادية جاذبة.. وتوقعات بنمو الاستثمارات الأجنبية

مشاركون بملتقى مجالس الأعمال في أبوظبي (الاتحاد)

مشاركون بملتقى مجالس الأعمال في أبوظبي (الاتحاد)

سيد الحجار (أبوظبي)

توقع رؤساء مجالس أعمال بالدولة زيادة الاستثمارات الأجنبية في أبوظبي خلال الفترة المقبلة، في ظل الخدمات والتسهيلات المتوفرة لرجال الأعمال والمستثمرين الأجانب بالإمارة، مؤكدين أن أبوظبي توفر فرصاً استثمارية متميزة بمختلف القطاعات، ما يعزز من جاذبية البيئة الاقتصادية والاستثمارية بالعاصمة.
وقال هؤلاء لـ «الاتحاد»، إن أبوظبي حققت معدلات نمو كبيرة في الناتج المحلي، ما يعزز ثقة المستثمرين الأجانب في اقتصاد العاصمة، ويشجع رجال الأعمال على بدء مشاريع جديدة، مؤكدين أن ?أبوظبي ?تعتبر ?وجهة ?اقتصادية ?واستثمارية ?رائدة، ?وتوفر ?مجموعة ?من ?الفرص ?الاستثمارية المتميزة.
وتوقعت «اقتصادية أبوظبي»، مؤخراً أن يتجاوز معدل نمو الاستثمار الأجنبي المباشر في أبوظبي خلال عام 2017، نسبة الـ 8%، مشيرة إلى أن الاستثمارات الأجنبية المباشرة حققت نمواً ملحوظاً خلال السنوات الأخيرة، حيث ارتفع رصيد الاستثمار الأجنبي المباشر من 60.9 مليار درهم في عام 2012 إلى نحو 95.1 مليار درهم في عام 2016، بمعدل نمو سنوي مركب بلغ 12% خلال تلك الفترة، وقد تخطى صافي التدفقات 7 مليارات درهم في عام 2016 وبمعدل نمو بلغ 8% مقارنة بعام 2015.
ونظمت غرفة تجارة وصناعة أبوظبي مؤخراً الملتقى السنوي الخامس عشر لمجالس الأعمال في أبوظبي، بالتعاون مع مجلسي الأعمال الفلسطيني والكندي، بمشاركة أعضاء 23 ?مجلساً، بهدف تعزيز ?العلاقات ?ودعم ?أواصر ?التعاون ?المشترك، ومناقشة إمكانية تنفيذ مشاريع جديدة في إطار الخطط التنموية التي تتبناها وتطرحها الإمارة.
وقال ماهر لامي رئيس مجلس إدارة مجلس رجال أعمال المصريين، إن أبوظبي توفر فرصاً استثمارية متميزة لرجال الأعمال الأجانب، لافتاً إلى وجود العديد من شركات المقاولات المصرية التي تعمل بأبوظبي، فضلًا عن اهتمام مصانع الحديد والإسمنت المصرية بالسوق الإماراتي في ظل ارتفاع الطلب على مواد البناء.
وأشار إلى زيادة الاستثمارات المشتركة بشكل ملحوظ بين الإمارات ومصر خلال الفترة الأخيرة، لافتاً إلى وجود استثمارات مصرية في القطاع السياحي والفندقي بالإمارات، كما يهتم كثير من رجال الأعمال الإماراتيين بالاستثمار في السوق المصري حالياً، لاسيما بعد الإجراءات التي اتخذتها الحكومة المصرية مؤخراً لتسهيل الإجراءات وفي مقدمتها قانون الاستثمار الجديد.
وأوضح ضياء الشكرجي رئيس مجلس إدارة مجلس العمل العراقي بأبوظبي، أن العلاقات الإماراتية العراقية تشهد تطورات إيجابية ملحوظة خلال الفترة الحالية، لاسيما بالقطاع الاقتصادي، موضحا أن هناك العديد من العراقيين المقيمين في الإمارات منذ عقود، والذين يمتلكون شركات ومشاريع رائدة بعدة قطاعات، لاسيما في ظل سهولة إجراءات تأسيس الشركات بأبوظبي.
ولفت الشكرجي، إلى توفر فرص استثمارية متميزة بالسوق العراقي بمختلف القطاعات مثل التعليم والصحة والنفط والزراعة والسياحة، ما يجذب رجال الأعمال الخليجيين عموماً والإماراتيين على وجه الخصوص للاستثمار بالعراق، لافتاً إلى تميز الإماراتيين في الاستثمار بقطاعات البنية التحتية والطرق، وإدارة الموانئ والمطارات.
بدوره، أكد محمد المعايطة، رئيس مجلس إدارة مجلس الأعمال الأردني بأبوظبي، أهمية مجلس الأعمال الإماراتي الأردني المشترك في تعزيز الاستثمارات المشتركة بين الإمارات والأردن، موضحاً أن المجلس أوصى خلال اجتماعه الثالث الذي عقد بالعاصمة أبوظبي مؤخراً على هامش اجتماع اللجنة الإماراتية الأردنية، ببحث سبل تطوير العلاقات التجارية بين البلدين وتذليل الصعوبات وتعزيز الإمكانات المحفزة للتجارة البينية.
وأوضح المعايطة، أن الاستثمارات الإماراتية في الأردن تتوزع على عدة قطاعات أهمها العقارات والتجارة والخدمات، فيما تغطي الشركات التي يساهم بها أردنيون في أبوظبي عدة قطاعات، أهمها القطاعات المالية وأسواق المال.
بدوره، قال محمد دمق رئيس مجلس الأعمال التونسي، إن البيئة الاقتصادية بأبوظبي مشجعة للاستثمار، لافتا إلى اهتمام المجلس بتعزيز العلاقات الاقتصادية المشتركة بين الجانبين.
وأوضح أن الجالية التونسية في أبوظبي لديها استثمارات بقطاعات محددة، في مشاريع صغيرة ومتوسطة.
وأوضح دمق، الذي يشغل كذلك منصب المدير العام والشريك في مجموعة صير غاز، أن أنشطة المجموعة تشمل كافة الأعمال بقطاع النفط والغاز، حيث تعد وكيلا لأكثر من 20 شركة عالمية، وتنتشر أعمالها في الإمارات وعمان والسعودية.
وأضاف منصف بن حميدة عضو مجلس الأعمال التونسي، أن الوضع الاقتصادي القوي بأبوظبي وارتفاع معدلات النمو يعززان فرص استقطاب الاستثمارات الجديدة.
وارتفعت قيمة‏? ?الناتج? ?المحلي? ?الإجمالي ?بالأسعار ?الجارية ?لإمارة ?أبوظبي ?خلال ?الربع ?الثاني ?من ?عام ?2017 ?بنسبة ?6.7% ?مقارنة ?مع ?الربع ?نفسه ?من ?عام ?2016، ?ويعزى ?ذلك ?إلى? ?الارتفاع? ?في? ?القيمة? ?المضافة? ?للأنشطة? ?النفطية ?بنسبة ?14.7%، ?وفي ?الوقت ?نفسه ?ارتفعت ?القيمة ?المضافة ?للأنشطة ?غير ?النفطية ?بنسبة ?3.6%، ?متبعاً ?بذلك ?معدل ?النمو ?البالغ ?4.9% ?في ?الربع ?الأول ?من ?عام?2017? ? مقارنة ?بالربع ?الأول ?من ?عام ?2016، حسب تقرير مركز الإحصاء-أبوظبي.
وأوضح ابن حميدة أن الجانب التونسي حريص على استقطاب الاستثمارات الخارجية، لاسيما العربية، موضحاً أن العلاقات بين الإمارات وتونس راسخة، ما يعزز من فرص التعاون الاستثماري المشترك.
ولفت إلى توفر فرص استثمارية رائدة بعدة قطاعات في تونس لاسيما الزراعة والسياحة والطاقة المتجددة، مؤكداً أن تونس تعد كذلك نقطة انطلاق للاستثمارات العربية في أوروبا.

استثمارات إيطالية
أبوظبي (الاتحاد)

أوضح اليساندرو روتولي، عضو مجلس الأعمال الإيطالي، ومدير عام شركة انتيزا سان باولو، إن هناك تاريخاً طويلاً من العلاقات الاقتصادية بين الإمارات وإيطاليا، لافتاً إلى وجود عدد كبير من الشركات الإيطالية الكبرى التي تعمل في أبوظبي بقطاعات مثل الطيران والقطاعات المالية، وكذلك الغاز والبنية التحتية والمقاولات. وقال إن «تميز الاستثمارات الإيطالية بأبوظبي بقطاعات الأزياء والتصميم والأغذية والمطاعم، مؤكداً أن سهولة الإجراءات تعزز فرص زيادة الاستثمارات الإيطالية بالإمارة».