يوم الشهيد

شريفة خميس والدة الشهيد هزيم آل علي: رفعوا اسم الإمارات فوضعهم الشعب في قلوبهم

الشهيد هزيم آل علي

الشهيد هزيم آل علي

لمياء الهرمودي (الشارقة)

أكدت شريفة خميس، والدة الشهيد هزيم آل علي، فخرها واعتزازها بانتماء ابنها الشهيد إلى رأس قائمة شهداء الإمارات البواسل باعتباره أول شهيد استشهد ضمن قوات دولة الإمارات العربية المتحدة في عملية إعادة الأمل في الجمهورية العربية اليمنية، ودعت الله العلي القدير أن يربط على قلبها وعلى قلوب جميع أمهات الشهداء، كما جددت الولاء والانتماء إلى جميع شيوخ وحكام دولة الإمارات العربية المتحدة، داعية الله عز وجل أن يحمي جميع أبنائنا في اليمن، وأن يعودوا رافعين راية النصر والشرف، وأن يحفظهم جميعاً من أي سوء ومكروه.
وأكدت في حديثها مع «الاتحاد» أنها فخورة ومعتزة بابنها الشهيد «هزيم آل علي»، مشيرة إلى أنه وجميع الشهداء رفعوا راية الدولة عالياً، وأعلوا من مجد وطننا الغالي الإمارات، وأنهم صدقوا ما عاهدوا الله عليه، راجية من المولى أن يصبرها ويصبر أمهات الشهداء الآخرين. وقالت: «بالرغم من أن فراقهم صعب، إلا أنهم محفورون دائماً وأبداً ليس فقط في قلوب أمهاتهم، بل في قلوب شعب الإمارات أجمع، وفي قلوب شيوخنا البواسل والكرام الذين رفعوا اسم وشأن دولتنا بين الأمم في كل وقت وزمان ومكان».
وكان الشهيد البطل هزيم عبيد خلفان آل علي، من أبناء مدينة الحمرية الساحلية، قد استشهد وهو يدافع عن الكرامة والإنسانية والعروبة، ضمن قوات دولة الإمارات العربية المتحدة في عملية إعادة الأمل في الجمهورية العربية اليمنية، وكان قبلها قد شارك في حرب تحرير الكويت، وهو من مواليد 1974، واستشهد في الرابع من سبتمبر من العام الجاري، وعمره 43 عاماً، وهو متزوج، وله من الأبناء 3، ومن البنات أربع.