الرياضي

جريميو يكمل عقد «مونديال أبوظبي»

بوينس آيرس (د ب أ)

أكمل جريميو البرازيلي عقد الأندية المتأهلة لبطولة كأس العالم للأندية 2017 بأبوظبي، بفوزه ببطولة كأس ليبيرتادوريس على حساب لانوس الأرجنتيني.
ويعتبر جريميو آخر الفرق المتأهلة لمونديال الأندية، حيث سبقه في الوصول إلى هذه البطولة كل من ريال مدريد الإسباني، بطل أوروبا، وأوراوا رد دايموندز الياباني، بطل آسيا، والوداد المغربي، بطل أفريقيا، وباتشوكا، بطل الكونكاكاف، وأوكلاند سيتي، بطل أوقيانوسيا، والجزيرة الإماراتي، مستضيف البطولة.
وتوج نادي جريميو البرازيلي بلقب بطولة كأس ليبيرتادوريس للمرة الثالثة في تاريخه، إثر تغلبه 2 /‏‏‏ 1 على مضيفه لانوس الأرجنتيني في مباراة الإياب لنهائي البطولة.
وحصد الفريق البرازيلي، الذي كان قد فاز في مباراة الذهاب على ملعبه بمدينة بورتو أليجري البرازيلية بهدف، لقب كأس ليبيرتادوريس للمرة الثالثة في تاريخه بعدما حققه في عامي 1983 و1995.
وسجل هدفي جريميو لاعبا الوسط فيرناندينيو ولوان، فيما سجل خوسيه ساند الهدف الوحيد للانوس.
وأنهى جريميو المباراة بعشرة لاعبين بعد طرد لاعب وسطه راميرو.
ورغم ذلك، لم يجد الفريق البرازيلي أي مشكلة في الحفاظ على تقدمه في النتيجة حتى صافرة النهاية، ليتوج بطلاً لليبيرتادوريس تحت قيادة مدربه ريناتو جاوتشو، الذي يعد البرازيلي الوحيد الذي فاز بهذه البطولة كلاعب ومدرب، وكان ذلك مع جريميو في المرتين.
وبسط جريميو سيطرته على مجريات اللعب منذ بداية الشوط الأول، بفضل تألق لاعب الوسط المهاجم أرثر، الذي كان قائداً حقيقياً للفريق على أرضية الملعب.
وتولى أرثر مهمة ضبط إيقاع للعب لجريميو، كما تعاون بشكل جيد مع المهاجمين جايلسون ولوان، وكان بمثابة لغز للاعبي لانوس الذين لجأوا للتدخلات العنيفة لإيقافه.
وترجم جريميو تفوقه عندما استغل فيرناندينيو خطأ مدافع لانوس، فانطلق وسدد الكرة قوية بيسراه في شباك الحارس استيبن أندرادا.
ثم ضاعف جريميو النتيجة بهدف رائع، عندما تمكن من اختراق دفاعات لانوس من الجانب الأيسر، قبل أن يضع الكرة بلمسة سحرية من فوق الحارس أندرادا.