الاقتصادي

«شروق» و«اقتصادية الشارقة» تبحثان تعزيز التعاون



الشارقة (الاتحاد)- عقدت هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير «شروق» ودائرة التنمية الاقتصادية في الشارقة اجتماعاً مشتركاً بمقر الأخيرة في إمارة الشارقة، ويأتي هذا الاجتماع في إطار بحث مختلف مجالات التعاون بين الطرفين، بما يكفل دعم إستراتيجيات الارتقاء الاقتصادي والاستثماري في إمارة الشارقة، ومناقشة آلية تعزيز الفرص الاستثمارية، والمشاريع المستقبلية ذات الاهتمام المشترك.
وجرى خلال اللقاء، الذي حضره سلطان بن عبدالله بن هدة السويدي رئيس دائرة التنمية الاقتصادية في الشارقة، ومروان بن جاسم السركال المدير التنفيذي لهيئة الشارقة للاستثمار والتطوير «شروق»، وأحمد عبيد القصير المدير التنفيذي للعمليات في شروق، وأحمد الهوتي مسؤول العلاقات الحكومية في شروق، إمكانات تعزيز المناخ الاستثماري للإمارة، وتذليل ما يمكن من المعوقات التي تحول من دون ذلك، ودعم المستثمرين والمشاريع الاستثمارية المجدية بكل الإمكانات المتاحة للجانبين، إضافة الى العديد من القضايا الأخرى.
وفي هذا الصدد، قال مروان بن جاسم السركال المدير التنفيذي لهيئة الشارقة للاستثمار والتطوير «شروق»: «تحرص الدوائر المختلفة في الإمارة على تقديم جهود تنسجم مع حجم الدعم اللامحدود للحكومة من جهة، ومع المكانة الحضارية التي تتمتع بها الشارقة من جهة اخرى، ولذلك تأتي اللقاءات والاجتماعات المستمرة بين الجهات المذكورة دافعاً مهماً لتحقيق هذه الطموحات.
وأضاف السركال: «كان لقاؤنا مع دائرة التنمية الاقتصادية بالشارقة مثمراً، ولمسنا منها متمثلة بشخص سعادة سلطان السويدي استعدادتها لتقديم كافة التسهيلات والدعم الممكن لدعم عجلة النمو الإقتصادي والإستثماري، وقد أبدينا رغبتنا في رفع مستوى العمل المشترك مع اقتصادية الشارقة وخلق تعاونات وشراكات جديدة على وفق اتحاد الرؤى لما فيه مصلحة الإمارة».
من جهته ثمن سلطان بن عبدالله بن هدة السويدي رئيس دائرة التنمية الاقتصادية في الشارقة الجهود التي تقوم بها شروق لتطوير الإمارة، وقال: «تعكف الدائرة حالياً على دراسة آلية عمل مع شروق لتسهيل اجراءات المستثمرين، وربطهم بشروق لتسهيل عملهم داخل الامارة»، مشيراً إلى أن الباب مفتوح لأي رأي او مقترح أو خطة من شأنها أن تعزز هذا التوجه خدمة لمكانة ودور شارقة الإمارات.