صحيفة الاتحاد

الرياضي

نجم «الوقت القاتل» يخطف «التاريخية» لـ«الإعصار»

حتا ينجح في تعطيل مسيرة الوصل (تصوير أفضل شام)

حتا ينجح في تعطيل مسيرة الوصل (تصوير أفضل شام)

مراد المصري ومعتصم عبدالله (حتا)

فرض البرازيلي فرناندو جابريل نفسه نجماً مرة أخرى في الوقت القاتل حينما سجل هدف التعادل الذي يعتبر تاريخياً لـ«الإعصار» بعد ثلاث مباريات تعرض فيها للخسارة أمام الوصل في مسابقة الدوري، لينجح في المرة الرابعة بانتزاع نقطة ثمينة من متصدر الترتيب.
وسبق لجابريل أن سجل هدف الفوز في مرمى الشارقة من ركلة حرة مباشرة في الوقت بدل الضائع في الجولة الرابعة، ليعود مرة أخرى وبركلة حرة مباشرة أيضاً ويسجل هدفاً، بتعادل جاء بطعم الفوز بالنظر لفارق المواجهات التاريخية بين الفريقين والترتيب على لائحة المسابقة.
وجاء هدف جابريل وسط أعصاب متوترة في مباراة تسبب فيها الهدف الثاني للوصل الذي سجله رونالد مينديز في شباك حتا، إلى حالة من الغضب في أرضية الملعب انتقلت إلى اعتراضات متبادلة بين مدربي الفريقين خارج الخط، مع احتجاج «الإعصار» على إكمال «الإمبراطور» اللعب رغم سقوط عبدالله علي لاعب حتا على أرضية الميدان، ولاحقاً تم استبداله مباشرة حيث كان غير قادر على إكمال المباراة.
وجاءت فرحة الوصل منقوصة بالوصول إلى 25 مباراة متتالية دون خسارة في جميع المسابقات منذ الموسم الماضي، ليعادل الرقم الذي حققه الجزيرة سابقاً في موسم بين عامي 2010 و2011، فيما يتطلع «الإمبراطور» حالياً لمعادلة رقم «فخر أبوظبي» بالوصول إلى 27 متتالية دون خسارة في مسابقة دوري الخليج العربي على وجه التحديد.
وأثبت فابيو ليما إنه متخصص حينما يتعلق الأمر بشباك حتا، حيث سجل هدفه الخامس في ثلاث مواجهات أمامهم في مسابقة الدوري، علما أن ليما الذي عزز صدارته لترتيب هدافي الدوري برصيد 11 هدفاً، سجل 5 من أصل 7 أهداف للإمبراطور في شباك الإعصار إجمالًا في مسابقة الدوري منذ الموسم الماضي.
وكان روزا نجح بكسر عقدة شباك الوصل على استاد حمدان بن راشد التي استعصت على «الإعصار» في المواجهات السابقة بينهما في جميع المسابقات، لينجح بهز الشباك الضيوف للمرة الأولى بعد طول انتظار، ثم جاء جابريل ليسجل لاحقاً الهدف الثاني.
وللمفارقة كان روزا صاحب الهدف اليتيم لحتا في مرمى الوصل الموسم الماضي، ليعود مرة أخرى ويسجل للمرة الثانية في شباك «الإمبراطور».

ماجد العويس: الوصل دفع ثمن «الأخطاء المتكررة» !
دبي (الاتحاد)

رأى ماجد العويس النجم الدولي السابق، والمحلل الفني، أن الوصل دفع ثمن الأخطاء الدفاعية المتكررة، أمام نجاح حتا في استغلال المهارات الفردية للثنائي جابريل وروزا بجانب ماهر جاسم، وقال: «نقص الحضور الذهني لمدافعي الوصل كلف الفريق فقدان نقطتين بتعادل ثان على التوالي».
وتفصيلاً قال العويس: «مالت كفة الأفضلية في بداية الحصة الأولى لمصلحة حتا، في الوقت الذي بدا واضحاً تأثر لاعبي الوصل بمحنة فقدانه نقطتين في مباراة الجولة الماضية أمام عجمان بالتعادل 2-2، لينجح أصحاب الأرض في استغلال كرة مرتدة أثر ثغرة تقدم الظهير الأيمن للوصل سالم العزيزي، ليسجل روزا هدف التقدم رغم محاولات قلب الدفاع عبدالرحمن علي تعطيل المهاجم البرازيلي»، لافتاً إلى أن غياب المساندة المطلوبة من لاعبي الارتكاز لحظة تقدم الظهيرين تحسب على فريق بحجم الوصل.
وذكر أن الوصل، في المقابل استغل تراجع حتا لينجح في التعادل من جملة محفوظة للثلاثي البرازيلي رونالدو، كايو، ليما، في أغلب الكرات الثابتة، وأضاف «الوصل كان قريباً حتى من إضافة الهدف الثاني قبل نهاية الشوط الأول».
وأشار العويس إلى الشوط الثاني كشف عن الخلل الدفاعي الكبير للوصل، الذي غابت عنه جماعية الأداء، مفضلاً الاعتماد على مهارات لاعبي المقدمة الهجومية، وأضاف: «رغم التقدم بالهدف لثاني بوساطة رونالدو، إلا أن غياب الحضور الذهني كلف الفريق التعادل، من خطأ ارتكب في توقيت حساس على مشارف منطقة الجزاء».
وشدد العويس على أن المباراة جددت التأكيد على ضرورة استعانة الوصل بلاعب قائد على مستوى خط الدفاع، وإعادة النظر في استراتيجية الأداء على مستوى ذات الخط الذي بات يعتمد على تشتيت الكرة في ظل غياب التنظيم الدفاعي.

محروس: يجب أن نعالج ظاهرة «البطاقات المجانية»
حتا (الاتحاد)

اعترف نزار محروس، مدرب حتا، بأن فريقه مطالب بمعالجة مسألة الحصول على البطاقات المجانية وبكثرة في المباريات، حيث سيفتقد في المواجهة المقبلة الحارس عبيد ريحان الذي نال بطاقة حمراء، والروماني أدريان الذي وصل إلى 3 بطاقات صفراء.
وأوضح محروس أن فريقه أظهر الشخصية المطلوبة، ونجح في إيقاف خطورة البرازيلي ليما نجم الوصل، مشدداً على الأداء التصاعدي الذي يقدمه فريقه منذ توليه المهمة.
وعبر المدرب عن استيائه من عدم إخراج لاعبي الوصل الكرة قبل تسجيل الهدف الثاني لهم، حيث تسبب الأمر على حد قوله في توتر أعصاب لاعبيه واستفزازهم، وأثار لديهم المزيد من الحافز للتعويض.
وأوضح المدرب أن مشكلة اللاعب العربي عموماً هي الاسترخاء عند تحقيق النتائج الإيجابية، وبالتالي يجب دائماً على الجهاز الفني متابعة اللاعبين، والوقوف على تحضيراتهم بشكل مستمر، من أجل الحفاظ على النسق المطلوب.

رودولفو: الحكم صاحب القرار في إيقاف اللعب
حتا (الاتحاد)

أوضح رودولفو أروابارينا، مدرب الوصل، أن الحكم هو صاحب القرار في إيقاف اللعب أو استمراره، وذلك رداً على عدم إخراج لاعبيه الكرة قبل تسجيل الهدف الثاني رغم إصابة أحد لاعبي حتا.
وقال رودولفو: عملية إخراج الكرة من عدمها تحصل بطرق مختلفة في كرة القدم، لكن في النهاية القرار ليس بيد اللاعبين، ولكن الحكم من يقرر إيقاف اللعب من عدمه، وكان من الطبيعي أن يشعر المنافس بالغضب لعدم إخراج الكرة، لكن لاعبينا كانوا في حالة تردد، لكن الحكم لم يقرر إيقاف اللعب لذلك استمروا.
وأوضح المدرب أن ملعب حتا صغير نسبياً ويسبب الصعوبات على اللاعبين، وكشف أن فابيو ليما تعرض لنوع من الشد في العضلة الضامة في الدقائق الأولى، لكنه تحامل على نفسه وأكمل المباراة، فيما عبر عن مرارته من إهدار الفوز في الدقائق الأخيرة، لكنه أكد أن الوصول إلى 25 مباراة دون خسارة في مختلف البطولات رقم ليس سهلا وتحقق بجهد الجميع وعمل شاق.