اليوم الوطني

الشيخة فاطمة: ذكرى اليوم الوطني خالدة في حياة المواطنين وأجيال المستقبل

أبوظبي (وام)

أكدت سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، أن الاحتفالات السنوية التي تعم أنحاء الدولة بذكرى اليوم الوطني المجيد تعبير عن فرحة كبيرة تغمر بها قلوب المواطنين والمقيمين على أرض هذه الدولة لذكرى قيامها وتأسيس الاتحاد.
وقالت سموها في تصريح لها عقب حضورها الليلة الماضية ترافقها سمو الشيخة شمة بنت زايد آل نهيان حرم سمو الشيخ سرور بن محمد آل نهيان، الاحتفال الذي أقامه الاتحاد النسائي العام بمقره في أبوظبي بمناسبة الذكرى الـ 46 لليوم الوطني:«إن القيادة الرشيدة يشاركها المواطنون هذه الاحتفالات لتظل هذه الذكرى خالدة في حياتهم ولأبنائهم أجيال المستقبل، ليتعرفوا على ما فعله آباؤهم الذين يرجع اليهم الفضل في تأسيس هذا الاتحاد وإقامة هذه الدولة التي تتقدم بصورة مطرده في كافة المجالات» .
وأعربت سموها عن اعتزازها بمسيرة الوطن المظفرة التي أرسى دعائمها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه» ويسير على نهجه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإخوانهم أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات بكل حكمة واقتدار.
وأضافت سموها: «إن ما يسعدني في هذا الاحتفال أن المرأة في دولة الإمارات حققت المزيد من المكاسب والإنجازات المتميزة في إطار برنامج وخطط التمكين السياسي والاقتصادي، الذي يقوده صاحب السمو رئيس الدولة، حفظه الله، وأصبحت تتبوأ اليوم أعلى المناصب في جميع المجالات وتسهم بفاعلية في قيادة مسيرة التنمية والتقدم من خلال مشاركتها في السلطات السيادية الثلاث التنفيذية والتشريعية والقضائية ومختلف المواقع القيادية».
وأعربت سمو أم الإمارات عن شكرها وتقديرها لأصحاب السعادة سفراء الدول المعتمدين لدى الدولة وعقيلاتهم الذين شاركوا في احتفال الاتحاد النسائي العام باليوم الوطني السادس والأربعين، وقالت:«إن حضورهم أسعدنا جميعا، وهو تعبير عن الاحترام الذي تكنه دول العالم لدولة الإمارات وقيادتها الرشيدة لسياستها الحكيمة التي تنتهجها تجاه جميع القضايا العالمية». وأشارت سموها إلى أن مشاركة سفراء الدول المعتمدين لدى الدولة بفقرة عرض أزياء دولهم في هذا الاحتفال كان له أثر كبير علينا وأسعدنا جميعا، حيث اطلعت المرأة الإماراتية على أزياء كل دولة، وكذلك اطلعوا هم على أزياء المرأة الاماراتية وتراثها الشعبي القديم، مما أثار إعجابهم الشديد بهذا التراث العربي الأصيل.
من جانبها وصفت نورة السويدي مديرة الاتحاد النسائي العام حضور سمو أم الإمارات لهذا الاحتفال باليوم الوطني الذي أقامه الاتحاد الليلة الماضية، بأنه تشريف كبير للاتحاد ومشاركة لها أهميتها الكبيرة في نفوسنا جميعا، مما يدفعنا إلى التصميم أكثر على تنفيذ كافة البرامج التي تفيد المرأة الإماراتية والتي توجه بها سموها باستمرار.
وبدأت فقرات الاحتفال بالسلام الوطني بينما كانت فرقة المزروعي للحربية تؤدي رقصاتها الشعبية تعبيرا عن الفرحة بهذا الحفل الكبير. وجرى عرض أزياء إماراتية للمصممة شمسة المهيري، ثم قدمت عقيلات السلك الدبلوماسي في الدولة عرض أزياء لملابس كل دولة تمثلها الحاضرات.