عربي ودولي

عقوبات دولية على المتمردين في الكونجو

نيويورك، كينشاسا (أ ف ب) - أقر مجلس الأمن الدولي أمس عقوبات على متمردي حركتي «ام 23» و «القوات الديمقراطية لتحرير رواندا»، الناشطتين في شرق جمهورية الكونجو الديمقراطية، تشمل تجميد أرصدتهم ومنع أعضائهما من السفر. وقالت المندوبة الأميركية في الأمم المتحدة سوزان رايس إن المجلس أدرج أيضاً القائد المدني لحركة «ام 23» جان ماري رونيجا لوجيريرو، وقائد في الحركة يشتبه بارتكابه تجاوزات ضد النساء والأطفال يُدعى اريك باديج على قائمة العقوبات بشكل فردي. وأضافت «هذا القرار سيسهل التقدم نحو سلام دائم في شرق الكونجو الديموقراطية»، وأضافت “نطالب أعضاء ام23 والقوات الديموقراطية لتحرير رواندا بتسريح وتفكيك المجموعات المعاقبة». ورحبت حكومة الكونجو الديموقراطية الثلاثاء بالعقوبات. وقال المتحدث باسمها الحكومة لامبير ماندي لوكالة «فرانس برس» في كينشاسا «إنها إدانة كنا نتوقعها، وجاءت في الوقت المناسب، لأن هاتين المجموعتين يمكن أن تزعزعا استقرار أفريقيا، وخصوصاً منطقة البحيرات العظمى، لعقود عديدة. إنه قرار جيد جداً».