الرياضي

«المنقذ» سترلينج يعزز قمة السيتي بـ «العلامة 12»

سترلينج واصل تألقه مع السيتي  (أ ف ب)

سترلينج واصل تألقه مع السيتي (أ ف ب)

لندن (د ب أ)

عاد رحيم سترلينج لممارسة هوايته في إنقاذ فريقه مانشستر سيتي في اللحظات الأخيرة، بعدما أحرز هدفاً قاتلاً قاد به الفريق «السماوي» للفوز 2/‏ 1 على ضيفه ساوثهامبتون في المرحلة الـ 14 لبطولة الدوري الانجليزي، وكان سترلينج سجل هدفي الفوز في آخر مباراتين، أمام هيديرسفيلد بالدقيقة 84، وأمام فينورد بدوري الأبطال بالدقيقة 88، ليضع بصمته على انتصارات فريقه.
وأسفرت بقية مباريات المرحلة عن فوز أرسنال على ضيفه هيديرسفيلد تاون 5/‏ صفر، وتشيلسي على ضيفه سوانسي سيتي 1/‏ صفر، وليفربول على مضيفه ستوك سيتي 3/‏ صفر، وبيرنلي على مضيفه بورنموث 2/‏ 1، وإيفرتون على ضيفه وستهام يونايتد 4/‏ صفر. وعزز سيتي تصدره للبطولة برصيد 40 نقطة، بفارق 8 نقاط أمام أقرب ملاحقيه غريمه مانشستر يونايتد، بينما تجمد رصيد ساوثهامبتون عند 16 نقطة في المركز الـ 11. وتقدم سيتي بهدف جاء عبر النيران الصديقة، بعدما أحرز فيرجيل فان ديك لاعب ساوثهامبتون هدفاً بالخطأ في مرمى فريقه، غير أن أوريول روميو أدرك التعادل لساوثهامبتون.
وبينما كانت المباراة في طريقها للانتهاء بالتعادل الإيجابي، أحرز سترلينج هدف الفوز القاتل لسيتي في الوقت الضائع، ليلعب دور المنقذ مجدداً.
بهذا الفوز، واصل السيتي صناعة التاريخ، بعدما أصبح أول فريق يحقق 12 فوزاً متتالياً في المسابقة. وعلى ملعب ستامفورد بريدج، اقتنص تشيلسي فوزاً صعباً بهدف من ضيفه سوانسي سيتي. وارتفع رصيد تشيلسي إلى 29 نقطة في المركز الثالث، وتجمد رصيد سوانسي، الذي واصل نتائجه المخيبة، عند 9 نقاط في المركز ال 19 «قبل الأخير».
ويدين تشيلسي بالفضل في تحقيق هذا الفوز إلى لاعبه الألماني أنطونيو روديجير، الذي أحرز هدف اللقاء الوحيد.
وعاد بيرنلي إلى نتائجه الجيدة في البطولة، عقب فوزه الثمين 2/‏ 1 على مضيفه بورنموث، ليعيد البسمة مجدداً إلى جماهيره، عقب خسارته صفر/‏ 1 أمام أرسنال في المرحلة الماضية.
ورفع بيرنلي، الذي حقق فوزه الرابع خلال لقاءاته الخمسة الأخيرة، رصيده إلى 25 نقطة في المركز السادس، فيما توقف رصيد بورنموث عند 14 نقطة في المركز الـ15.
وبادر كريس وود بالتسجيل لبيرنلي، قبل أن يضيف روبيرت برادي الهدف الثاني، في حين أحرز جوشوا كينج هدف بورنموث الوحيد.
وقاد النجم الدولي المصري محمد صلاح فريقه ليفربول لاستعادة نغمة الانتصارات التي غابت عنه في المرحلة الماضية عقب فوزه 3/‏ صفر على مضيفه ستوك سيتي.
وارتفع رصيد ليفربول، الذي تعادل 1/‏ 1 مع تشيلسي في المرحلة الماضية، إلى 26 نقطة في المركز الخامس، في حين تجمد رصيد ستوك عند 13 نقطة في المركز ال16.
وانتهى الشوط الأول بتقدم ليفربول بهدف حمل توقيع نجمه السنغالي ساديو ماني.
وفي الشوط الثاني، أضاف «البديل» محمد صلاح الهدفين الثاني والثالث، ليمارس هوايته في هز الشباك للمباراة الرابعة على التوالي في البطولة، ويستعيد صدارة هدافي المسابقة برصيد 12 هدفاً، بفارق هدفين أمام أقرب ملاحقيه هاري كين نجم توتنهام هوتسبير.