يوم الشهيد

سعيد بن محمد: تخليد لتضحيات شهداء الوطن

العين (وام)

أشاد الشيخ الدكتور سعيد بن محمد آل نهيان بالأمر السامي الذي أصدره صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله ورعاه، في مثل هذا اليوم من عام 2015 بأن يكون يوم 30 من نوفمبر من كل عام يوماً للشهيد؛ تخليداً لتضحيات شهداء الوطن، واعتبار هذه المناسبة الوطنية إجازة رسمية على مستوى الدولة، تقام خلالها مراسم وفعاليات وطنية تشارك فيها مؤسسات الدولة والمجتمع بفئاته كافة، عرفاناً وافتخاراً بقيم الإخلاص والوفاء والولاء والبسالة التي جسدها أبناء الإمارات في ميادين البطولة لنصرة المظلوم وإحقاق الحق لتظل راية الإمارات خفاقة عالية.
وقال، إن ما قدمه شهداء الحق والواجب من تضحيات فداء للوطن والدفاع عن الحق والشرعية ومساندة الأشقاء والأصدقاء في كل بقعة من بقاع الأرض يعد مصدر فخر وعزة لكل مواطن فاستحقوا أن يذكرهم التاريخ، لتبقى سيرتهم العطرة راسخة في النفوس تتناقلها أجيال المستقبل، ويتعلم منها مفاهيم التضحية وقيم الفداء.
وثمن دور القيادة الرشيدة في مؤازرة أسر الشهداء ومشاركتهم الفعالة لأحزانهم وهمومهم، الأمر الذي عمق التلاحم بين القيادة والشعب، وأسهم في رفع الروح المعنوية لدى أسر الشهداء، وخلق حالة من الوعي والثقافة الوطنية لمفهوم الشهداء ومكانة الشهيد عند الله عز وجل، فضلاً عن أهمية أداء الواجب ونصرة الحق وتحقيق العدالة.
وقال إن الأبطال الذين سطروا بدمائهم تاريخاً مشرفاً تتحدث به الأجيال في كل زمان ومكان تبقى ذكراهم خالدة في وجدان كل مواطن.. رحم الله شهداء الوطن أبناءنا البواسل.