صحيفة الاتحاد

الإمارات

محمد الشرقي يشهد العرس الجماعي لـ 54 شاباً مواطناً في الفجيرة

ولي عهد الفجيرة يتسلم هدية تذكارية خلال الحفل

ولي عهد الفجيرة يتسلم هدية تذكارية خلال الحفل

الفجيرة (وام)

أكد سمو الشيخ محمد بن حمد بن محمد الشرقي، ولي عهد الفجيرة، أهمية الأعراس الجماعية في تكريس ثقافة الخير والعطاء، في ظل القيادة الرشيدة لدولة الإمارات، ودورها في ترسيخ روابط الأخوة والتكافل، وإدخال السعادة والفرحة في نفوس كل من يعيش على أرض الإمارات.
جاء ذلك، خلال حضور سموه حفل العرس الجماعي الـ 18 الذي أقيم عصر أمس، وذلك في مركز وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع لـ 54 شاباً مواطناً في إمارة الفجيرة، برعاية صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي، عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة. ولفت سمو ولي عهد الفجيرة إلى أن الأعراس الجماعية تسهم في مساعدة الشباب على بناء أسرة مستقرة، تتمتع بمستويات عالية من المعيشة والرفاهية، مهنئاً العرسان، متمنياً لهم حياة أسرية سعيدة مكللة بالنجاح والتوفيق، مشيداً بالجهد الذي بذلته لجنة العرس الجماعي في الفجيرة لتحضير متطلبات هذه الفعالية وتجهيزها. من جهته، تقدم عبيد راشد اليماحي، رئيس اللجنة المنظمة للعرس الجماعي، بأسمى آيات التقدير والعرفان إلى صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي، عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة، على دعم سموه للأعراس الجماعية في الإمارة منذ انطلاقتها في عام 1999، شاكراً سمو ولي عهد الفجيرة على حضوره ودعمه المباشر لعمل اللجنة المنظمة للعرس الجماعي وتيسير عملها. شهد الحفل، الشيخ سيف بن حمد بن سيف الشرقي، رئيس هيئة المنطقة الحرة، والشيخ المهندس محمد بن حمد بن سيف الشرقي، رئيس دائرة الحكومة الإلكترونية بالفجيرة، وسالم الزحمي، مدير مكتب سمو ولي عهد الفجيرة، وكبار المسؤولين، ومديرو الهيئات والمؤسسات الحكومية في الفجيرة، وجمع كبير من ذوي العرسان والمدعوين.