الإمارات

36 مذكرة تفاهم في برنامج «مسرعات دبي المستقبل»

 اللقاء المفتوح للإعلاميين في برنامج مسرعات دبي للمستقبل (تصوير أشرف العمرة)

اللقاء المفتوح للإعلاميين في برنامج مسرعات دبي للمستقبل (تصوير أشرف العمرة)

آمنة الكتبي (دبي)

اكد خلفان بالهول، المدير التنفيذي لمسرعات دبي المستقبل: أن برنامج «مسرعات دبي المستقبل» حقق في الدورات السابقة نجاحاً لافتاً على صعيد عدد الجهات الحكومية المشاركة ومذكرات التفاهم التي تم توقيعها مع الشركات الابتكارية للعمل على حلول مستقبلية مبتكرة تشكل فرصاً لتحقيق الاستدامة في النمو والتقدم في مسيرة تعزيز الرفاه في المجتمعات. جاء ذلك أمس خلال الجولة الإعلامية في برنامج مسرعات دبي المستقبل.
وقال بالهول: يواصل برنامج مسرعات دبي المستقبل في دورته الثالثة مسيرة نجاحه وتميزه في تعزيز الشراكة والتعاون بين الجهات الحكومية، مبيناً أنه بلغ عدد المؤسسات والجهات الحكومية 12 مؤسسة ضمن برنامج مسرعات دبي، مبيناً أن الأفكار المطروحة تتواكب مع استراتيجية الإمارات للثورة الصناعية الرابعة والتي تؤثر على القطاعات الاستراتيجية والأكثر ارتباطاً بحياة الإنسان مثل: الصحة والتعليم والنقل وغيرها.
وأضاف: تم في ختام هذه الدورة التي شارك فيها 47 شركة ابتكار عالمية، منها 9 شركات من دولة الإمارات، توقيع أكثر من 36 مذكرة تفاهم هدفها مواصلة العمل على استكشاف وتطوير حلول إبداعية ومستدامة للتحديات التي تواجه المجتمعات الإنسانية في المستقبل.
وأشار إلى أنه خلال الدورة الثالثة من البرنامج، ستقوم الجهات الحكومية المشاركة ببحث عدد من التحديات، والعمل مع الشركات الابتكارية لإيجاد حلول مستدامة لها، وتحولها إلى فرص تدعم الجهود لتخطي التحديات الاستراتيجية في القطاعات الحيوية.
وأضاف أن الهدف هو مناقشة الأفكار المبتكرة ووضع الرؤى حول شكل مستقبل القطاعات الحيوية، والعمل على ابتكار حلول فاعلة للتحديات التي ستواجه المجتمعات في المستقبل، وتحويلها إلى فرص تحفز مسيرة تحقيق التنمية الشاملة والمستدامة، وإيجاد مستقبل أفضل للأجيال المقبلة.
وقال شهاب العوضي مدير سكاي وردز في شركة طيران الإمارات: تشارك الشركة للمرة الأولى في الدورة الثالثة، حيث تعمل على استكشاف حلول للعديد من التحديات التي تواجه القطاع، وذلك بالتعاون مع 6 شركات عالمية.
وتابع: تم التعاون مع شركة «ويست فيلد تكنولوجي غروب» على تطوير حلول خاصة بالمركبات ذاتية القيادة في عمليات الدعم الأرضي في المطارات لنقل الموظفين والمسافرين والمعدات.
وأضاف: كما تم الاتفاق مع شركة «درايفرز» على تطوير كرسي متحرك ذاتي القيادة والمشغل بالطاقة الكهربائية، ومدعم بنظام تحكم يعتمد على تقنية الذكاء الاصطناعي، لتوفر تجربة ممتعة للمسافرين من أصحاب الهمم، بينما تقوم بالتعاون مع شركتي «سيليبرالفيكس & سكيليتكس» و«بروفيرسيتي» على تطوير نموذج يوظف الذكاء الصناعي والواقع الافتراضي وتقنيات ثلاثية الأبعاد في عمليات تدريب أطقم الطائرات، في حين تعمل مع شركة «ماي بلان وايرفري» على تطوير نظام يتيح للمسافرين تخطيط الخدمات المساندة التي يرغبون بها خلال السفر.
وقال الملازم أول راشد المنصوري مدير المشاريع في شرطة دبي: تم توقيع 4 مذكرات تفاهم منها مع شركة «كيفو تكنولوجيز وذلك للعمل على إيجاد حلول تسهم في التصدي للجرائم الإلكترونية، وذلك من خلال تطوير أنظمة تعالج البيانات الضخمة بقدرة عالية الجودة، وأضاف: كما تعمل شرطة دبي أيضاً مع شركتي «نوكيا» و«أي بي إم» على تطوير تطبيقات في مجال التكنولوجيا المتقدمة للمساهمة في خفض نسبة الجرائم ومعدلات الوفيات في الحوادث المرورية.
وتابع: بالإضافة إلى مشاركة شركة «كوم-أي أو تي تكنولوجيز» الرائدة في مجال تبني حلول ذكية باستخدام تقنية التعلم الآلي والذكاء الاصطناعي لتعزيز أمن للمدن والسلامة المرورية.
وقالت خلود آل علي مدير مشروع مكتب التحول التنظيمي في هيئة الصحة: تم توقيع اتفاقيات مع بعض الشركات، وسيتم البدء فيها خلال الربع الأول من العام المقبل، ومنها شركة أفنازا أنوفيشنز والتي تعمل على تطوير نظام ربط إلكتروني لإبلاغ الأطباء وأقسام الإسعاف في المستشفيات، يسهم في الارتقاء بجودة وفعالية الخدمات، ويعزز الاستجابة السريعة للحالات الطارئة.
وأضافت: كما تعمل أيضاً مع شركة «هيكسوسكين» على توفير أجهزة القابلة للارتداء يتم من خلالها متابعة المصابين بالأمراض المزمنة كالقلب والرئة، كما تقوم بالتعاون مع شركة «فيوتشر تريندس غروب» بالعمل على استكشاف وسائل التصوير الشعاعي التي تخدم التشخيص الطبي الدقيق، بينما تعمل مع شركة «أبيكس» على تقنيات لتحسين علاج مرضى الاضطرابات العصبية، مثل الزهايمر والسكتة الدماغية

والتصلب المتعدد وغيرها.
وقالت هند المعلا، رئيسة السعادة والابتكار والإبداع في هيئة المعرفة والتنمية البشرية، إن الهيئة وقعت 5 مذكرات تفاهم وتسعى بالتعاون مع شركة «سينكرز» إلى تفعيل منصة معرفية يمكن من خلالها التوسع في نشر المعرفة عبر تقديم الدورات والمحاضرات عبر الإنترنت، كما تعمل مع شركة «إديو تشين»على دمج تقنية البلوك تشين في تقديم خدمات تشاركية فعالية بين المؤسسات التعليمية والأكاديمية.
وأضافت: تتشارك العمل مع «إيسكوير ميدل إيست» لتقديم حلول تعتمد على الذكاء الاصطناعي لدعم نماذج جديدة ومبتكرة من التعليم، بينما تقوم بالتعاون مع شركة «جيبونا» بالعمل على تطوير مدرس ذكي يتوفر عبر شبكة الإنترنت على مدار الساعة، ويقوم بإرشاد الطلاب بشكل منفصل. كما تتعاون الهيئة مع شركة «في آر أي آر أديوكيشن» على تطوير تقنيات الواقع الافتراضي والواقع المعزز لتقديم نماذج تعليم تفاعلي للعديد من المواد العلمية.
وتسعى بلدية دبي إلى تطوير حلول مبتكرة في مجال تقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد، وذلك من خلال تطوير نماذج بناء مبتكرة وفعالة، كما تعمل أيضاً على استخدام الروبوتات الصناعية في إنشاء ناطحات السحاب وتحميل هياكل حديد التسليح المسلحة بما يضمن تسريع عمليات البناء.
كما تقوم أيضاً بالعمل على استكشاف حلول تعزز الاستدامة في النواحي البيئية عبر توظيف الطائرات من دون طيار في الزراعة.
وتعمل هيئة الطرق والمواصلات على توظيف تقنيات المتقدمة مثل الذكاء الاصطناعي لتقديم حلول تضمن استدامة آليات النقل الذاتي، فيما يعمل مكتب دبي الذكية على دعم الهدف الاستراتيجي بجعل دبي المدينة الأذكى والأسعد من خلال تقديم خدمات متطورة ومبتكرة.
وتسعى اقتصادية دبي إلى تطوير منظومة ذكية تدعم نمو الاقتصاد، من خلال تقدم حلول للتجارة الإلكترونية تتيح إتمام الإجراءات خلال أقل من 60 ثانية، بينما تعمل المديرية العامة للإقامة وشؤون الأجانب في مجال التعرف على الهوية البيولوجية، حيث تعمل الشركة على ابتكار حلول فعالة وتقنيات مبتكرة في مجال التعرف على الوجه.

المسرعات الإنسانية
المسرعات الإنسانية وهي الأولى من نوعها على مستوى العالم العربي والتي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، تعد إضافة نوعية إلى مسرعات دبي المستقبل ذات بعد إنساني ينسجم مع قيم دولة الإمارات، وخلال تحدي المسرعات الإنسانية عملت شركة «تيمبو إديوكيشن» على مشروع يهدف إلى تعليم الأطفال من هم دون السادسة من أطفال مخيمات اللاجئين في الأردن، وذلك من خلال التواصل مع الآباء عبر رسائل نصية قصيرة بشكل يومي تتضمن معلومة جديدة تسهم في إثراء المعرفة لدى أطفالهم، في الوقت ذاته توفر شركة تيمبو إمكانية تعليم ومحو الأمية للآباء غير المتعلمين، وتحفز من خلال ابتكارها الأسرة على متابعة التعليم بمنحهم حوافز على شكل خصومات وبطاقات تسوق مجانية، كما تقدم شركة «أوستاد موبايل» تطبيق يمكن تشغيله حتى في حال عدم الاتصال بشبكة الإنترنت يدعم المدرسين في تأدية مهامهم.