اليوم الوطني

«قوافي في حب الوطن»

جانب من الأمسية الشعرية في نادي مليحة ( من المصدر)

جانب من الأمسية الشعرية في نادي مليحة ( من المصدر)

الشارقة ( الاتحاد)

نظم نادي مليحة أمسية شعرية تحت عنوان «قوافي في حب الوطن»، حفلت بمشاركة عدد من شعراء الوطن المعروفين، في إطار احتفالاته بذكرى قيام دولة الإمارات.
حضر الأمسية، التي أقيمت مساء أمس الأول بمقر نادي مليحة، عدد كبير من أبناء المنطقة الوسطى ولفيف من المدعوين والرياضيين، تقدمهم مصبح بالعجيد الكتبي رئيس مجلس إدارة نادي مليحة، ومحمد سلطان الخاصوني نائب رئيس مجلس إدارة نادي مليحة، رئيس اللجنة الثقافية والمجتمعية، وخليفة بن تميم الكتبي أمين السر العام، وسالم الرزة الكتبي عضو مجلس الإدارة، وأعضاء مجلس الإدارة، كما حضر الأمسية عدد من الشعراء.
بدأت الأمسية بكلمة رحب فيها مصبح بالعجيد الكتبي بالحضور، مؤكداً أن الفعالية مهمة ومميزة، كونها تتفق مع رؤى القيادة في دعم التراث والذي من بينه الشعر الذي يمثل لغة أهالي الإمارات ويبرز بلاغتهم، والتي تأتي مع احتفال الدولة باليوم الوطني السادس والأربعين.
فيما أشار محمد سلطان الخاصوني إلى أهمية هذه المبادرة لنادي مليحة، وهي الثانية لأهمية الشعر في وجدان أهالي المنطقة وأهمية الشعر النبطي، بوصفه أحد الفنون المهمة في المجتمع.
وشارك في الأمسية الشاعر الإماراتي المعروف بطي المظلوم، والشاعر الإماراتي المعروف سلطان الرفيسا، وقدمها الإعلامي راشد حارب الخاصوني.
وقدم الشاعران أجمل ما لديهما من قصائد شعرية نبطية تغنت بإنجازات الوطن، وفاخرت بما قدمه الشيوخ للمواطنين والمقيمين، وأبرزت إبداعاتهم في الشعر النبطي المحلي.
حيث قدم الشاعر بطي المظلوم عدداً من القصائد شملت حلم دولتنا، وموطن الأشراف، والصراحة شرط العمر، وأشعر أنك تبتسملي، وياشمس دانت، كما قدم عدداً من الشلات، فيما قدم الشاعر سلطان الرفيسا عدداً من قصائده، وشملت أربعين وستة أعوامي واتحاد الخير وجلسة فوق عرقوب، وغيرها.
ونالت القصائد إعجاب الحضور والإشادة بهذه البادرة لنادي مليحة في جمع كبار الشعراء بهذه المناسبة الوطنية.
وفي نهاية الحفل قام مصبح بالعجيد بتكريم الشعراء والإشادة بكتاباتهم الشعرية، كما كرم الفائزين في مسابقة نادي مليحة في الفعاليات الوطنية.