ألوان

أوبريت وطن النور.. يرسم ملامح تألق الإمارات

 سلطان بن أحمد القاسمي ونورة الكعبي وعدد من الفنانين والشعراء (الاتحاد)

سلطان بن أحمد القاسمي ونورة الكعبي وعدد من الفنانين والشعراء (الاتحاد)

أزهار البياتي (الشارقة)

احتضن مسرح المجاز في الشارقة الحفل الكبير الذي أقيم أمس الأول، بمناسبة اليوم الوطني، وتضمّن العرض الأوبريت الغنائي «وطن النور»، من تأليف معالي عبد الله بلحيف النعيمي وزير تطوير البنية التحتية، وألحان خالد ناصر، وأداء الفنانين حسين الجسمي وسميرة أحمد وعريب وأحمد الجسمي وعدد كبير من الفنانين وطلبة مدارس الشارقة والمدرسة الثانوية العسكرية في الشارقة

شهد الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي رئيس مجلس الشارقة للإعلام، ومعالي نورة بنت محمد الكعبي وزيرة الثقافة وتنمية المعرفة، حفل أوبريت «وطن النور» على مسرح المجاز في الشارقة، بالإضافة إلى العديد من المسؤولين والشخصيات الاجتماعية المعروفة.
تضمن الأوبريت خمس لوحات غنائية تعبيرية تناولت الحقبة التي مرت بها المنطقة منذ بداية القرن العشرين، مروراً بالتطور الذي شهدته الحياة الاجتماعية والاقتصادية والسياسية على مدى السنوات اللاحقة، وانتهاءً بإعلان تأسيس دولة الإمارات «وطن النور»، ذلك الحلم الذي تحقق على يد المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وإخوانه حكام الإمارات.

أعمال الخير
ووفق نسق فني بديع، استعرضت فقرات الأوبريت الإنجازات التي شهدتها الدولة في مختلف المجالات بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وإخوانه أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات، كما استعرضت إحدى لوحات الأوبريت دور إمارة الشارقة والدور التاريخي لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، في جعلها منارة للثقافات والفنون والعلوم، إضافة إلى كونها رافداً لا ينضب في تقديم أعمال الخير والعطاء والمبادرات الإنسانية، من خلال مؤسسة القلب الكبير الذي تشرف عليها قرينة صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي رئيس المجلس الأعلى لشؤون الأسرة.
وأبدى خالد جاسم المدفع، رئيس اللجنة العليا لاحتفالات إمارة الشارقة باليوم الوطني، سعادته بالمشاركة الجماهيرية الكبيرة قائلاً: كان الحفل ناجحاً، حيث اكتظت مدرجات مسرح المجاز بالحضور الذي توافد بشكل مبكر لمتابعة فقرات العمل الوطني الجميل، والذي جاء مميزاً بكل ما تعنيه الكلمة، من حيث المفردات الجميلة والراقية التي تضمنتها كلمات الأوبريت والتي تغنت بإماراتنا الحبيبة وما حققته من تألق ونهضة ومنجزات تحققت بفضل القيادة الرشيدة، بالإضافة إلى تلك اللوحات الغنائية التعبيرية والمشاهد المسرحية التي رافقت هذا العرض الباهر الذي تفاعل معه جميع الحضور.

جهود استثنائية
وأوضح أن أوبريت وطن النور يمثل أحد أهم الفعاليات التي تضمنها برنامج احتفالات إمارة الشارقة باليوم الوطني، وبذل فريق العمل من مخرج وملحن وفنانين، إلى جانب طلبة وطالبات مدارس الشارقة، جهوداً استثنائية في التحضيرات والتدريبات لضمان عرض مميز وباهر لهذه الفعالية، حيث يمثّل «وطن النور» تعبيراً حقيقياً عن الإمارات التي رافق تأسيسها في عام 1971 انبثاق نور العلم والمعرفة، نور التقدم والحضارة، نور الرخاء والاستقرار الاقتصادي والاجتماعي، هذا النور الذي رافق مراحل نشوء وتكوين الدولة، وصولاً للمكانة المتميزة التي تحظى بها على المستوى الإقليمي والدولي.