عربي ودولي

قتيل و7 جرحى بانفجارين في بغداد

عراقية مسنة سقطت على الطريق أثناء الفرار من المعارك في الموصل (أرشيف)

عراقية مسنة سقطت على الطريق أثناء الفرار من المعارك في الموصل (أرشيف)

باسل الخطيب، وكالات (عواصم)

لقي عراقي حتفه أمس، وأصيب 4 آخرون بانفجار عبوة ناسفة قرب سوق شعبي بقضاء المدائن جنوب بغداد، كما أسفر انفجار عبوة أخرى جانب طريق قرب سوق للفواكه والخضراوات بمنطقة سويب، جنوبي العاصمة العراقية، عن إصابة 3 أشخاص.
من جهته أعلن قائد عمليات كركوك اللواء علي فاضل عمران، أمس، تطهير 40 كلم من الخطوط الناقلة للنفط الخام من مناطق غربي كركوك ورفع 800 عبوة كانت مزروعة على طول الطريق، وأبلغ عمران موقع «السومرية نيوز»، بأن الفرق الهندسية والفنية في قيادة عمليات كركوك والتشكيلات الأمنية، أنجزت، أمس، عملية تطهير أكثر من 40 كم وتأمين الحماية للأنابيب الناقلة للنفط الخام من حقول المنطقة إلى ناحية الفتحة جنوب غربي كركوك.وفي المنطقة نفسها، أعلنت خلية الإعلام الحربي، اعتقال إرهابيين اثنين بعملية استباقية بحي النصر في مركز محافظة كركوك. بينما قالت وزارة العمل والشؤون الاجتماعية، إن 20 طفلاً من أبناء منسوبي تنظيم «داعش» يوجدون حالياً في أحد دور الرعاية الخاصة ببغداد، متوقعة تسلم أعداد كبيرة خلال الفترة القادمة من المخيمات.
وقال عمار منعم المتحدث باسم الوزارة لموقع «شفق نيوز»، إن 20 طفلاً من جنسيات مختلفة، بينها تركمانستان والصين وبعض الجنسيات الشرق أوسطية، يعيشون بأحد دور الرعاية، ويجري التعامل معهم من مبدأ إنساني باعتبارهم «ضحايا»، مضيفاً أن أعداداً كبيرة من هؤلاء الأطفال لا يزالون في المخيمات، وبانتظار تسلمهم بشكل رسمي، مؤكداً أن المساعي جارية لتسليمهم إلى ذويهم، بالتوازي أعلنت قيادة عمليات نينوى تشديد الإجراءات الأمنية لمنع تسلل العصابات «الداعشية» مجدداً إلى الموصل، مضيفة أن القوى الأمنية تشن عمليات دهم وتفتيش بحثاً عن الإرهابيين المختبئين بالمدينة لضبطهم وتقديمهم إلى العدالة.
وفي تطور آخر، وصل رئيس وزراء إقليم كردستان العراق نيجيرفان بارزاني، مساء أمس، إلى باريس في زيارة رسمية بدعوة من الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، تستغرق أياماً عدة، كما أعلنت وكالة أنباء «الأناضول» التركية أن نيجيرفان بارزاني وصل إلى إسطنبول أمس، بطائرة خاصة من مطار شرف الدين ألجي في شيرناك بعد أن عبر الحدود التركية براً.
وأفاد بيان لاحق من حكومة أربيل، أن الرئيس ماكرون سيبحث مع ضيفه في قصر الإليزيه اليوم، الأوضاع في العراق والعلاقات بين أربيل وبغداد، إضافة إلى العلاقات الثنائية بين باريس وأربيل. وفرض رئيس الحكومة العراقية الاتحادية حيدر العبادي، إجراءات عدة على كردستان بعد إجراء الاستفتاء في 25 سبتمبر المنصرم، بينها إيقاف الرحلات الدولية في مطاري أربيل والسليمانية، ومطالبة الإقليم بتسليم المنافذ الحدودية البرية كافة، وهي إجراءات ما زال الإقليم يعاني منها.
وأكد الحزب «الديمقراطي الكردستاني» بزعامة رئيس إقليم كردستان السابق مسعود بارزاني، أمس، أن الاستفتاء على انفصال الإقليم كان قرار أكثر من 90% من مواطني الإقليم، مشيراً إلى أن مطالبة الأكراد بالحوار مع بغداد «ليست من منطلق الضعف»، مشدداً على أنهم «يفضلون المقاومة على التسليم».
وقال سكرتير الحزب الديمقراطي فاضل ميراني في كلمة ألقاها أمس خلال حفل استذكار رحيل نائب رئيس الحزب علي عبد الله، إن «إجراء الاستفتاء حق طبيعي، ولم يكن قرار حزب أو شخص، وإنما قرار أكثر من 90% من الشعب الكردستاني بمختلف مكوناته»، لافتاً إلى أن نتائج الاستفتاء أصبحت «تاريخاً ووثيقة»، وأضاف ميراني أن «كسر إرادة الشعب لن يتحقق بالتهديدات والمعاقبة الجماعية»، مؤكداً أن «الشعب الكردي مستعد للتضحية بكل شيء من أجل كرامته وإرادته، ويفضل المقاومة على التسليم، كما أنه يفضل السلم على الحرب»، وتابع سكرتير الحزب الديمقراطي «نحن نطالب بالحوار وفق مبادئ سياسية حضارية»، مشدداً بالقول إن «مطالبتنا بالحوار ليست من منطلق الضعف كما يفسرها البعض، ونحن نرغب في عراق وكردستان مستقرين».

الأمم المتحدة: تضرر 100 موقع أثري في العراق
بغداد (وكالات)

أعلنت أودري أزولاي التي تولت منصب المدير العام لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم «يونيسكو» في أكتوبر المنصرم، أن 17 من بين 82 موقعاً تراثياً في المنطقة العربية تعد على قائمة «الخطر» بسبب الصراعات، مبينة أن أكثر من 100 موقع في العراق تعرضت لأضرار.
جاء ذلك خلال مخاطبة أزولاي اجتماعاً لمجلس الأمن في وقت متأخر الليلة قبل الماضية، بشأن تدمير وتهريب التراث الثقافي من قبل الإرهابيين وأثناء الصراعات، وأضافت أن كل مواقع التراث العالمي الستة في سوريا «تأثرت بصورة سيئة» بما فيها تدمر وحلب، وهما من أقدم المدن في العالم، وأشادت أزولاي بتبني المجلس لقرار يدين التدمير غير القانوني للتراث الثقافي ويحذر «داعش» و«القاعدة» والتنظيمات الأخرى من أن مثل تلك الهجمات قد تمثل جرائم حرب.